أضرار ملح اليود وما مقدار اليود الذي تحتاجه؟

0 53

هناك العديد من الأضرار لملح اليود لكن خلاف ذلك يعتبر اليود حيوي لكل شخص، وهو بشكل أساسي مصنع لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية حيث تنظم هذه الهرمونات عملية التمثيل الغذائي والعديد من العمليات الحيوية الأخرى في الجسم، وتشارك في تكوين وتطور نظام الهيكل العظمي ودماغ الطفل أثناء الحمل والرضاعة. الحصول على كمية كافية من اليود أمر مهم للجميع، وخاصة للنساء الحوامل والأطفال. لا يمتلك اليود القدرة على تصنيعه في الجسم، ويجب تجديد إمداداته باستمرار، بسبب تناوله مع الطعام والماء.

إقرأ المزيد: فوائد اليود للغدة الدرقية ولماذا الجسم بحاجة لليود؟

ما مقدار اليود الذي تحتاجه؟

كمية اليود التي نحتاجها كل يوم تعتمد على عمر الشخص.

  • من الولادة حتى 6 أشهر يحتاج 110 ميكروغرام
  • 7-12 شهر يحتاج 130 ميكروغرام
  • 1-8 سنوات يحتاج 90 ميكروغرام
  • 9-13 سنة يحتاج 120 ميكروغرام
  • 14-18 سنة يحتاج 150 ميكروغرام
  • النساء الحوامل يحتاجن 220 ميكروجرام
  • المرضعات يحتاجن 290 ميكروغرام

أضرار ملح اليود
أضرار ملح اليود

ما هي الأطعمة التي تحتوي على اليود؟

يوجد اليود في بعض الأطعمة، بالإضافة إلى أنه يضاف بشكل خاص إلى ملح الطعام، المسمى “معالج باليود”.
يمكنك الحصول على كمية كافية من اليود عن طريق تناول الأطعمة التالية:

  • الأسماك (مثل سمك القد والتونة)
  • الأعشاب البحرية
  • الجمبري والمأكولات البحرية الأخرى
  • منتجات الألبان والحليب الزبادي (الحليب ، الكفير ، الزبادي ، الجبن)
  • منتجات الحبوب (الخبز والحبوب)
  • الفواكه والخضروات (يعتمد محتوى اليود في المنتجات النباتية على توفر اليود في التربة التي تنمو فيها)
  • يستخدم الملح المعالج باليود على نطاق واسع في جميع دول العالم. من المهم أن تعرف أن الأطعمة المصنعة، مثل الأطعمة المعلبة، لا تحتوي أبدًا على الملح المعالج باليود

هل من الممكن أن تطبخ بهذا الملح؟

كما يمكنك الطهي باستخدام الملح المعالج باليود عند استخدامه بشكل صحيح، فإنه لا يغير طعم المنتجات. ومع ذلك، فإنه يفقد اليود أثناء الطهي، وإذا احتفظت به في الضوء لفترة طويلة في وعاء مفتوح، فقم بتخزينه بشكل غير صحيح أو لفترة طويلة. حتى عام 1998، كان الملح محصنًا بأيوديد البوتاسيوم غير المستقر، مما أدى إلى خسائر كبيرة في اليود (وبالمناسبة، أدى ذلك إلى ظهور العديد من الأساطير حول الملح المعالج باليود). الآن يتم استخدام يودات البوتاسيوم المستقرة لهذا الغرض، والتي يتم الحفاظ عليها بشكل أفضل في الظروف المنزلية العادية وفي عملية الطهي. وقد ظهر ذلك، على سبيل المثال، من خلال دراسات الخبز، في الإنتاج الصناعي الذي تم استخدام يودات البوتاسيوم منه لعدة عقود لتحسين جودة المنتج وزيادة العمر الافتراضي.

هل تحصل على كمية كافية من اليود؟

كذلك من المرجح أن تكون أكثر عرضة لخطر عدم الحصول على كمية كافية من اليود في المواقف التالية:

  • لا تستخدم الملح المعالج باليود في نظامك الغذائي.
  • أثناء الحمل (تحتاج النساء الحوامل إلى 50٪ أكثر من اليود لتوفير كمية كافية من اليود للطفل النامي).
  • أنت تعيش في منطقة بها تربة تعاني من نقص اليود، وفي الوقت نفسه، يتكون نظامك الغذائي بشكل أساسي من منتجات محلية. في التربة الفقيرة باليود، تنمو المحاصيل ذات المحتوى المنخفض من اليود.
  • إذا كان نظامك الغذائي لا يحتوي على كمية كافية من اليود، وفي نفس الوقت غني بالأطعمة التي تحتوي على مواد غروانية تمنع عمليات الامتصاص الكامل لليود. توجد مثل هذه المواد في منتجات الصويا، في الخضروات الصليبية (الملفوف الأبيض ، والقرنبيط ، والقرنبيط ، وبراعم بروكسل). ومع ذلك، إذا كنت تحصل على كمية كافية من اليود، فإن تناول الأطعمة التي تسبب الغضروف باعتدال لن يؤثر سلبًا على امتصاص اليود.

ماذا يحدث إذا لم تحصل على كمية كافية من اليود؟

يؤدي نقص اليود إلى اضطرابات في النشاط الهرموني للغدة الدرقية. في بعض الحالات، يؤدي هذا إلى عواقب مأساوية لا يمكن إصلاحها.

  • يؤدي نقص اليود الحاد أثناء الحمل إلى تأخر نمو الجنين وتأخر عقلي غير قابل للتصحيح وتأخر في النمو الجنسي. يرتبط نقص اليود الأقل شدة بانخفاض معدل الذكاء عن المتوسط ​​عند الرضع والأطفال.
  • يؤثر نقص اليود في مرحلة الطفولة سلبًا على نمو المخ والجهاز العصبي للطفل، ويؤدي إلى ضعف الوظائف الإدراكية.

متى يصبح اليود خطرا؟

  • إذا كنت تحصل على الكثير من اليود، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بسرطان الغدة الدرقية والتهابات.
  • يمكن أن يؤدي تلقي كمية كبيرة جدًا من اليود لمرة واحدة إلى التسمم، وحتى الموت.

أضرار ملح اليود

إن تناول الملح المدعم باليود بكمية كبيرة وبشكل مفرط يضر بالصحة خاصةً في حالات ضغط الدم، حيث إن تناول كميات كبيرة من الصوديوم يعد علامة على وجود نظام غذائي سيء،

وفي حال تم تناول كميات كبيرة من الملح المعالج باليود يمكن أن يؤدي إلى التسمم باليود، وتشمل أعراضه:

  • حرقان في منطقة الفم، والحلق، والمعدة.
  • من الممكن ان تظهر أعراض حمى.
  • يحدث آلام في البطن، وغثيان، وقيء، وإسهال.
  • يصبح النبض ضعيف.
  • من الممكن أن يصاب الشخص بالغيبوبة.
  • خطر الإصابة بهشاشة العظام
  • قد يزيد من خطر احتباس الماء في الجسم
  • قد يصاب الشخص بسرطان المعدة
  • له تأثير على القلب والأوعية الدموية

في الختام نكون عبر موقعنا صحتنا قد ذكرنا أهم أضرار ملح اليود ومقدار اليود الذي يحتاجه الجسم، والأسباب، بالإضافة إلى العوامل التي تزيد من خطورةتناول ملح اليود، علاوة على ذلك فإنه قد تم ذكر أهم العوامل وأضرار ملح اليود، كذلك كيف يمكن تجنب أضرار تناول ملح اليود.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد