استفراغ الرضيع كمية كبيرة

0 106

استفراغ الرضيع كمية كبيرة إن استفراغ الرضيع من الأمور الشائعة التي تحدث عندهم. كما أنها نقطة قلق لدى الأمهات وذلك لما تحمله من مخاطر مؤدية للاختناقات. بالإضافة إلى ذلك بحثهم عن الأسباب المؤدية للاستفراغ وخاصتاً عندما يكون الاستفراغ بكميات كبيرة. كما يكثر حينها القلق حول هذا الموضوع وأيضاً يجب معرفة متى يتطلب الامر الحاجة للطبيب. وكيف تتعامل مع هذه الكميات الكبيرة من الاستفراغ في مقالنا وعبر موقع صحتنا سوف نقدم جميع ما تحتاجون معرفته حول استفراغ الرضيع كمية كبيرة.

ما هو استفراغ الرضيع؟

في بداية مقالنا سوف نوضح ما هو الاستفراغ. كما نعلم أنه منتشر جداً بين الأطفال وهذا في الأغلب نتيجة عدم تقبل الطفل للطعام أو ثقل الطعام على معدة الطفل. كما وبالتالي يتسبب هذا الأمر بأخراج جميع ما تحويه المعدة ولكن استفراغ الرضيع كمية كبيرة يكون بخطورة أكبر لأنه ناتج عن أمراض عديدة من الممكن أن يكون الطفل مصاب بها.

ما هي أسباب استفراغ الرضيع كمية كبيرة؟

قد تعرفنا ما هو الاستفراغ والأن علينا توضيح الأسباب التي تسبب استفراغ الرضيع كمية كبيرة. كما وذلك لتفادي حدوث أي خطورة قد تحدث عند إهمال جمع المعرفة الكافية. وهذه الأسباب عديدة تؤدي إلى حدوث استفراغ بكميات كبيرة منها ما يلي:

استفراغ الرضيع كمية كبيرة
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي نتيجة عدم تعود الطفل على الرضاعة.
  • بكاء الطفل الشديد.
  • الإصابة بالرشح وزيادة إفرازات الأنف.
  • الإصابة بالسعال.
  • الشعور بالدوار عند الحركة أو عند ركوب السيارة.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي.
  • التهابات الأذن.
  • التهاب المعدة والأمعاء.

فلذلك يجب مراقبة صحة الطفل دائما وإن كان الرضيع يعاني من استفراغ كمية كبيرة يتطلب الأمر مراقبة الكمية التي يقوم بإفرازه وذلك من أجل معرفة الأهل هل الأمر طبيعي أم يحتاج لطبيب.

متى يكون استفراغ الرضيع دليل على حالة مرضية عند الرضيع؟

بما أنه أصبحت الأسباب واضحة بالنسبة إلى استفراغ الرضيع كمية كبيرة يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن هناك بعض الحالات من الاستفراغ يكون سببها مرض الرضيع. كما فيجب الانتباه وخصوصاً إن كان استفراغ الرضيع كمية كبيرة ومتكرر وأصيب الرضع دون عمر الشهرين.

كما يفضل في هذه الحالات اللجوء إلى النصائح والعلاجات التي يقدمها الطبيب لأنه من الممكن أن يكون الرضيع لديه مشاكل وتقلصات في المنطقة ما بين المعدة والأمعاء الدقيقة وهذا الأمر يعرض الطفل لصعوبة في امتصاص الأغذية.

الحالة التي يحدث فيها استفراغ الرضيع ذات اللون الأصفر وربما مائل للأخضر تعد من الحالات الخطيرة جداً ويجب المسارعة فيها إلى أخذ الطفل إلى الطبيب. كونه سبباً محتمل لتعرض الرضيع لانسداد في أمعاءه.

كما ايضاً من الحالات المرضية الخطيرة هي استفراغ الرضيع كمية كبيرة مصحوبة معها بعض الدم فهذه الحالة تؤكد أن الطفل حتماً مصاب بمرض ما. كما أن ذلك يتطلب اللجوء المباشر إلى الطبيب.

في حال الاستفراغ المتواصل والمتكرر عند الطفل الذي يصل ليومين فهذا يوضح أنه لا بد من وجود مرض لدى الطفل يعاني منه فعندها يجب اتباع نصائح الطبيب لهذه الحالة.

عند عدم تقبل الطفل للرضاعة لوقت طويل يمكن أن يكون لساعات وحدوث تعب عام للطفل وصعوبة في التنفس وزيادة في مفرزات الأنف وقلة في إفرازات الفم فهذه الأعراض تقول أن الرضيع مصاب بالجفاف ويجب استشارة الطبيب عندها.

ما هي علاجات استفراغ الرضيع كمية كبيرة؟

عند الذهاب للطبيب لتحديد أسباب الاستفراغ وتشخيص حالة المريض يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب لهذه الحالة. يجب التقيد بالنصائح والتعليمات التي يقدمها الطبيب وتتضمن ما يلي:

  • الالتزام بالنصائح المقدمة من الطبيب لتجنب حدوث خطورة للرضيع.
  • يجب بقاء الطفل لمدة نصف ساعة تقريباً مستيقظا بعد إرضاعه لكي يهضم الحليب في معدته.
  • تقسيم أوقات الرضاعة بشكل منتظم يساعد المعدة في الهضم والعمل بانتظام.
  • اتباع الوضعية المناسبة أثناء رضاعة الطفل من خلال رفع رأسه وجزعه قليلاً ليقوم الجهاز الهضمي بعمله بشكل سليم ولكي لا يحدث مشاكل في التنفس.
  • إعطاء الرضيع بعمر ل6 أشهر بعض الأغذية التي تكون سهلة في الهضم وذلك لتعويض النقص الحاصل بسبب الاستفراغ بكمية كبيرة.
  • تجنب هز الطفل أثناء الرضاعة وخاصتا وضعه في كرسي الهزاز. 
  • يجب انتظار الطفل ومساعدته في المحاولة على التجشؤ لعدم حدوث غازات والتي تؤدي إلى استفراغه ومن الممكن أن يكون الاستفراغ بكمية كبيرة.
  • يجب تنظيف الطفل جيداً في حال الاستفراغ والبعد عن إهمال النظافة التي تؤدي إلى تقلبات في مزاج الطفل وإحساسه بعدم راحة.

ما هي طرق علاج الاستفراغ عند الرضيع بالأعشاب؟

عندما تلجأ الأم لعلاج استفراغ الرضيع كمية كبيرة يجب أن لا يكون عمر الطفل تحت ل6 أشهر. لأن الأعشاب تكون ضارة للطفل قبل هذا العمر ورغم ذلك يجب الأخذ باستشارة الطبيب. كما ومن هذه الأعشاب التي من الممكن أن تفيد حالات استفراغ الرضيع الحاصل لديه ما يلي:

  • اليانسون:

 يقوم اليانسون بتهدئة جسم الرضيع وتسكين الآلام لديه 

ويساعده في النوم بشكل مريح وعند إعطاءه للرضيع بشكل مغلي والقيام بعدها بتبريده قليلاً وبعدها إرضاعه للطفل يكون له دور في تقليل نسبة الكمية الكبيرة من الاستفراغ لدى الطفل. مع الانتباه إلى إعطاءه هذا المشروب العشبي بكمية قليلة لكي لا يسبب أي ضرر.

  • الكمون:

إن الكمون يحتوي على فوائد عديد تشمل تخليص جسم الرضيع من الغازات والتقليل من الشعور بالغثيان. كما وكمية الاستفراغ فيجب غلي الكمون واعطاءه بعض الوقت ليبرد قليلاً ومن ثم تقديمه للطفل بكميات قليلة.

  • القرفة:

تقوم القرفة بأخذ دور المهدئ لما تمتلكه من خصائص تساعد الطفل على بقاء جهازه الهضمي براحة وهدوء. كما يعد معالج لمشاكل الاستفراغ التي تحدث عند الرضع وذلك من خلال إعطاءه كمشروب فاتر ومحلى قليلاً. وذلك بعد استشارة الطبيب والتأكد من أنه لا يؤثر على الطفل وذلك بحسب عمر الرضيع.

  •  الليمون:

يساعد الليمون توقف استفراغ الرضيع لما يتضمن من رائحة قوية وطعم حامض من شأنه تخفيف الشعور بالغثيان والاستفراغ. كما وبإمكان الأم إعطائه للرضيع إما بشكل طبيعي أو عن طريق غليه وتركه ليفتر.

وهكذا قد نكون تعلمنا في مقالنا حول استفراغ الرضيع كمية كبيرة. والأسباب العديدة التي تكون مسببة لاستفراغ الرضيع كمية كبيرة. بالإضافة إلى توضيحها إلى بعض العلامات التي تظهر عند الاستفراغ والتي تكون دليل على حالة مرضية مصاب بها الرضيع مما يحتاج ذلك إلى أخذ الاستشارات الطبية والنصائح التي يقدمها طبيب الطفل من علاجات. وفي الختام ندعوا من الله أن يمدكم بالصحة والسلامة الدائمة لكم ولأطفالكم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد