أعراض سرطان البرستات وطرق العلاج وأهم طرق الوقاية

0 60

سنقدم لكم عبر موقع صحتنا أعراض سرطان البرستات وطرق العلاج المتابعة لعلاج سرطان البروستاتا الذي هو أحد أكثر أنواع السرطانات التي تصيب الرجال، صحيح أنه ليس أكثر الأنواع خطورة إلا أنه من الأنواع الشائعة بين الرجال إلى حد ما، كما سنخبركم بأهم طرق الوقاية.

أعراض سرطان البرستات وطرق العلاج

يصيب هذا النوع من السرطان صفوف الرجال، وينمو ببطء إلى حد ما، حيث يبدأ الأمر بغدة البروتساتا، وإذا لم يتم معالجته قد ينتشر إلى أجزاء أخرى.
يعتبر سرطان البروستاتا مقارنة بباقي أنواع السرطانات هو الأقل عدوانية وانتشارًا وشدة من حيث الأعراض.
وفي هذا المقال سنقدم لكم أعراض سرطان البورستاتا وطرق العلاج وأهم نصائح الوقاية منه.

أعراض سرطان البروستات

تختلف الأعراض لهذا النوع كغيره من أنواع السرطان بحسب الدرجة، وتتنوع بين الأعراض الخفيفة والأعراض الحادة.
كما أنها قد تختلف من شخصٍ لآخر، وبشكل عام فهذه الأعراض التي يسببها سرطان البروستاتا هي:

  • ظهور تورم في الساقين.
  • المعاناة من مشكلات في التبول.
  • ظهور دم بالسائل المنوي للرجال.
  • صعوبات أثناء إفراغ المثانة.
  • حرقان أثناء البول.
  • كثرة التبول وتحديدًا في فترات الليل.
  • الشعور بآلام مستمرة في العظام.
  • التعرض إلى كسر بالعظام.
  • الشعور بآلام شديدة في العمود الفقري.
  • التعرض لألم مبالغ به خاصة في منطقة الحوض، وعدم الشعور بالراحة في هذه المنطقة.
  • التعرض لضعف في الانتصاب.

هذه هي أبرز الأعراض التي قد تصيب جميعها أو بعض منها من يصابون بمرض سرطان البروستاتا.

أقرأوا أيضًا: أعراض سرطان البنكرياس وطرق العلاج ونصائح الوقاية من السرطان

أسباب سرطان البرستات

لا يوجد سبب ثابت يؤدي إلى الإصابة بهذا المرض، إلا أن هناك بعض العوامل الأشهر هي المؤدية لذلك، وهذه العوامل هي:

  • وجود طفرات في الحمض النووي الخاص بالخلايا المشوهة، وهو ما يؤدي إلى ظهور الأورام وانتشارها.
  • التقدم في العمر قد يؤدي أيضًا للإصابة بسرطان البروستاتا، فخطر الإصابة يزداد عند التقدم في العمر.
  • الوراثة واحدة من العوامل الهامة في الإصابة بالسرطان، فإذا أصيب من قبل رجال في العائلة، يكون باقي أفراد هذه العائلة عرضة للإصابة بشكلٍ أكبر.
  • زيادة الوزن والإصابة بالسمنة المفرطة مع التقدم في العمر يجعل الشخص عرضة للإصابة.

درجات سرطان البروستاتا

ينقسم سرطان البروستاتا إلى أربعة مراحل، المرحلة الأولة والثانية هما مرحلتن مبكرتان، تكون الإصابة فيهما قاصرة على غدة البروستات.
وفي المرحلة الثالثة تطور الإصابة ويصل تأثيرها إلى بعض من الأنسجة الخارجية التي تحيط بالغدة.
أما المرحلة الآخيرة وهي الرابغة، فقد ينتشر السرطان في هذه المرحلة إلى أجزاء أخرى بالجسم.
ومعرفة درجة المرض هو أهم خطوة لتحديد طريقة العلاج، فالطبيب عليه تشخيص درجة الورم من أجل إتباع طريقة علاج معينة.

اعراض سرطان البرستات وطرق العلاج وأهم طرق الوقاية
أعراض سرطان البرستات وطرق العلاج وأهم طرق الوقاية

طرق علاج سرطان البرستات

بعد أن يشخص الطبيب المريض يقوم بتحديد خطة العلاج، وتتمثل طرق العلاج في الطرق التالية:

المتابعة والمراقبة الدقيقة من أعراض سرطان البرستات وطرق العلاج

ويُقصد بهذه الطريقة متابعة نمو السرطان لدى المريض، وذلك عن طريق فحوصات يتم إجرائها له بصورة مستمرة.
كما تعتمد هذه الطريقة على إجراء اختبار الدم، والفحص المستمر للمستقيم، ومعرفة مدى تطور المرض أولًا بأول.

العلاج الجراحي

ويعتمد العلاج الجراحي في هذا النوع من السرطان على القيام بعملية جراحية لاستئصال البروستاتا.
كما يتم أيضًا استئصال جزء صغير من العقد اللمفاوية للمريض والقليل من الأنسجة المحيطة للبروستاتا.

العلاج الإشعاعي

تعتمد هذه الطريقة قي العلاج على استخدام حزمة عالية الطاقة من الأشعة، بهدف قتل السرطان.
وينقسم العلاج الإشعاعي إلى نوعين: نوع إشعاعي داخلي، ونوع إشعاعي خارجي، والطبيب هو المسؤول عن تحديد النوع الذي سيستخدمه المريض.

العلاج الكيميائي

يهدف العلاج الكيميائي إلى تدمير السرطان وتقليص حجمه، وذلك عن طريق مجموعة من الأدوية الخاصة.
وقد تكون هذه الأدوية على هيئة حبوب كما يمكن أن تكون إبر أو الاثنين سويًا، بحسب نظرة الطبيب.

العلاج بالهرمونات

هي طريقة علاج تعتمد على الحد من انتشار الخلايا السرطانية ونموها، وذلك عن طريق الهرمونات.

العلاج بالتبريد من أعراض سرطان البرستات وطرق العلاج

حيث يعمل العلاج بالتبريد على استئصال وتجميد الأنسجة، وهو ما يؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية في الجسم.

العلاج البيولوجي

تعتمد هذه الطريقة العلاجية على تقوية الجهاز المناعي للجسم حتى يتمكن من محاربة السرطان.
كما يهدف أيضًا هذا النوع من العلاج إلى السيطرة على المضاعفات والأثار الجانبية التي تنتج عن السرطان.
هذه هي أبرز الطرق الخاصة بعلاج ورم وسرطان البروستات، والتي يقوم الطبيب بالاختيار منها وفقًا لدرجة الإصابة.
فقد يحتاج بعض المرضى إلى طريقة علاج واحدة، فيما يحتاج أخرون إلى أكثر من طريقة علاج، كل هذا يقتصر على درجة المرض.

طرق الوقاية من سرطان البروستاتا

لا يوجد طريقة معينة ستضمن لكم الوقاية من التعرض لهذا النوع من السرطان، إلا أن هناك عوامل مساعدة.
فبإتباع هذه العوامل، ستتمكنون من الحفاظ على صحتكم العامة والوقاية من الأمراض، وهذه الطرق هي:

  • اختيار نظام غذائي صحي: فتناول الخضراوات والفواكه، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون يحافظ على صحة الإنسان.
  • تجنب تناول المكملات: فالمكملات الغذائية واحدة من العوامل الرئيسية، التي قد تؤدي مع مرور الوقت إلى الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • ممارسة الرياضة: فالرياضة لها قدرة سحرية على تحسين الصحة والوقاية من سرطان البروستاتا، فهناك بعض الدراسات التي تفيد بأن من لا يمارسون الرياضة هم الأكثر عرضة للإصابة به.
  • تقليل عدد السعرات الحرارية يوميًا: تجنبوا تناول الكثير من المأكولات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، حفاظًا على صحتكم.

أقرأوا أيضًا: فوائد المشي لمدة ساعة يوميًا أهمية رياضة المشي بشكل يومي

قدمنا لكم في هذا المقال أعراض سرطان البروستاتا، وطرق العلاج الشائعة، وأهم طرق الوقاية للحفاظ على الصحة العامة وتجنب الإصابة بسرطان البروستاتا.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد