أعراض مرض النقرس والأسباب وطرق التشخيص العلاج

0 66

أعراض مرض النقرس قد تظهر على عدد كبير من الأشخاص. وبالرغم من ذلك قد لا يتبادر إلى أذهان الكثيرين أن سبب ألم العظام والمفاصل ناتج عن الإصابة بالنقرس. ويرجع ذلك إلى تشابه أعراض المرض مع العديد من أمراض العظام والتهابات المفاصل الأخرى. في هذا السياق؛ سوف يتناول موقع الصحة للجميع لاحقًا. أهم أعراض وأسباب وطرق تشخيص وعلاج مرض النقرس أيضًا بالتفصيل.

ما هو مرض النقرس؟

إن مرض النقرس Gout هو أحد أشهر أنواع التهابات المفاصل المعقدة وشديدة الألم. وهو في أغلب الأحيان يصيب مَفصِل واحد فقط في كل مرة يتعرض الإنسان إلى نوبات مرض النقرس. وغالبًا ما تبدأ الإصابة في إصبع القدم الأكبر. وهناك أوقات تزيد فيها حدة الألم تسمى بالتوهجات وأوقات أخرى لا تظهر الأعراض على المريض. وعند التعرض إلى نوبات التهابات النقرس بشكل متكرر. قد يؤدي ذلك إلى حدوث التهاب المفاصل النقرسي. وهو حالة شديدة وأكثر ألم وخطورة ضمن أنواع التهابات المفاصل.

أعراض مرض النقرس

تبدأ آلام نوبات النقرس بشكل مفاجئ. وهي قد تستمر لعدة أيام أو أسابيع. ويتبع تلك النوبات أيضًا مدة طويلة قد تكون أسابيع أو شهور أو ربما سنوات دون التعرض إلى نوبات الألم. يلي ذلك التعرض إلى نوبة من نوبات النقرس وغالبًا ما يكون الألم في مفصل واحد فقط في كل مرة. يكثر معدل الإصابة في مفصل إصبع القدم الكبير وكذلك مفصل إصبع القدم الصغير والكاحل والركبتين. أما أهم الأعراض المصاحبة لنوبات النقرس في المفاصل. فهي تأتي على النحو التالي:

  • ألم شديد في المفصل وحوله.
  • تورم.
  • توهج وسخونة في المفصل.
  • احمرار.

شاهد أيضًا: حصى الكلى أنواعه وأعراضه وكيفية العلاج

أسباب مرض النقرس

إن السبب الأساسي لحدوث التهابات النقرس. هو ارتفاع نسبة حمض اليوريك Uric Acid في الدَّم. حيث أنه ينتج عن تكسير بعض القواعد النيتروجينية الموجودة في البروتينات وتعرف باسم Purines. مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الحمض في الدَّم. وبناءً على ذلك تترسب كريستالات حمض اليوريك Monosodium Urate في المفاصل. وتؤدي إلى حدوث الآلام أو الالتهابات الشديدة.

كما أن ارتفاع نسبة حمض اليوريك أيضًا يؤدي إلى ارتفاع نسبته في سوائل الجسم أو الأنسجة. لكن ليس بالضرورة أن يؤدي ارتفاع الحمض إلى حدوث النقرس. ويذكر أن المرضى الذين يرتفع لديهم نسبة حمض اليوريك Hyperuricemia دون ظهور أعراض مرض النقرس. لا يكونون في حاجة إلى استخدام أدوية علاج النقرس.

أعراض مرض النقرس والأسباب وطرق التشخيص العلاج
أعراض مرض النقرس والأسباب وطرق التشخيص العلاج

عوامل خطورة الإصابة بالنقرس

هناك بعض الأشخاص والحالات المرضية التي يكون أصحابها أكثر عرضة إلى الإصابة بالنقرس. على سبيل المثال ما يلي:

  • معدل حدوث النقرس لدى الرجال أكبر من النساء.
  • السمنة المفرطة.
  • الإصابة بحالات مرضية محددة. ومنها ما يلي:
    • ارتفاع مستوى ضغط الدَّم.
    • فشل القلب الاحتقاني.
    • الإصابة بمرض السكري أو مقاومة الأنسولين.
    • متلازمة الأيض.
    • ضعف أو قصور وظائف الكلى.
  • استخدام بعض العقاقير العلاجية. على سبيل المثال الأدوية المدرة للبول.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • الإكثار من تناول الأطعمة أو المشروبات ذات المحتوى العالي من سكر الفركتوز.
  • اتباع نظام غذائي غني بالبيورينات Purines التي يقوم الجسم بتكسيرها إلى حمض اليوريك. ومن أهم الأطعمة الغنية بالبيورينات، كل من. اللحوم الحمراء، اللحوم العضوية. بعض المأكولات البحرية مثل الأنشوجة أو السردين أو السلمون أو التونة.

طرق تشخيص مرض النقرس

هناك بعض الوسائل والفحوصات الكيميائية أو الطبية التي يمكن من خلالها اكتشاف الإصابة بمرض النقرس. مثل:

  • إجراء اختبار الدم الخاص بالكشف عن مستوى حمض اليوريك في الدَّم Serum Uric Acid Test. وهو يعد من الاختبارات الروتينية التي يجب القيام بها كل 3 شهور على الأكثر.
  • في حالة وجود ارتفاع في مستوى حمض اليوريك في الدَّم عن المعدلات الطبيعية. مع وجود أعراض سريرية تشير إلى آلام والتهابات المفاصل. يتم ها إجراء التصوير بالأشعة السينية للمريض X-rays. من أجل التحقق من الإصابة
  • يكون من السهل اكتشاف الإصابة بمرض النقرس من خلال إجراء الفحوصات في أثناء نوبات ألم المفاصل.

شاهد أيضًا: القدم الرياضية اعراضها واسبابها وطرق العلاج

طرق علاج النقرس

يمكن أن تكون العقاقير العلاجية المستخدمة لعلاج النقرس مؤثرة وفعالة. وذلك عند الالتزام بالخطة العلاجية وتغيير نمط الحياة بالابتعاد عن العادات الغذائية السيئة. ومن أهم العقاقير العلاجية لمرض النقرس على سبيل المثال ما يلي:

  • التحكم في الألم في أثناء نوبات النقرس. من هذا القبيل استخدام أدوية مضادات الالتهابات غير الستيرويدية NSAIDS مثل عقار الإيبوبروفين. وأيضًا استخدام دواء الكولشيسين المضاد للالتهابات.
  • الوقاية من نوبات الألم المستقبلية: من خلال تغيير النمط الغذائي أو نمط الحياة بوجهٍ عام. نحو فقدان الوزن الزائد قدر الإمكان. تقليل معدل تناول اللحوم الحمراء أو اللحوم العضوية. تقليل تناول الأدوية المدرة للبول أيضًا لكن بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج.
  • منع تكون حصوات حمض اليوريك في الكلى: يمكن مساعدة المريض على الوقاية من تكون حصوات الكلى المتكونة من حمض اليوريك. بالمثل مساعدة المرضى أيضًا على الوقاية من تكون الرواسب الصلبة من حمض اليوريك أيضًا تحت الجلد. خصوصًا لدى الأفراد الذين يعانون من فرط حمض اليوريك أو النقرس المزمن ونوبات الألم المتكررة. وذلك من خلال تناول الأدوية التي تساعد على خفض مستوى حمض اليوريك في الدَّم. مثل دواء ألوبيورينول Allopurinol أو دواء بيجلوتيكاز pegloticase أو غيرهم.

في الختام بعد التطرق إلى أهم أسباب وأعراض مرض النقرس وطرق التشخيص والعلاج أيضًا. يذكر أن الحفاظ على الوزن المثالي ثم اتباع نظام غذائي صحي إلى جانب ممارسة الرياضة. سوف تساعد بشكل فعال على الوقاية بشكل كبير للأشخاص الأصحاء. وتساعد أيضًا على تقليل حجم الألم ومعدل التعرض إلى نوبات النقرس لدى المرضى. وباختصار، فإن الالتزام بنظام غذائي سليم ونمط حياة صحي قبل كل شيء من شأنه الوقاية من تمامًا المرض

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد