أعراض مرض الإيدز والأسباب وطرق الوقاية والعلاج

0 85

أعراض مرض الإيدز وأسبابه تعتبر من المعلومات التي ينبغي معرفتها. من أجل إكتشاف الإصابة بهذا المرض الخطير نوعا ما مبكرًا. وبالتالي محاولة إنقاذ المريض من جهة. وحماية الأفراد المحيطين به أيضًا من جهة أخرى. وعبر موقع الصحة للجميع فيما يلي. سوف يتم توضيح أسباب وأعراض مرض الإيدز والمزيد من المعلومات عن هذا المرض بالتفصيل.

ما هو مرض الإيدز

إن مرض الإيدز أو السيدا أو كما يعرف علميا باسم مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة. هو عبارة عن مرض يحدث نتيجة انتقال العدوى الفيروسية بفيروس HIV إلى الدَّم. وعادة ما يتم تشخيص هذا المرض بالاعتماد على الفحص السريري للمريض وبعض الفحوصات الطبية الدقيقة للكشف عن وجود الفيروس أو الأجسام المضادة الخاصة به بشكل مؤكد في دَم المريض.

أعراض مرض الإيدز

تلك مجموعة من الأعراض التي تظهر على مرضى الإيدز. وهي ريما تكون متشابهة مع أعراض حالات مرضية أخرى متعددة. لذلك لا يتم تأكيد الإصابة عند ظهور الأعراض إلا بعد اكتمال باقي الفحوصات الطبية الأخرى. ومن أهم أعراض الايدز. ما يلي:

  • الحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • القشعريرة.
  • الحكة.
  • التعرق ليلًا.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • التهابات الحلق.
  • التهاب وتورم الغدد اللمفاوية.
  • التعب العام والإجهاد.
  • تقرحات الفم.

وقد تستمر هذه الأعراض من بضعة أيام قليلة إلى عدة أسابيع. مع ذلك فإن بعض الأشخاص قد لا تظهر عليهم أي أعراض أو علامات في المراحل الأولى من المرض.

أعراض مرض الإيدز والأسباب وطرق الوقاية والعلاج
أعراض مرض الإيدز والأسباب وطرق الوقاية والعلاج

شاهد أيضًا: فيروس زيكا الأسباب والأعراض وطرق العلاج

أعراض مرض الإيدز في المراحل المتقدمة

في المراحل المتأخرة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة. وتحديدًا في المرحلة الثالثة Stage 3. تظهر على المريض بعض الأعراض الأكثر شدة. مثال على ذلك ما يلي:

  • فقدان الوزن بشكل سريع وملحوظ.
  • الحمى المتكررة أو التعرق الليلي الغزير.
  • التعب الشديد أو الإجهاد الدائم غير المبرر.
  • تضخم مستمر في الغدد اللمفاوية. خصوصًا الغدد اللمفاوية في منطقة الرقبة أو حتى الإبطين أو الفخذ.
  • براز رخو أو إسهال مستمر لمدة تزيد عن 7 أيام.
  • تقرحات حول الفم أو فتحة الشرج أو في الأعضاء التناسلية.
  • الالتهاب الرئوي أو بعض اضطرابات الجهاز التنفسي الأخرى.
  • ظهور بعض البقع الحمراء أو بنية أو الوردية أو الأرجوانية على أو تحت الجلد أو داخل الفم أو الأنف أو في الجفون.
  • فقدان الذاكرة والاكتئاب أو ظهور بعض الاضطرابات العصبية الأخرى.

طرق انتقال مرض الإيدز

هناك بعض الطرق المنشورة التي قد ينتقل من خلالها فيروس الإيدز. وهي عن طريق الاتصال المباشر مع سوائل الجسم المحملة بالفيروس. وهي تشمل ما يلي:

  • نقل الدَّم الملوث بالفيروس.
  • السائل المنوي.
  • الإفرازات المهبلية.
  • إفرازات المستقيم.
  • حليب الثدي.

شاهد أيضًا: علاج التهاب الكبد الفيروسي

طرق علاج مرض الإيدز

إن طريقة علاج مرض الإيدز الأساسية تعتمد على استخدام مجموعة من العقاقير العلاجية. وهذه العقاقير تعرف باسم مضادات الفيروسات القهقرية Antiretroviral Therapy (ART). وتلك الأدوية ليس من شأنها علاج المصابين بنقص المناعة المكتسبة. لكن تساعد قدر الإمكان على خفض معدل تطور المرض. وتساعد المريض على العيش مدّة أطول وأكثر صحة. بالمقارنة مع الأفراد الذين لم يحصلوا على هذه الأدوية. كما تساعد مضادات الفيروسات القهقرية على تقليل معدل انتقال الفيروس.

آلية عمل عقاقير علاج الإيدز

إن فيروس العوز المناعي البشري HIV. يعمل على تدمير الخلايا اللمفاوية في الدَّم وتحديدًا الخلايا التائية T Lymphocytes CD4. وهي أحد أهم الخلايا المناعية في الجسم. مما يجعل الجهاز المناعي بالجسم غير قادر على مهاجمة العدوى.

وهنا يأتي دور أدوية علاج الإيدز. التي تعمل على مهاجمة الفيروس. ومنعه من التكاثر وإنتاج المزيد من النسخ الفيروسية. وبالتالي تقليل الحمل الفيروسي Viral Load في الدَّم.

وعندما يقل الحمل الفيروسي. يستعيد الجهاز المناعي بذلك جزء من قدرته على إنتاج الخلايا اللمفاوية التائية CD4. وبالتالي يتمكن الجسم من مهاجمة العدوى بشكل كبير. ومهاجمة الأورام السرطانية المرتبط بالإصابة بالإيدز.

كما أن نجاح العلاج قد يؤدي إلى أن يصبح الحمل الفيروسي غير القابل للكشف. أي أن مستوى فيروس نقص المناعة البشرية HIV في الدَّم يكون منخفض جدًا. بحيث لا يمكن اكتشافه عن طريق اختبار الحمل الفيروسي HIV. وهؤلاء لأشخاص على الرغم من وجود نسبة منخفضة جدًا أو حمل فيروسي غير مكتشف من الفيروس في دمائهم. إلا أنهم لا يكونوا مصدر لانتقال العدوى خصوصًا لشريك الحياة.

الوقت المناسب لبدء علاج الإيدز

يجب أن يبدأ المرضى الذين قد تم تشخيصهم فعليًا بمرض العوز المناعي البشري HIV في برنامَج العلاج بعد اكتشاف الإصابة مباشرةً. كما أن تأثير وفاعلية العلاج يكون أقوى وأفضل عند اكتشاف الإصابة في المرحلة الأولى. وهي التي تكون خلال 6 شهور من وصول الفيروس إلى الجسم.

وفي حالة السيدات الحوامل. لا بُد من البَدْء فورًا في أقرب وقت ممكن في تناول برنامَج علاج فيروس نقص المناعة المكتسبة. من أجل حماية الجنين قدر الإمكان من انتقال العدوى.

طرق الوقاية من مرض الإيدز

إن أهم طرق الوقاية من الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري أو مرض السيدا تتلخص في النِّقَاط التالية:

  • الابتعاد عن العلاقات غير الشرعية.
  • التعامل بحذر مع المرضى المصابين مع ضرورة عدم مشاركة الأدوات الخاصة بهم.
  • عند الحاجة إلى نقل الدَّم. يجب التأكد من عدم تلوث هذا الدَّم بفيروس HIV.
  • التأكد من عدم إصابة المتبرعين بالدم بهذا الفيروس.
  • رفع معدل مكافحة العدوى Infection control في المستشفيات أو أي من المراكز الصحية والطبية.

بذلك يكون قد تم التطرق بالتفصيل إلى توضيح أهم أعراض مرض الإيدز الحادة وفي المراحل المتأخرة. مع توضيح أهم أسباب الإصابة وانتقال العدوى من المرضى إلى الأشخاص الأصحاء. وتوضيح ماهية النظام العلاجي الخاص بمرض العوز المناعي البشري. وطرق الوقاية أيضًا بالتفصيل.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد