أعراض سرطان الأنسجة الرخوة وطرق العلاج

0 74

سنتعرف في هذا المقال على أعراض سرطان الأنسجة الرخوة وطرق العلاج. سرطان الأنسجة الرخوة هو ورم خبيث (سرطاني) نادر يتطور في الأنسجة الضامة. تشمل الأنسجة الضامة العضلات والدهون والأوتار والغضاريف. أورام الأنسجة الرخوة نادرة الحدوث وتمثل أقل من 1% من جميع أنواع السرطانات.

أنواع سرطان الأنسجة الرخوة

يمكن تقسيم أورام الأنسجة الرخوة إلى مجموعات بناءً على مظهرها تحت المجهر والجينات غير الطبيعية التي تحتويها.

أكثر أنواع الأورام اللحمية شيوعًا هي:

  • سرطان الخلايا الشحمية التي تشبه الأنسجة الدهنية.
  • سرطان الخلايا العضلية الملساء مثل:
    • الرحم.
    • جدران الجهاز الهضمي.
    • جدران الأوعية الدموية.
  • سرطان الخلايا العضلية المخططة التي تشبه العضلات المحيطة بالعظام. كقاعدة عامة، يتطور هذا النوع من الأزرام في الأطفال أكثر من البالغين.
  • أورام الأنسجة الليفية الخبيثة وسرطان متعددة الأشكال غير المتمايزة حيث أه لا يشبه أي نسيج طبيعي.
  • الأورام اللحمية الزليلية التي لا تشبه الأنسجة الطبيعية. يمكن أن تتطور في أي مكان في الجسم وهي أكثر شيوعًا عند المراهقين والشباب.

ويتم تميز هذه الأنواع حسب أعراض الأنسجة الرخوة المصاحبة لمنطقة حدوث الورم.

أعراض سرطان الأنسجة الرخوة

تعتمد علامات وأعراض سرطان الأنسجة الرخوة على مكان الورم. تظهر أورام الأنسجة الرخوة الموجودة في الأطراف عادةً على شكل كتلة غير مؤلمة. بعض أعراض سرطان الأنسجة الرخوة هي:

  • خدر أو وخز في الذراع أو الساق حيث يكون التورم.
  • تورم في الذراع أو الساق حيث يكون الورم.
  • ألم في مكان الورم.
  • الغثيان أو القيء.
  • شعور بالانتفاخ من ضغط الورم على الأنسجة الأخرى أو النهايات العصبية، إذا كان هذا الورم كبيرًا.
  • نمو كتلة من الأنسجة تحت الجلد.
  • ضعف الطرف المصاب.
  • ألم أو تورم في الطرف المصاب.
  • آلام شديدة مستمرة في البطن.
  • دم في البراز أو القيء.
  • ورم في البطن.
  • براز أسود قطراني بسبب نزيف في الأمعاء أو المعدة.
  • إمساك.

يمكن أن تحدث 40% تقريبًا من سرطان الأنسجة الرخوة في البطن، ويمكن أن تحدث نصف أورام الأنسجة الرخوة في الذراع أو الساق. تختلف علامات وأعراض سرطان الأنسجة الرخوة حسب جزء الجسم الذي يحدث فيه الورم.

استشر طبيبك إذا واجهت أيًا من أعراض سرطان الأنسجة الرخوة. لكن من الممكن أن تكون العديد من هذه الأعراض مرتبطة في كثير من الأحيان بمشاكل صحية أخرى غير سرطان الأنسجة الرخوة، فمن المهم مراجعة طبيبك.

تعرف على أعراض سرطان الحنجرة وطرق العلاج

سرطان الأنسجة الرخوة

أسباب سرطان الأنسجة الرخوة

في معظم الحالات، المسببات الدقيقة للمرض غير واضحة، ولكن تم تحديد العديد من العوامل المصاحبة أو المؤهلة للمرض. وتشمل هذه:

  • الاستعداد الوراثي (على سبيل المثال ، متلازمة لي فراوميني، الورم العصبي الليفي من النوع الأول، الورم الأرومي الشبكي)
  • التعرض للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
  • المواد الكيميائية المسرطنة.
  • الوذمة اللمفية (تورم الأنسجة الرخوة في المنطقة المصابة).
  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وفيروس الهربس من النوع 8.
  • الخضوع للإشعاعات.
  • أمراض وراثية معينة، مثل:
  • التعرض لمواد تسبب السرطان، على سبيل المثال:
    • المبيدات الحشرية أو مبيدات الأعشاب (مواد تستخدم لقتل الحشرات أو النباتات) ؛
    • كلوريد الفينيل (كيماويات)
  • الوذمة اللمفية المزمنة (الوذمة اللمفية هي تورم في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين بسبب تراكم السائل الليمفاوي).

علاج سرطان الأنسجة الرخوة

يتم وضع خطة علاج فردية لكل مريض، والتي تأخذ في الاعتبار عمره، والأمراض المزمنة المحتملة، وحجم الورم وموقعه، ودرجة الورم الخبيث، وأعراض سرطان الأنسجة الرخوة والسمات الأخرى المحتملة للورم التي تؤثر على عدوانيته. يتم وضع الخطة من قبل فريق من الأطباء من مختلف التخصصات ذوي الخبرة الواسعة في علاج سرطان الأنسجة الرخوة.

بالنسبة للأنواع الأكثر شيوعًا (سرطان الأنسجة العظمية)، يبدأ العلاج بالعلاج الكيميائي، يليه الجراحة (للسرطان العظمية)، أو العلاج الإشعاعي. في نهاية العلاج الموضعي للورم، يستمر العلاج بالعقاقير .

العلاج الرئيسي سرطان الأنسجة الرخوة هو الجراحة، والتي تهدف إلى إزالة الورم تمامًا بطريقة تستأصله دون لمسه، وبالتالي تبقى الأنسجة السليمة حول الورم كافية. إذا كان الورم كبيرًا جدًا، فقد يكون من الضروري زرع الأنسجة من أجزاء أخرى من الجسم، مثل زراعة الأنسجة العضلية، لاستعادة الأنسجة أثناء الجراحة.

إذا لم يكن من الممكن خلال العملية ترك ما يكفي من الأنسجة السليمة، فإن التدخل الجراحي يُستكمل بالعلاج الإشعاعي. يمكن أيضًا إجراؤها قبل الجراحة. إذا كان هناك سرطان الأنسجة الرخوة في مراحل متقدمة تكون عدوانية بطبيعتها، فيمكن معالجة المريض بعلاج كيميائي مساعد (إضافي). يمكن أيضًا إجراؤها قبل الجراحة بالاقتران مع العلاج الإشعاعي.

الملاحظة والفحص بعد الشفاء من سرطان الأنسجة الرخوة

تتم مراقبة المصاب بعد نهاية العلاج خلال أول 2-3 سنوات بمعدل مرة واحدة كل 3-4 أشهر، خلال السنة الرابعة يتم الفحص بمعدل مرة واحدة كل 6 أشهر. ويشمل الفحص الآلي:

  • الفحص بالأشعة السينية لأعضاء الصدر بمعدل مرة واحدة في السنة (لعمليات الأورام الأولية الشائعة والضعيفة التمايز والنقائل في كل فحص).
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية لأعضاء البطن بمعدل مرة واحدة في السنة (لعمليات الأورام الأولية الشائعة وضعيفة التمايز والنقائل ويكون بمعدل مرة كل 6 أشهر).
  • التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي لمنطقة بؤرة الورم الأساسي البعيد بمعدل مرتين في السنة لمدة 2-3 سنوات ثم مرة واحدة في السنة (في حالة عدم وجود القدرات التقنية يتم استخدام الموجات فوق الصوتية).

ختاماً ذكرنا لكم في هذا المقال عبر موقع صحتنا أحدث المعلومات عن سرطان الأنسجة الرخوة وما هي أعراض الأنسجة الرخوة وأهم أسبابه، وأحدث طرق علاجه، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد