أعراض الثعلبة وأسبابها وأهم طرق العلاج

0 128

سنتعرف في هذا المقال على أعراض الثعلبة وأسبابها وأهم طرق العلاج، تساقط الشعر في مناطق معينة من فروة الرأس هو داء الثعلبة. هذا النوع من الصلع نادر عند النساء، ولم تتم دراسة طبيعته بعد. ويعتقد الخبراء أن هذا النوع من الصلع ناتج عن التأثير السلبي للعوامل البيئية، وكذلك التشوهات الجهازية في الجسم.

يمكن إيقاف تساقط الشعر عند النساء إذا تم تحديد السبب في الوقت المناسب وبدء العلاج، مما سيعيد عمل بصيلات الشعر. قد يكون التعافي من حالة الصلع طويلًا، ولكن سيكون هناك حاجة إلى العمل المنسق جيدًا لأخصائي الشعر والمريض نفسه والأخصائيين الآخرين، بالإضافة إلى استخدام نظم العلاج الفعالة.

أسباب الثعلبة (تساقط الشعر)

من بين الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر هي التالي:

  • أمراض الغدد الصماء (خاصة الغدة الدرقية).
  • التدخلات الجراحية.
  • الأمراض المزمنة، والأمراض المعدية كالعدوى البكتيرية والعدوى الفيروسية والعدوى الفطرية الحادة.
  • الأورام التي تنتج هرمونات الذكورة (ديهدروتستوستيرون – شكل نشط بيولوجيا من هرمون التستوستيرون)، والتي لها تأثير سلبي على بصيلات الشعر.
  • العلاج الكيميائي، الإشعاع الإشعاعي، استخدام التثبيط الخلوي في العلاج المضاد للأورام.
  • نظام غذائي غير متوازن، ما يصاحب ذلك من نقص في العناصر الحيوية لجسم المرأة (نقص الحديد والزنك في الجسم).
  • التسمم الكيميائي (حمض البوريك، البزموت، الثاليوم ، الزرنيخ، الذهب، إلخ).
  • الاستخدام طويل الأمد للأدوية (الكورتيكوستيرويدات، المضادات الحيوية، مضادات الذهان، مضادات الاكتئاب، الستيرويدات ، الرتينويدات (فيتامينات المجموعة أ) ، الأدوية التي تبطئ تخثر الدم، إلخ)
  • بالإافة إلى ذلك الحساسية من الدواء.
  • التطعيمات، التخدير، التهاب الجلد الدهني، خلل التنسج الجلدي الخارجي، داء الفطريات.
  • أمراض النساء (على وجه الخصوص تكيس المبايض).
  • ضعف الجهاز الهضمي.
  • إعادة هيكلة الخلفية الهرمونية أثناء انقطاع الطمث (انخفاض مستوى الهرمونات الجنسية الأنثوية) أو تناول موانع الحمل.
  • الإصابات الجسدية (الجروح من البرد والأسلحة النارية والحروق الحرارية والكيميائية، إلخ).
  • الإجهاد العاطفي والمشاكل النفسية.
  • الوراثة (من جانب الأم – ما يصل إلى 75٪ من الحالات، من جانب الأب – ما يصل إلى 20٪).

كما ويمكن أن يزيد خطر الإصابة بتساقط الشعر بعد الولادة. والسبب هو أنه خلال فترة الحمل، وتحت تأثير الهرمونات، يتباطأ تجدد الشعر أو يتوقف تمامًا، وبعد ولادة الطفل، يتعافى الجسم وتختفي العمليات التي تتطور بسببها الثعلبة.

تعرف على فوائد الزنجبيل للمرأة وبعض الأضرار للحامل والأم المرضعة

أنواع الثعلبة عند النساء

بصرياً، تختلف أعراض الثعلبة وأسبابه إلى أنواع مختلفة بشكل ملحوظ.

الصلع الوراثي (الثعلبة الوراثية)

يؤدي إلى ترقق الشعر في منتصف الرأس وعلى جانبي الرأس. وهو ناتج عن الأندروجينات – هرمونات الستيرويد الذكورية.

أعراض الثعلبة وأسبابه وأهم طرق العلاج

الثعلبة المرضية

تساقط الشعر المنتظم والقوي في نفس الوقت في جميع أنحاء الرأس. عملية تساقط الشعر ليست ملحوظة للغاية في البداية – فقد يلاحظ الشخص ببساطة أن “الشعر بدأ في التساقط”. ومع ذلك، تستمر عملية تساقط الشعر وتزداد سوءًا، مما يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كثيف للغاية.

الثعلبة البؤرية (عش)

تساقط الشعر بسبب تلف جهاز المناعة في الجسم. يتجلى هذا النوع من أنواع الثعلبة في شكل منطقة دائرية واحدة أو أكثر من الصلع. هذا النوع من الثعلبة أقل شيوعًا عند النساء منه عند الرجال.

الثعلبة الندبية

تتلف بصيلات الشعر وتظهر أنسجة ضامة على شكل ندوب في مكانها. هذه العملية لا رجوع فيها أي أنه لا يمكن علاجها. وهذا النوع من أنواع الثعلبة هو الشكل الأكثر تعقيدًا وخطورة للمرض. كما انه من الصعب للغاية علاجها.

تعرف على تقنية اللومينير للأسنان إليك أهم المميزات والعيوب وطريقة التركيب

طرق علاج الثعلبة (تساقط شعر الرأس)

تعد الطرق الحديثة لعلاج الثعلبة فعالة، لكنها لا تسمح دائمًا بالاستعادة الكاملة لخط الشعر. ومع ذلك، في كل حالة تقريبًا، يمكنك تحقيق بعض التحسن وإبطاء عملية تساقط الشعر قدر الإمكان.

لهذا، يمكن استخدام الأنواع التالية من العلاج:

  • العلاج الهرموني.
  • مستحضرات لتحسين تغذية بصيلات الشعر.
  • العلاج المضاد للالتهابات.
  • العلاج الطبيعي.
  • علاج الأعراض.

العلاج الفعال لأي نوع من تساقط الشعر مستحيل دون القضاء على سبب المرض إن أمكن. على سبيل المثال، لن يكون من الممكن القضاء على العوامل الوراثية، لكن كل شخص قادر على تغيير نظامه الغذائي ونمط حياته، وتعلم التحكم في التوتر، وما إلى ذلك.

أثناء العلاج، يجب أن يراقب المريض من قبل أخصائي الشعر، الذي يراقب ديناميكيات التغييرات في جسمه، وإذا لزم الأمر، يصحح المخطط. يجب أن يُفهم أن علاج أي شكل من أشكال الثعلبة يتطلب وقتًا طويلاً، لذلك يجب أن تتحلى بالصبر وتتبع بدقة جميع توصيات الأخصائي.

طرق الوقاية من الثعلبة

لا يمكن منع جميع أنواع تساقط الشعر. ومع ذلك، يمكن لبعض التوصيات أن تساعد في إبطاء عملية تساقط الشعر:

  • الحد من مستويات التوتر، وتطبيع التغذية، وأنماط النوم، واستعادة النشاط الطبيعي للجهاز العصبي.
  • تناول كميات إضافية من البروتينات ومستحضرات الحديد مع الطعام.
  • استخدام شامبو وبلسم عالي الجودة.
  • التدريب البدني المنتظم الذي يحسن الدورة الدموية.
  • علاج أمراض الغدد الصماء وخاصة قصور الغدة الدرقية.
  • الصلع الوراثي والمناعة الذاتية، للأسف، لا يمكن منعه أو الوقية منهما.

في المنزل، يمكنك استخدام بعض العلاجات والإجراءات الشعبية المفيدة للشعر:

  • علاج الجلد بصبغة الكحول من الفلفل الأحمر الحار.
  • قناع من البصل المبشور والكونياك.
  • قناع من زيت الأرقطيون أو زيت الخروع مع مسحوق الخردل.
  • علاج الجلد مع مغلي جذور الأرقطيون، كالاموس، وزهر الليمون.
  • شطف الشعر بعد غسله بمنقوع نبات القراص، وآذريون، وحشيشة السعال.

ختاماً ذكرنا لكم في هذا المقال عبر موقع صحتنا أحدث المعلومات عن أعراض الثعلبة وأسبابها وأهم طرق العلاج، والأسباب، وطرق الوقاية من الثعلبة، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد