أعراض سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية وطرق العلاج

0 50

سنقدم لكم عبر موقع صحتنا أعراض سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية وطرق العلاج لسرطان الأنف، وأهم عوامل الخطورة التي قد تزيد من نسب إصابة البعض بهذا المرض، ومضاعفات المرض، وبعض نصائح وطرق الوقاية لتجنب الإصابة به.

أعراض سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية وطرق العلاج

سرطان الجيوب الأنفية والتجويف الأنفي هو أحد أنواع السرطان التي تصيب الرأس والرقبة في جسم الإنسان.
ويعتبر هذا النوع بمثابة نوع جانبي يصيب الجيوب الأنفية، هذه المنطقة التي تتكون من فراغات هوائية موجودة بالجمجمة.
كما أن هذه المنطقة هي منطقة مبطنة بخلايا، هذه الخلايا مسؤولة عن إنتاج المخاط، فقد تؤدي الإصابة بهذا السرطان إلى الإضرار بهذه المنطقة.
وفي هذا المقال سنخبركم بعوامل الخطورة، وأبرز الأعراض، وكيفية العلاج أو الطرق المتبّعة في العلاج، ونصائح الوقاية.

عوامل الخطورة لسرطان الجيوب الأنفية

هناك بعض العوامل التي تزيد من نسب الإصابة بسرطان الجيوب الأنفية أو سرطان التجويف الأنفي، وهذه العوامل هي:

  • عادة التدخين.
  • التعرض للغبارات الصناعية.
  • التعرض للكيمياويات الموجودة في صناعة الأثاث.
  • الإصابة بفيروس HPV، أي فيرس الورن الحليمي البشري.

هذه هي أبرز عوامل الخطورة، التي قد يؤدي التعرض لها بصفة مستمرة إلى الإصابة بهذا النوع من السرطانات.
ولكن لا يعني ذلك أن التعرض لها هو شرط أساسي للإصابة بالمرض، فهي مجرد احتمالات وعوامل قد تؤدي لظهوره أو لا.

أقرأوا أيضًا: الفرق بين حساسية الأنف و نزلة البرد أو الإنفلونزا

أعراض سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية

تتمثل الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بهذا النوع من السرطان في الأعراض التالية:

  • صداع مستمر.
  • الشعور بضغط وآلام بمنطقة الجيوب الأنفية.
  • ظهور كتل في الفم أو الوجه أو الأنف.
  • فقدان الشم.
  • التعرض لنزيف بالأنف.
  • سيلان الأنف باستمرار.
  • فقدان الأسنان أو التعرض لألم قوي في الأسنان.
  • فقدان الشعور بمقدمة الوجه.

تعد هذه هي أبرز الأعراض التي يشعر بها من يتعرض لسرطان التجويف الأنفي، وقد تظهر بعض المضاعفات الأخرى.

مضاعفات سرطان الأنف

قد يؤدي هذا النوع من السرطانات إلى مضاعفات أخرى وأعراض أخرى ومن هذه المضاعفات، المضاعفات التالية:

  • الإصابة بعدوى جرثومية.
  • النزيف المستمر.
  • صعوبة ترميم الجلد.

طرق تشخيص سرطان الجيوب الأنفية الجانبية

ويقوم الأطباء بتشخيص هذا المرض بواسطة إتباع واحدة من الطرق التي تأتي على النحو التالي:

  • التصوير المقطعي عن طريق الإصدار البوزتروني.
  • الرنين المغناطيسي.
  • التنظير الأنفي.
  • التصوير المقطعي.
  • التنظير بالخلايا البصرية.
  • أشعة سينية للرقبة والرأس بأكمله.
  • سحب عينة من نسيج الجيوب الأنفية، وفحص هذه العينة تحت المجهر.
  • عمل أشعة سينية للصدر لمعرفة مدى انتشار الورم ووصوله إلى الرئيتين.

هذه هي أبرز الطرق التي يتم بواسطتها تشخيص المرض من أجل تحديد طرق العلاج التي سيتم اللجوء إليها.
يعني إذا كان هناك شك في الإصابة بأورام تجويف الأنف، فيمكن إجمال هذه العناصر السابقة في طريقتين، هما:

أعراض سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية وطرق العلاج
سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية وطرق العلاج
  1. فحص تنظيري من طرق تشخيص سرطان التجويف الأنفي

ويتم هذا الفحص بمساعدة الألياف البصرية، وذلك للتمييز بمكان تكوين الورم هل هو في داخل البلعوم الأنفي أو في جوف الأنف.
وإذا شك الطبيب بأنه ورم غير حميد، فيمكنه سحب عينة من الورم، ليقوم بتحليل العينة والتشخيص المبكر.

  1. الفحوصات التصويرية

تعتمد هذه الطريقة من طرق الكشف والتشخيص على القيام بفحوصات لمنطقة الرأس، والجيوب الأنفية، وجوف الأنف، وذلك بمساعدة التصوير المقطعي.
ويلجأ الطبيب في هذه الطريقة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي من أجل معرفة مكان الورم، والتخطيط لكيفية استئصاله.

طرق علاج سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية

يتوقف تحديد طريقة العلاج على مجموعة من العوامل منها على سبيل المثال: عمر المريض، ومرحلة الإصابة، وحجم الإصابة.
وبعد أن يقوم الطبيب بتحديد العوامل السابقة ويتبين عليها بدقة، يختار الطريقة العلاجية بواحدة من الطرق التالية، أو أكثر:

العلاج الجراحي من أعراض سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية وطرق العلاج

يتمثل العلاج الجراحي في القيام باستئصال الورم من الجيوب الأنفية بشكلٍ كامل، ويعتبر هذا النوع من أشهر أنواع العلاجات.
في بعض الحالات قد يتطلب العلاج القيام بعملية جراحية في الرقبة، خوفًا من أن يكون الورم قد انتشر إلى مناطق أخرى مثلًا.

التنظير

لا تتطلب كل طرق العلاج القيام بعمليات جراحية أو شق الوجه، فقد يتم الاعتماد على التنظير في العلاج.
ويتم هذا النوع من العلاج فقط للمرضى الذين يعانون من وجود السلائل، فهذه هي الطريقة الأنسب لعلاجهم من السرطان.

العلاج الإشعاعي

هي طريقة علاجية إضافية يلجأ إليها الأطباء بعد إجراء العمليات الجراحية، وذلك من أجل الحرص على الشفاء التام من السرطان.

نسبة شفاء سرطان الجيوب الأنفية

يتسائل البعض عن نسب الشفاء من هذا النوع من السرطان، إلا أنه ليس هناك نسب محددة أقرتها الدراسات والأبحاث.
ولكن تبين أنه كلما تلقى المريض العلاج في وقتٍ أبكر، كلما زادت نسبة شفائه من هذا المرض، والعكس.

نصائح الوقاية من سرطان التجويف الأنفي والجيوب الأنفية الجانبية

هناك بعض النصائح، التي قد تقلل نسب الإصابة بهذا النوع من السرطان وتجنبك مخاطره، وهذه النصائح هي:

  • الابتعاد عن التدخين والإقلاع عن هذه العادة.
  • الابتعاد عن المواد الكيميائية وحماية النفس منها كالكيماويات والغبارات الصناعية في الأثاث.

فبإتباع هذه النصائح يكون المرء أقل عرضة للإصابة بسرطان الجيوب الأنفية الجانبية والتجويف الأنفي، كما يكون أقل عرضة للتعرض لمخاطره.


قدمنا لكم في هذا المقال أعراض سرطان الجيوب الأنفية الجانبية، كما قدمنا لكم طرق العلاج المختلفة، وأهم نصائح الوقاية من سرطان الجيوب الأنفية الجانبية والتجويف الأنفي.

أقراوا أيضًا: أسباب التهاب الأنف وطرق علاجه

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد