أسباب يرقان الرضع وأهم طرق العلاج

0 53

لأن صحة طفلك من أكبر مسؤولياتك سنقدم لكم في مقالتنا هذه عبر موقع صحتنا الكثير من المعلومات عن أسباب يرقان الرضع وأهم طرق العلاج. حيث أن هذا المرض عبارة عن انقلاب لون بشرة الطفل إلى اللون الأصفر، وكذلك عيني الطفل حديثي الولادة، والسبب في ذلك هو صباغ أصفر اللون، ينتج من انكسار خلايا الدم الحمراء، وبالتالي ينتج عن هذه العملية مادة تسمى البيليروبين. ويعتبر يرقان الرضع حالة شائعة ومتكررة عند الأطفال الرضع الذين يولدون قبل الموعد الطبيعي للولادة، وذلك بسبب أن الكبد لا يكون ناضج بما يكفي للتخلص من البيليروبين في مجرى الدم.

أعراض يرقان الرضع

عادةً ما تظهر أعراض المرض على هيئة اصفرار بلون الجلد والعينين، ويزول ذلك بعد 15 يوم في أغلب الحالات تلقائياً، ولكن في حال ظهور أحد الأعراض التالية يجب عليك مراجعة الطبيب وفحص صحة الطفل، وتأمين طرق العلاج الفعالة، ومن هذه الأعراض:

  • التزايد في اصفرار جلد الطفل بشكل كبير.
  • اصفرار بياض العين بشكل كبير.
  • في حال كان الطفل يبدو عليه خمول، وإعياء أو إذا كان إيقاظه أصعب من الحالات العامة.
  • في حال كانت منطقة البطن أو الذراعين أو الساقين تميل للاصفرار بشكل ملحوظ.

إقرأ أيضاً: أسباب مغص الأطفال الرضع وطرق العلاج.

أسباب يرقان الرضع

يعتبر العامل الأساسي وراء حدوث هذا المرض هو الدرجة العالية من البيليروبين في دم الطفل، وهو المسؤول الأساسي عن تغير لون الطفل واصفراره، حيث أن هذه المادة تنتج عن تكسر خلايا الدم القديمة لتحل محلها خلايا دم جديدة. ويمكن القول أن الطفل حديث الولادة يفرز هذه النسبة أكثر من الأشخاص البالغين، نتيجة التكسر الزايد في خلايا الدم. لذلك يقوم الكبد بتخليص الجسم من هذه المادة وطرحها عبر البول أو البراز. ولكن الكبد عند حديث الولادة من الممكن أن يكون غير قادر على أداء وظائفه بشكل كامل في البداية.

ولكن في بعض الحالات تكون هناك أسباب كامنة وأخرى وراء حدوث اليرقان أو الصفراء، حيث أن في هذه الحالة تظهر أثار المرض في وقت متأخر عن وقت حدوث اليرقان الطبيعي. وبالتالي سنذكر لكم أهم الأسباب التي تسببه ومنها على سبيل المثال:

  • حدوث النزف الداخلي.
  • إصابة دم الطفل بعدوى ما.
  • الإصابة بالبكتريا أو العدوى الفيروسية.
  • اختلاف زمرة الدم بين الام وطفلها.
  • عدم قيام الكبد بوظائفه الطبيعة.
  • الانسداد الصفراوي، وهي حالة يتم فيها انسداد القنوات الصفراوية للطفل أو تعرضها للندوب.
  • انخفاض كمية الأنزيمات في الدم.
  • خلل في الخلايا الحمراء في دم الطفل وبالتالي زيادة تكسرها عن الحالة الطبيعية أو المعتادة.

إقرأ أيضاً: اليرقان عند الاطفال ما هي الأسباب والأعراض.

مضاعفات يرقان الرضع

من الممكن أن يؤدي إزدياد مستوى البيليروبين الذي يسبب يرقان الرضع الى مضاعفات خطرة في حال ترك دون علاج، ومن أهم هذه المضاعفات:

تلف الدماغ:

تعتبر البيليروبين مادة مضرة للجسم وبالتحديد خلايا الدماغ، وفي حال تطور المرض يخشى من وصول البِيليروبين الى دماغ الطفل وتلفه، ومن اللازم دائماً العلاج الفوري و السريع لمنع حدوث أي أضرار ومضاعفات أخرى في حال لم يتم علاج المرض تلقائياً خلال فترة أسبوعين. و من أهم أعراض إعتلال الدماغ الناتج عن البِيليروبين:

  • الخمول و قلة الحركة.
  • صعوبة عند الإستيقاظ من النوم.
  • البكاء بصوت مرتفع.
  • الحمى.

اليرقان النووي:

اليرقان النووي هو عبارة عن متلازمة تحدث في حال تسببت مادة البيليروبين بتلف دائم للدماغ. حيث أن اليرقان النووي يمكن أن يسبب ما يلي:

  • الشلل الدماغي.
  • فقدان السمع.
  • النظر الدائم للأعلى.
  • خلل بنمو مينا الأسنان.

الوقاية من يرقان الرضع

أسباب يرقان الرضع
الوقاية من يرقان الرضع

من أهم أساليب وطرق الوقاية من اليرقان عند الرضع هي التغذية الجيدة، والكافية وخاصةً في الأيام الأولى من ولادة الطفل. حيث يجب أن يعتمد الأطفال في غذائهم على الرضاعة الطبيعية، وتتكرر بحوالي 8 الى 12 مرة خلال الأيام الأولى بعد الولادة. أما من يعتميدون في غذائهم على الرضاعة الصناعية، يجب عليهم أخذ من 30 الى 60 ميلي ليتر من الحليب كل ساعتين الى ثلاث ساعات في الأسبوع الأول.

إقرأ أيضاً: اليرقان عند الخدج – إصفرار المولود.

تشخيص يرقان الرضع

في معظم الحالات يشخص يرقان الرضع من شكل الرضيع الخارجي على سبيل المثال: لون بشرة الطفل، ولون العين، وفي بعض الأحيان من المهم جداً قياس نسبة البيليروبين في الدم، حيث أن البيليروبين يحدد درجة اليرقان. ويمكن القول أنه يتم الكشف عن درجة البيليروبين في الجسم عن طريق بعض الفحوصات، ومنها:

  • فحص عينة من دم الرضيع.
  • فحص الجلد بواسطة مقياس خاص لقياس البيليروبين.

وقد يتوجب عليك إجراء فحوصات أخرى في حال رأى الطبيب ضرورة لذلك.

إقرأ أيضاً: أين يوجد اليود في الأعشاب؟ وأهم أعراض نقص اليود.

علاج يرقان الرضع

أسباب يرقان الرضع
علاج يرقان الرضع

يمكن القول أن غالبية الحالات يتم علاجها تلقائياً أو مندون تدخل طبيب خلال 15 إلى 21 يوم على الأكثر. أما في حال كان الرضيع قد أصيب بيرقان شديد أو قوي، عندها يتطلب وضع الطفل في حضانة للرضع، وتوفير العلاج الضروري واللازم له.

وتكون خطة العلاج لضبط مستوى البيليروبين في الدم ما يلي:

  • العلاج باستخدام الضوء، وذلك عن طرق تعريض الرضيع لأشعة ضوء مخصصة لعلاج هذا المرض. حيث يؤدي ذلك إلى تغير في جزيئات المادة الصفراء، بحيث يتخلص منها الرضيع بعد ذلك عن طريق البول أو البراز.
  • تغير دم الرضيع، ويكون ذلك في حالات قليلة، اذا كان اليرقان شديد ولا يستجيب الطفل للعلاج.
  • التغذية الجيدة، وذلك لمنع فقدان الرضيع لوزنه.

في نهاية هذه المقالة التي تحدثنا فيها عن أسباب يرقان الرضع وأهم طرق العلاج، بالإضافة إلى أهم أساليب أو طرق التشخيص والوقاية من المرض، نرجو أن تكون مقالة مفيدة بالنسبة لك. إذا كنت ترغب في قراءة المزيد من المقالات الطبية ما عليك سوى زيارة موقعنا الخاص.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد