أسباب الرضخ الضغطي للأذن وطرق العلاج

0 89

سنذكر في هذا المقال الرضخ الضغطي. الرضح الضغطي هو ضرر في أنسجة أعضاء الجسم التي تحتوي على هواء أو غازات، ناتج هذا الضرر عن تغيرات مفاجئة في الضغط. قد تحدث إصابات في الأذن (تسبب ألمًا في الأذن، وفقدانًا للسمع) أو إصابات في الجيوب الأنفية (تسبب الألم والاحتقان).

أسباب الرضخ الضغطي

يحدث الرضخ الضغطي في الأذن مع الغوص العميق تحت الماء. غالبًا ما يتم ملاحظة ذلك بعد الغوص حتى عمق 10 أمتار أو أكثر وبصعود مفاجئ إلى السطح. أيضًا، لوحظ وجود مرض مماثل عند التسلق إلى ارتفاع كبير، خاصة أثناء السفر الجوي.

يتميز هذا المرض في الطب بأنه التهاب في الأذن الوسطى وهو تابع للرضخ.

نتيجة لتطورها، يحدث ما يلي:

  • تمزق طبلة الأذن مع تسرب الماء أو العدوى إلى الأذن.
  • تكوين ورم يسبب وذمة الأذن الرضخية.
  • أكثر عوامل الخطر شيوعًا التي يحدث فيها مرض الرضخ الضغطي هي التهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن، والتهاب الأنف، والتشوهات الخلقية في بنية الأنف والأذنين، والتهاب الأذن الوسطى المزمن، وانتهاك سلامة طبلة الأذن.

تعرف على وصفات طعام للأطفال بعمر السنة طعام الأطفال بعمر السنة

أعراض الرضخ الضغطي للأذن

يتمثل العرض الرئيسي الرضخ الضغطيللأذن في الشعور بألم شديد في منطقة الأذن يمتد إلى الصدغ والخد والأسنان. تظهر هذه العلامة في مرحلة تلف الأنسجة. وفي بعض الناس، تظل الصورة السريرية للمرض غير واضحة.

ومع ذلك يعاني معظم المرضى من:

  • احتقان الأذنين وآلام الأذن الحادة.
  • الشعور بالبرد وفقدان السمع.
  • انقباض الأذنين، و الشعور بضغط في الأذن.
  • ضجيج الأذن.
  • صرير عند البلع.
  • تهيج وحكة في الأذن.
  • العطس.
  • ألم شديد في الأذن.
  • فقدان السمع جزئيًا أو كليًا.
  • نزيف من الأنف و / أو الأذن.

يتسبب التهاب الأذن الوسطى الناتج عن الرضخ الضغطي بسرعة كبيرة في حدوث عمليات قيحية.

مع هذا المتغير يلاحظ المريض:

  • زيادة درجة الحرارة.
  • قشعريرة.
  • قلة الشهية
  • انخفاض في الأداء.

من المرجح أن يصيب التهاب الأذن القيحي الأشخاص الذين أصيبوا برضح ضغطي، ولديهم بالفعل مشاكل مع الأمراض المعدية في البلعوم الأنفي. إذا حدث، نتيجة للرضح الضغطي تلف في طبلة الأذن وألم الحاد، يتم ملاحظة إفراز الدم من الأذن. وتكون الحالة العامة أيضًا مضطربة بشكل كبير، ويظهر الغثيان والقيء والدوخة.

الرضخ الضغطي

الإسعافات الأولية لإصابة الرضخ الضغطي

إذا لم تكن هناك عواقب أخرى غير التهاب الأذن الوسطى بعد الإصابة بالرضخ الضغطي، بالإضافة إلى عدم حدوث عملية إلتهابية، فإن الإسعافات الأولية ستكون وسيلة سريعة وفعالة لعلاج التهاب الأذن الوسطى الرضحي.

للقيام بذلك، يجب عليك الالتزام بالتوصيات التالية:

  • سد قناة الأذن بقطعة قطن جافة أو شاش.
  • تناول الأدوية المضادة للحساسية.
  • وضع قطرات من قطرة مضيق للأوعية الدموية في الأذن.
  • استخدم المسكنات (للألم الشديد).

في الأيام الأولى بعد ظهور هذه المشكلة، ستساعد هذه التوصيات في تخفيف التورم الحاد والتقليل بسرعة من أي تورم كبير، مما قد يؤدي إلى عدم حدوث مضاعفات نتيجة لذلك.

العلاج التقليدي للرضخ الضغطي

إذا كان التهاب الأذن الضغطي الناتج عنالرضخ الضغطي في المرحلة التي تسبق مرحلة ظهور إفرازات قيحية، فيجب أن يشمل العلاج التقليدي ما يلي:

  • تقطير في الأذن من الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات.
  • تناول الأدوية التي تساعد على ترقيق المخاط ووقف الالتهاب.
  • النفخ في الأذن والتدليك المستمر لغشاء الطبلة.
  • وضع كمادات على الأذن، والتدفئة، والعلاج بالليزر.

مع خروج القيح من الأذن، تبدأ علاجات الأذن المنتظمة على الفور بالمطهرات، ويتم تنظيف قناة الأذن بمحلول ملحي، ويتم وصف المضادات الحيوية.

إذا كانت نتيجة الرضح الضغطي هي إصابة في العصب السمعي وانخفاض جزئي في وظيفة السمع، يتم وضع المريض في المستشفى، ويتم إجراء فحص إضافي ويتم وصف الكورتيكوستيرويدات. عندما يفشل العلاج المستمر في تخفيف الأعراض، يتم أخذ الجراحة بعين الاعتبار.

تعرف على أضرار لقاح فايزر الآثار الجانبية للقاح كورونا

مضاعفات الرضخ الضغطي

عندما يحدث الرضخ الضغطي ويتأخر العلاج، يتطور التهاب الأذن الوسطى الرضخي بسرعة. ويصل المرض إلى المرحلة القيحية بعد سلسلة طويلة من الأحداث والإهمال من قبل المريض. لذلك لا ينبغي تجاهل علاج أمراض الأنف والاستماع دائمًا إلى توصيات الطبيب.

كل هذا مهم لتلافي المضاعفات وانتشار العدوى إلى الأذن السليمة، والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى عواقب لا رجعة فيها.

الوقاية من الرضخ الضغطي

من أجل تجنب حدوث التهاب الأذن الوسطى الناتج عن الرضخ الضغطي، ينصح الخبراء بالالتزام بالقواعد التالية:

  • تجنب سماع صوت الطائرات.
  • القيام ببعض التمرينات أثناء التواجد على ارتفاع أو عند الغوص إلى الأعماق بشكل منتظم وواضح (التثاؤب، ابتلاع اللعاب).
  • الغوص في الماء فقط مع مدرب متمرس.
  • قم بزيارة طبيب أنف وأذن وحنجرة قبل الغوص.
  • لا تستخدم سدادات أذن خاصة تؤثر سلبًا على عدم توازن الضغط في الأذن.
  • مراقبة نظافة الأذن.
  • تأدية نمط حياة صحي.

ستساعد هذه الإجراءات الوقائية البسيطة في القضاء على حدوث هذا المرض وحماية جميع وظائف الجسم الحيوية.

التهاب الأذن الوسطى الناتج عن الرضخ الضغطي، مثل أي مرض آخر، يؤثر تأثيراً سلبياً على الحياة المعتادة للشخص، لأنه يسبب الألم وعدم الراحة. لكنها أيضًا مشكلة يمكن تجنبها من خلال الالتزام بقواعد معينة واتباع أسلوب حياة صحي.

إن الوقائية هي أفضل علاج للرضح الضغطي. في أغلب الأحيان، تختفي حالات مثل هذا المرض من تلقاء نفسها. ولكن، على الرغم من ذلك، يجب معالجة مرض الرضح الضغطي في الأذن، والذي يمكن أن تكون عواقبه خطيرة للغاية، وتصل في بعض الأحيان إلى فقدان السمع، تحت إشراف أخصائي الأنف والأذن والحنجرة. إذا شعرت بدوخة شديدة أو أصبح سمعك أسوأ بكثير، يجب عليك استشارة الطبيب على الفور، ولا تتناول العلاج بنفسك.

ختاماً ذكرنا لكم في هذا المقال عبر موقع صحتنا أحدث المعلومات عن أعراض الرضخ الضغطي، وأسباب الرضخ الضغطي، وأهم طرق تشخيص المرض، وأحدث طرق علاج هذا المرض، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد