أمراض القلب الوعائية الأسباب والأعراض وطرق العلاج

0 43

سنذكر لكم في هذا المقال عن أمراض القلب الوعائية وما أسباب حدوثها، وكيفية التخلص منها. حيث أن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة بين السكان البالغين. تصل نسبة الوفيات إلى 30% من إجمالي عدد الوفيات. الغالبية العظمى من هذه الحالات (85%) هي السكتات الدماغية واحتشاء عضلة القلب. وفقًا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة على وجه الأرض. وبالتالي فإن الوصول إلى الطبيب في الوقت المناسب والتشخيص الصحيح والعلاج الفعال والوقاية المستمرة هي أمور مهمة بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بنظام القلب والأوعية الدموية.

أسباب امراض القلب الوعائية

تنجم أمراض القلب والأوعية الدموية عن عدة أسباب ، وأكثرها شيوعًا هي كالتالي:

  • تصلب الشرايين (تكوين لويحات الكوليسترول على الجدار الداخلي للأوعية الدموية). وهذا يؤدي إلى تضيق تجويف الوعاء الدموي ، وأحيانًا إلى انسداده ، وزيادة ضغط الدم.
  • التشوهات الخلقية للقلب والأوعية الدموية.
  • البدانة.
  • الإكثار من تناول السكريات والدهون.
  • اضطراب التمثيل الغذائي للدهون.
  • اضطراب جهاز الغدد الصماء.
  • الالتهابات (العقدية والمكورات المعوية وغيرها).
  • نمط حياة مستقر.
  • ضغط عصبي.
  • عادات غذائية سيئة.
  • إدمان التدخين، والكحول.
  • الخمول البدني.
  • بالإضافة إلى ذلك من أسباب امراض القلب الوعائية أمراض الأعضاء والأنظمة الأخرى (على سبيل المثال، داء السكري، أمراض الكلى، أمراض الغدة الدرقية، وغيرها).
  • كذلك الوراثة لها دور في ذلك.

أعراض امراض القلب الوعائية

هناك العديد من الأعراض التي تشير للإصابة بامراض القلب الوعائية، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • ألم أو عدم راحة في منطقة الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • انتفاخ.
  • نبضات القلب سريعة.
  • خدر وآلام في القدمين.
  • فقدان الوعي.
  • الدوخة أو الصداع.
  • بالإضافة إلى ذلك من أعراض امراض القلب الوعائية هي الخفقان والانقطاعات في عمل القلب.
  • كذلك زيادة التعب في الجسم.

علاوة على ذلك فإنه من الأسهل علاج المرض في المراحل المبكرة. لهذا السبب يجب ألا تتوقع زيادة في الأعراض ومضاعفات خطيرة. كما يجب إجراء زيارات وقائية لطبيب القلب مرة واحدة على الأقل في السنة، لأن الطريقة الأكثر فعالية للكشف عن الأمراض هي الخضوع لتخطيط القلب.

أمراض القلب والأوعية الدموية الرئيسية

فيما يأتي سيتم ذكر أهم أمراض القلب الوعائية:

  • مرض القلب الإقفاري (CHD).
  • احتشاء عضلة القلب (النوبة القلبية).
  • السكتة الدماغية.
  • قصور القلب المزمن.
  • الذبحة الصدرية.
  • ارتفاع ضغط الدم. وهو ارتفاع مستوى ضغط الدم. يمكن أن يكون المرض بدون أعراض، وقد يكون مصحوبًا بظواهر مثل الدوخة، والصداع، وطنين الأذن، وميض “الذباب” أمام العين، والغثيان، والضعف، والأرق.
  • كذلك عدم انتظام ضربات القلب.

علاوة على ذلك فإن أكثر أمراض القلب شيوعًا هي النوبات القلبية وعدم انتظام ضربات القلب والذبحة الصدرية. مع الذبحة الصدرية، عند الحركة يتجلى ألم شديد ونقص في الأكسجين. كما أن احتشاء عضلة القلب (النوبة القلبية) هو نوع من أمراض الشريان التاجي يتميز بنقص تغذية عضلة القلب.

انظر أيضاً: النوبة القلبية أسباب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تشخيص امراض القلب الوعائية

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة في جميع أنحاء العالم. تلعب الإجراءات التشخيصية باستخدام الإشعاع المؤين دورًا مهمًا في إدارة هذه الأمراض وقد ساهمت بشكل كبير في الحد من المرضى والوفيات المرتبطة بها على مدى العقدين الماضيين.
كما أن هناك العديد من الفحوصات والأساليب المتبعة لتشخيص أمراض القلب الوعائية، وهي كالتالي:

  • الأساليب الحديثة في البحث المخبري.
  • الموجات فوق الصوتية دوبلر للقلب.
  • مراقبة هولتر لتخطيط القلب وضغط الدم.
  • تخطيط القلب.
  • تخطيط صدى القلب.
  • تصوير الأوعية التاجية.
  • بالإضافة إلى ذلك لتشخيص امراض القلب الوعائية يتم استخدام الاشعة المقطعية.
  • كذلك التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاوة على ذلك فإن جميع تقنيات التصوير التشخيصي لأمراض القلب والأوعية الدموية تتطلب تقريبًا الإشعاع المؤين. حيث يمكن تقسيم الأساليب إلى الغازية وغير الغازية.

الوقاية من امراض القلب الوعائية

من الممكن الوقاية من أمراض القلب الوعائية، وذلك عن طريق بعض النصائح والاجراءات الوقائية، ومنها:

  • القضاء على السمنة.
  • إتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الدهون.
  • ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية باستمرار.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من تناول السكريات والدهون.
  • تجنب الجلوس كثيراً، مع جعل الجسم نشيطاً بشكل مستمر.
  • الامتناع عن الكحول ومشتقاته.
  • بالإضافة إلى ذلك لتجنب الإصابة بأمراض القلب الوعائية يجب التخلص من الوزن الزائد.
  • الابتعاد عن مسببات القلق والتوتر والضغوطات العصبية.
  • كما يجب زيارة طبيب القلب بشكل مستمر، وعمل تخطيط للقلب، وذلك للاطمئنان على صحة القلب، ولمعرفة إن كان هناك مشاكل في القلب أم لا، للتخلص منها إن كانت موجودة قبل أن تتطور.
  • إجراء فحوصات متنوعة للجسم باستمرار، لمعرفة إن كان الجسم يواجه مشاكل صحية أم لا.

علاج امراض القلب الوعائية

بالإضافة إلى العلاج الدوائي، يوصي أطباء القلب وجراحو الأوعية الدموية مرضاهم بما يلي:

  • اتباع الروتين اليومي حيث ان المريض بحاجة إلى راحة جيدة، يجب أن يتجنب الإجهاد والإجهاد البدني المفرط. تؤدي قلة النوم المنتظمة إلى الإرهاق العصبي للجسم وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الالتزام بنظام غذائي، والتخلي عن الأطعمة الحارة والمالحة، والأطعمة التي تحتوي على الكوليسترول، والدقيق، والأطعمة المقلية.
  • الإقلاع عن العادات السيئة (التدخين والكحول).
  • زيادة النشاط الحركي.
  • حتى بعد الإصابة بنوبة قلبية، ينصح المرضى بالمشي وممارسة العلاج حتى يتلقى القلب العبء اللازم.

علاوة على ذلك فإن التدخلات الجراحية هي إجراءات متطرفة في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية، وفي الحالات المتقدمة، لا يكون لها دائمًا تأثير إيجابي. يصعب علاج الأشكال المزمنة من الأمراض. لتقليل المرضى الذين يعانون من أمراض القلب، هناك حاجة إلى عمل وقائي، لإبلاغ الناس بأهمية اتباع أسلوب حياة صحي ونشاط بدني.

في الختام نكون قد ذكرنا عبر موقع صحتنا أهم أعراض الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وما الأسباب المؤدية لذلك، كذلك تم ذكر كيف يتم تشخيص هذه الأمراض، وما هي الطرق الوقائية لتجنب الإصابة بأمراض القلب، وكيفية التخلص منها بالطرق العلاجية.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد