أعراض سرطان الامعاء الدقيقة وطرق العلاج

0 106

سنتعرف في هذا المقال على أعراض سرطان الامعاء الدقيقة وطرق العلاج. على عكس السرطانات الأخرى، يعد سرطان الأمعاء الدقيقة نادرًا نسبيًا. وفقًا لدراسات فإن نسبة سرطان الأمعاء الدقيقة بين الأمراض الخبيثة لا تتجاوز 2%. ولهذا السبب لا يكون الأطباء دائمًا مؤهلين في التشخيص والعلاج الصحيحين لهذا المرض.

أعراض وعلامات سرطان الأمعاء الدقيقة

من المثير للدهشة أن سرطان الامعاء الدقيقة ليس له أعراض تقريبًا. تظهر التجارب أن هذا النوع من الأورام الخبيثة يتم تشخيصه بالصدفة. يحدد بعض الخبراء بعض مظاهر وأعراض سرطان الأمعاء الدقيقة، لكنها خفيفة. يجب عليك استشارة الطبيب إذا:

  • وجود دم في البراز لفترة طويلة.
  • يكون البراز داكن أو أسود مثل القطران.
  • ألم في المعدة لفترة طويلة.
  • إسهال متكرر وطويل الأمد.
  • غثيان وقيء شديد لفترة طويلة.
  • فقدان الوزن غير المبرر الملحوظ (وخاصة المفاجئ).

أعراض سرطان الأمعاء الدقيقة في المراحل المبكرة

أهم أعراض المراحل المبكرة من سرطان الأمعاء الدقيقة هي:

  • حرقة معدة مستمرة
  • التجشؤ المتكرر
  • قلة الشهية أو انخفاضها.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن.

كل هذه علامات وأعراض سرطان الامعاء الدقيقة. لكن التشخيص لا يتم تأكيده دائمًا، لأن كل هذه العلامات يمكن أن تكون إشارات لوجود مرض آخر. من أجل تحديد سرطان الأمعاء الدقيقة بدقة، من الضروري الخضوع لفحص شامل في عيادة متخصصة.

تعرف على أعراض سرطان الحنجرة وطرق العلاج

أعراض المراحل المتأخرة من سرطان الأمعاء الدقيقة

في المراحل المتأخرة، مع جميع أمراض الأورام، يتطور ما يسمى بالورم، والذي قد يختلف تبعاً لمرحلة المرض، وحالة المريض، وحجم الورم، ووجوده. أو عدم وجود أمراض مصاحبة، إلخ. أهم الأعراض في المراحل الأخيرة هي:

  • الضعف العام والتعب وفقدان الاهتمام بالعمل المعتاد والاكتئاب والتخلف العقلي والصداع والدوخة واضطراب النوم (النعاس أثناء النهار والأرق في الليل).
  • انخفاض الشهية وتصل إلى فقدان الشهية، دنف.
  • بالإضافة إلى زرقة الجلد وشحوبه، وربما اصفرار .
  • جفاف الأغشية المخاطية للفم والأنف والعينين.
  • زيادة درجة حرارة الجسم، من subfebrile (37 درجة مئوية) إلى الحمى (39 درجة مئوية وما فوق).
  • بالإضافة إلى ذلك التعرق المفرط (فرط التعرق)، خاصة في الليل.
  • كما وتزيد نسبة الإصابة بأنواع مختلفة من فقر الدم.
  • انخفاض المناعة، ونتيجة لذلك، مقاومة الجسم للعدوى.
  • استفراغ و غثيان.

أسباب الإصابة بسرطان الأمعاء الدقيقة

تشمل أسباب الإصابة بسرطان الأمعاء الدقيقة ما يلي:

  • الوراثة، خطر الإصابة بأورام خبيثة في الأمعاء الدقيقة سيكون أعلى إذا كان لدى الأقارب تاريخ من الأورام الخبيثة في الأمعاء الدقيقة).
  • التغذية السيئة، تناول كمية كبيرة من الأطعمة الدهنية، نقص الغذاء المحتوي على الألياف (خبز الحبوب الكاملة، النخالة، الفول، الحنطة السوداء وحبوب الذرة، الخضار، الفاكهة).
  • أمراض الأمعاء.
  • الزوائد اللحمية الغدية للأمعاء الدقيقة، والتي تنشأ من الطبقة الداخلية من الأمعاء الدقيقة وتبرز في تجويف الأمعاء.
  • متلازمات داء البوليبات، على سبيل المثال، متلازمة بوتز جيغرز (مزيج من داء البوليبات المعوي مع وجود بقع على الغشاء المخاطي للأمعاء).
  • التهاب القولون التقرحي غير النوعي (مرض التهاب الأمعاء الذي يسبب تقرحات متعددة (عيوب عميقة في الغشاء المخاطي للأمعاء)، وتقع في الغالب في الغشاء المخاطي المعوي).
  • مرض كرون.
  • التدخين والكحول.
  • التعرض للإشعاع (على سبيل المثال، العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان).

كل هذه الأسباب من أن تكون السبب الرئيسي في ظهور أعراض سرطان الامعاء الدقيقة.

تشخيص سرطان الأمعاء الدقيقة

للكشف عن سرطان الأمعاء الدقيقة في الوقت المناسب، يستخدم الطب الحديث أنواعًا مختلفة من التشخيص:

  • فحص الأمعاء الرقمي.
  • فحص الدم الخفي (اختبار زرع الدم).
  • الموجات فوق الصوتية (الفحص بالموجات فوق الصوتية).
  • علامات الورم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (التصوير بالرنين المغناطيسي).
  • تنظير السيني.
  • PET (التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني).
  • تنظير الأمعاء.
  • CT (التصوير المقطعي).

في حالة الاشتباه في الإصابة بسرطان الأمعاء الدقيقة، يستمر التشخيص. يتم فحص البراز بحثًا عن وجود دم غامض فيه. إذا تم اكتشافه، يتم إحالة المريض لإجراء تنظير للأمعاء.

أثناء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، يتم اكتشاف الخلايا السرطانية، والتي تصبح مرئية بفضل العوامل الخاصة التي يتم إعطاؤها عن طريق الوريد.

تستخدم الأشعة المقطعية عوامل التباين للمساعدة في تصور الأورام الخبيثة في المستقيم، وكذلك الكشف عن الأعضاء الأخرى المصابة.

تعرف على ما هو مرض التهاب السحايا الفيروسي

طرق علاج سرطان الأمعاء الدقيقة

  • جراحة
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • مزيج من الأساليب.

علاج سرطان الأمعاء الدقيقة بالجراحة

عندما يؤثر الورم على الطبقات المخاطية والأغشية المخاطية للأمعاء، يتم إجراء التدخل الجراحي فقط. إذا كان سرطان الأمعاء الدقيقة صغيرًا، يتم إزالته باستخدام منظار القولون من خلال فتحة الشرج. يمكنك تميز مرحلة المرض من خلال أعراض سرطان الامعاء الدقيقة.

عند إجراء جراحة سرطان للأمعاء من قبل أطباء أورام مؤهلين تأهيلاً عالياً وتوافر معدات خاصة، يمكن إزالة الورم عن طريق الجراحة المجهرية عبر الشرج.

عندما يخترق الورم طبقات العضلات، يتم إجراء الجراحة باستئصال كامل أو جزئي للمنطقة المصابة.

العلاج الإشعاعي لسرطان الأمعاء الدقيقة

إذا نما الورم عبر جميع طبقات الأمعاء أو تم العثور على نقائل سرطانية في الغدد الليمفاوية القريبة، يتم استخدام العلاج الإشعاعي قبل إزالته. 5 أيام – هذه هي مدة دورة التعرض للورم بالإشعاع المؤين، تليها الجراحة في مدة أقصاها 5 أيام بعد انتهاء العلاج بالإشعاع.

إذا تم العثور على ورم متقدم موضعيًا في الأمعاء الدقيقة، يتم علاج المريض لمدة شهر إلى شهر ونصف عن طريق العلاج الكيميائي الإشعاعي، يليه العلاج الجراحي.

العلاج الكيميائي لسرطان الأمعاء الدقيقة

تُستخدم طريقة العلاج هذه في عملية انتشار الورم في المرحلتين الثالثة والرابعة من المرض. يوصف العلاج الكيميائي بشكل منفصل أو بالاشتراك مع العلاج الإشعاعي قبل الجراحة وبعدها.

بعد إزالة الورم في المرحلة الثالثة من سرطان الأمعاء، يتم إجراء جلسات وقائية إضافية من العلاج الكيماوي.

ماً ذكرنا لكم في هذا المقال عبر موقع صحتنا أحدث المعلومات عن سرطان الأمعاء الدقيقة وما هي أعراضه وأهم أسبابه، وأحدث طرق علاجه، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد