أعشاب تدر الحليب عند المرضع آمنة تمامًا ومجربة

0 117

سوف نتناول بالحديث اليوم عبر هذا المقال استعراض مجموعة من أهم أعشاب تدر الحليب عند الرضع وتساعد أيضًا على تعزيز صحة الأم والطفل. لا سيما أن الكثيرات من النساء تعاني من مشكلة انقطاع الحليب أو ربما انخفاض نسبة الإدرار في أثناء مدّة الرضاعة الطبيعية. لذلك؛ سوف يتم عبر الفقرات التالية على موقع صحتنا الصحة للجميع. توضيح أهم هذه الأعشاب وطريقة استخدامها بالتفصيل.

أعشاب تدر الحليب عند المرضع

هناك بعض البحوث والدراسات التي قد أشارت إلى مجموعة من الأعشاب الطبيعية المدرة للحليب. والتي يمكن استخدامها للمرأة المرضعة دون خطورة أو آثار جانبية سلبية. ومن أهم هذه الأعشاب. ما يلي:

الحلبة لإدرار الحليب

إن نبات الحلبة Fenugreek يعد من أهم وأقدم النباتات والأعشاب التي تم استخدامها منذ زمن بعيد لإدرار الحليب. ويرجع ذلك إلى احتوائها على مادة كيميائية نباتية تعرف باسم phytoestrogens. وهذه المادة تحاكي هرمون الأستروجين الأنثوي.

ويشير البعض إلى أن قدرة الحلبة على زيادة نسبة التعرق من الغدد العرقية في الجسم. يجعلها قادرة أيضًا على زيادة إفراز الحليب من الثديين بنفس الكيفية. لذلك فإن تناول مشروب الحلبة للنساء المرضعات بانتظام يساعد على زيادة معدل إفراز الحليب.

عشبة الشمر لزيادة الحليب

يعد عشب الشمر Fennel من أشهر الأعشاب المستخدمة لزيادة إدرار الحليب عند النساء. حيث يحتوي نبات الشمر على مواد كيميائية لها خصائص مشابهة لهرمون الاستروجين. مما يجعله عشبًا طبيعيًا رائعًا لزيادة إنتاج الحليب.

ويمكن تناول عشب الشمر الأخضر أو بذور الشمر ذات النكهة التي تشبه العرقسوس أو شاي الشمر أو ربما إضافته إلى معظم المأكولات. مثل أطعمة البحر الأبيض المتوسط.

وبالإضافة إلى دور الشمر في زيادة إفراز حليب الأم. فهو قد ينتقل عبر الرضاعة أيضًا إلى الطفل ويقدم له العديد من الفوائد الصحية.

عشبة الشوك المبارك

تعد عشبة الشوك المبارك Blessed Thistle أيضًا من النباتات التي تساعد على زيادة لبن الأم. خصوصًا عند دمجها مع بعض المواد الأخرى مثل الحلبة.

ويعتبر نبات الشوك المبارك آمنًا تمامًا للأمهات المرضعات. لكن مع ذلك؛ لا ينصح بتناول هذه العشبة في أثناء الحمل. نظرًا إلى أنها تمتلك أيضًا خصائص منبهة للرحم مما قد يؤدي إلى حدوث انقباضات في الرحم أو ربما الولادة المبكرة.

أعشاب تدر الحليب عند المرضع آمنة تمامًا ومجربة
أعشاب تدر الحليب عند المرضع آمنة تمامًا ومجربة

نبات الشوفان لإفراز الحليب

يعتبر تناول النباتات المحتوية على الشوفان من أهم وسائل زيادة لبن الأم المرضعة. نظرًا إلى أنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن وكذلك الألياف المعدنية. إلى جانب مادة مادة البيتا جلوكان التي تساعد على زيادة إفراز لبن الحليب البرولاكتين Prolactin. لذلك فهو من أهم الأطعمة الموصى بها للسيدات اللاتي يعانين من انخفاض نسبة حليب الثدي. ويمكن تناول الشوفان من خلال استخدام حبوب الإفطار وإعداد الحَساء والمخبوزات وغيرهم من الأطعمة الأخرى.

اقرأ أيضًا: فوائد الزبيب للحامل والجنين والأم المرضعة

اليقطين لإدرار الحليب

يعد اليقطين أو القرع بمختلف أنواعه وخصوصًا القرع المر. من أهم الأمثلة أيضًا على أعشاب تدر الحليب. ويرجع ذلك إلى احتوائه على محتوى مائي مرتفع جدًا يصل إلى 96%. وهذا يعد من أهم وسائل دعم إفراز الحليب والتنحيف أيضًا. ويمكن تناول القرع المر لهذا الغرض في صورة حليب أو استخدامه في تحضير بعض أطباق الحلوى.

الشعير لزيادة لبن الأم

الشعير أيضًا من أقوى أعشاب تدر الحليب لدى الأمهات المرضعات. نتيجة احتوائه على محتوى مرتفع من مادة البيتا جلوكان. المعروفة بقدرتها على زيادة معدل إفراز حليب الأم بمعدل مرتفع. وأيضًا احتوائه على قدر جيد من الألياف الغذائية المهمة لتعزيز إدرار الحليب والصحة العامة للأم.

حليب الأبقار لزيادة لبن الأم

أشارت بعض البحوث إلى أن تناول الأم المرضعة إلى كوبين (على الأقل) من الحليب البقري يوميًا. يساعد على زيادة معدل إفراز الحليب عند الأم المرضعة من جهة. ويساعد أيضًا على الحفاظ على مستوى الكالسيوم في الجسم من جهة أخرى.

عصير الجزر لإدرار الحليب

يمكن تناول كوب واحد أو كوبين من عصير الجزر يوميًا للأم خلال مدة الرضاعة الطبيعية. حيث أن الجزر يحتوي على نسبة جيدة جدًا من فيتامين A والفلافونيدات وغيرهم. مما يجعله ليس فعالًا في مساعدة الأم على زيادة إدرار اللبن فحسب. ولكنه يساهم بشكل فعال تمامًا أيضًا في تحسين جودة حليب الأم. وينصح بتناول عصير الجزر مع وجبة الإفطار أو مع وجبة الغداء.

اقرأ أيضًا: فوائد الزنجبيل للمرأة وبعض الأضرار للحامل والأم المرضعة

التمر لإدرار اللبن

التمر يعد من أكثر الأطعمة الطبيعية الصحية التي تساعد على تعزيز الصحة بشكل عام. وهو يعتبر مصدر غني جدًا بالسكريات والجلوكوز. نتيجة لذلك فهو يساعد بطريقة ممتازة على زيادة معدل إدرار لبن الأم. علاوة على ذلك فإن التمر يحتوي على نسبة مرتفعة من بعض العناصر الغذائية المهمة والمعادن مثل الكالسيوم والحديد. مما يجعله فعال أيضًا في تعزيز الصحة العامة للأم. ويمكن تناول التمر كوجبة طعام خفيفة بين الوجبات الأساسية على مدار اليوم.

البطاطا الحلوة لزيادة الحليب

يساعد تناول البطاطا الحلوة للأم المرضعة. على تحسين معدل إفراز حليب الأم المرضع بشكل كبير جدًا. ويعود ذلك بشكل أساسي إلى احتواء البطاطا على نسبة وفيرة من مادة البيتا جلوكان. لا سيما أن هذه المادة السكرية معروفة بدورها في رفع معدل إنتاج لبن الأم.

في الختام. بعد استعراض مجموعة من أهم أنواع أعشاب تدر الحليب عند المرضع يذكر أن تناول نظام غذائي صحي متكامل. من شأنه أن يساعد الأم على زيادة إدرار الحليب أيضًا بشكل طبيعي. كما يجب عدم الإكثار من تناول هذه الأعشاب قبل العودة إلى الطبيب. خصوصًا إلى الأمهات ممن تعانين من الأمراض المزمنة مثل السكري وغيره.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد