أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن للنساء المرضعات

0 172

أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن للنساء المرضعات هي أكثر ما تحتاج إليه أي امرأة في مرحلة الرضاعة الطبيعية. خصوصًا أن زيادة إدرار حليب الأم يتطلب الحصول على نسبة أكبر من السعرات الحرارية ويميًا. وهناك بعض الأطعمة الصحية والطبيعية التي تساعد على زيادة لبن الأم دون زيادة الوزن. وسوف يتم التطرق إلى أهمها عبر موقع الصحة للجميع من خلال السطور والفقرات التالية بالتفصيل.

أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن للنساء المرضعات

هناك مجموعة من الأطعمة الطبيعية الصحية التي يوصي بها العديد من خبراء التغذية. من أجل مساعدة الأم على زيادة معدل إفراز الحليب ورفع جودته أيضًا لوليدها. لا سيما أن هذه الأطعمة تعزز صحة الأم وتمدها بأهم العناصر والمركبات الغذائية الصحية. التي تنتقل منها بطبيعة الحال إلى الطفل في أثناء الرضاعة. ومن أهم أكلات تدر الحليب للنفاس والمرضع بوجهٍ عام. ما يلي:

تناول حبوب الشوفان

أشارت العديد من التقارير الطبية إلى أن حبوب الشوفان تعد واحدة من أهم الأطعمة المعززة بقوة لإفراز حليب الأم. نظرًا إلى أنه يعد مصدر غني جدًا بأهم العناصر والمركبات المهمة لكل من الأم المرضعة والطفل. ومن أهم هذه العناصر والمركبات كل من: الزنك، الحديد، المغنيسيوم، والألياف الغذائية.

ووفقًا لقسم طب الأسرة وصحة المجتمع في جامعة ويسكونسن الأمريكية، فإن المحتوى المرتفع من عنصر الحديد في الشوفان. هو بنسبة كبيرة سبب زيادة معدل استخدامه بين النساء المرضعات. خصوصًا أنه يحمى المرأة من نقص الحديد وفقر الدم الذي ربما تصاب به بعض النساء من إدرار الحليب.

الخميرة البيرة

تعد الخمير البيرة أو كما عرف بـ Brewer’s yeast أحد أنواع فطر الخميرة المستخدمة في صناعة بعض الأطعمة مثل الخبز. وهي مهمة في تحسين عمل الأمعاء والجهاز الهضمي. وتعد مصدر غني جدًا بالبروتينات، وفيتامين ب، والحديد، وبعض العناصر الأخرى المهمة. كما أنها مستخدمة على نطاق واسع بين النساء لزيادة لبن الأم المرضعة. وهي أيضًا آمنة جدًا للاستخدام ولا ينتج عنها أي آثار جانبية ضارة.

بذور الحُلْبَة

بذور الحلبة وبالإنجليزية Fenugreek seeds تعد من أشهر أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن الشائعة بين النساء في العديد من البلدان. وفي دراسة نشرت في عام 2011م أكدت النتائج أن تناول 3 أكواب يوميًا من مغلي بذور الحلبة في اليوم. يساعد على تعزيز معدل إفراز لبن الأم بشكل ملحوظ.

لكن ينبغي الانتباه إلى أن الإكثار من تناول الحلبة ربما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال، تفاقم أعراض مرض الربو، تحويل رائحة حليب الأم أو بول أو العرق إلى ما يشبه رائحة القيقب.

وينصح أيضًا بضرورة عدم تناول الحُلْبَة في أثناء الحمل. لأنها تؤثر على تقلصات الرحم. وربما تكون سبب في حدوث الولادة المبكرة.

أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن للنساء المرضعات
أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن للنساء المرضعات

اقرأ أيضًا: المشروبات التي تدر الحليب للمرضع بسرعة مجربة وآمنة

نبات الثوم

قد يكون تناول الثوم من خلال إضافته إلى الطعام أو تناول مكملات الثوم من أهم أمثلة أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن. على الرغم من عدم وجود أي بحوث تشير إلى فعاليته في ذلك. لكن لا بد من الانتباه إلى أن رائحة الثوم قد تغير من رائحة حليب الأم بشكل يجعل الطفل عازفًا عن الرضاعة.

الأطعمة الغنية بالبروتينات

يعتبر البروتين من المركبات الضرورية لإنتاج حليب الثدي. وهو ينتقل من الأم إلى الطفل لتغذيته ودعم نموه. وتحتاج الأم المرضعة إلى ما لا يقل عن 25 جرام من البروتين يوميًا. من أهم مصادر البروتين الجيدة كل من اللحوم الحمراء الخالية من الدهون أو البيض أو الفول والعدس أو التوفو أو المسكرات.

وتعد الأسماك أيضًا مصدر رائع للبروتينات الحيوانية. لكن ينبغي للمرأة المرضعة تجنب الأسماك التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الزئبق مثل سمك القرش، سمك التونة الأحمر، سمك الماكريل، سمك القرميدة، سمك سيف البحر، وغيرهم.

الخضروات ذات الأوراق الخضراء

أشارت جامعة ويسكونسن الأمريكية أيضًا إلى أن تناول الخضروات الورقية ذات اللون الأخضر خصوصًا. مهمة للغاية في تعزيز صحة الأم ورفع جودة ومعدل إفراز لبن الأم أيضًا. ومن أهم أمثلة هذه الخضروات كل من السبانخ، البنجر الأخضر، الكرنب، البقدونس، والجرجير.

كما أن تناول الخضروات للأم المرضعة يعزز من رغبة الطفل مستقبلًا لتناول الخضروات والفواكه الصحية. هي تساعد على حماية الجسم من نقص بعض العناصر المهمة خصوصًا فيتامين ب6 وفيتامين ب9 (حمض الفوليك)، الكالسيوم والماغنيسيوم. والعديد من أنواع الفيتامينات والمركبات النباتية الغذائية الأخرى.

قرأ أيضًا: أعشاب تدر الحليب عند المرضع آمنة تمامًا ومجربة

بذور السمسم

حبوب السمسم غنية بالكالسيوم. وتستهلكها الكثير من النساء المرضعات لزيادة إدرار الحليب. ويعتقد البعض بأن هذا المحتوى العالي من الكالسيوم في بذور السمسم هو سبب قدرته على رفع معدل إفراز لبن الأم.

لا سيما أن تناول الكالسيوم للنساء مهم بشكل خاص في أثناء الحمل والرضاعة؛ من أجل الحفاظ على صحة وتعزيز قوة العظام والأسنان عند المرأة والطفل. وتناول الأم 3 ملاعق كبيرة من بذور السمسم يوميًا. يساعد في الحصول على 25% من النسبة الموصى بها للنساء المرضعات يوميًا. حيث يجب أن تحصل الأم المرضعة البالغة على ما لا يقل عن 1000 مجم من عنصر الكالسيوم يوميًا.

في الختام يكون قد تم توضيح أهم أنواع أكلات تدر الحليب ولا تزيد الوزن للنساء المرضعات. والتي لا تساعد على تعزيز من معدل إفراز حليب الأم المرضعة فحسب. لكن تعمل أيضًا على رفع جودة حليب الأم وإمداده بأكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية المهمة مثل المعادن والفيتامينات. مما يعزز من صحة كل من الأم والطفل بوجهٍ عام.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد