استفراغ الرضيع مثل الزبادي ومتى يكون خطير

0 46

هل استفراغ الرضيع مثل الزبادي يشير إلى مشكلة صحية لديه؟ قد تلاحظ بعض الأمهات خروج الحليب متخثر من فم الطفل أثناء أو بعد الرضاعة الطبيعية في بعض الأحيان قد يكون ذلك نتيجة الوضعية غير الصحيحة للطفل أثناء الرضاعة أو ربما يكون نتيجة مشكلة في الجهاز الهضمي وسوء الهضم لدى الطفل، وخلال هذا المقال من موقع صحتنا سوف نتحدث عن أسباب خروج الحليب مثل الزبادي من فم الطفل بعد الرضاعة الطبيعية.

استفراغ الرضيع مثل الزبادي 

استفراغ الرضيع مثل الزبادي

بحسب موقع هيلث لاين الصحي نجد أنه عادةً تحدث هذه الحالة لدى معظم الأطفال الرضع حتى بلوغهم ست شهور وقد يزيد عن ذلك حتى الفطام، وهي عبارة عن خروج الحليب المجبن مثل الزبادي من الطفل بعد أن يختلط بالأنزيمات الهاضمة دون أن يشعر الطفل بالألم ولا يكون ذلك علامة على الإصابة بمرض معين.

اقرأ أيضاً: أسباب مغص الأطفال الرضع وطرق العلاج

أسباب استفراغ الرضيع مثل الزبادي

قد يخرج الحليب من الطفل في صورة لبن مجبن بعد الرضاعة الطبيعية أما بدون وجود مشكلة صحية أو نتيجة الإصابة بأحد المشاكل الصحية وتشمل أسباب حدوث ذلك ما يلي:

الرضاعة الكثيرة 

يجب أن يحصل طفلك على كمية كافية من الخليل تكفي لتمد جسمه بالعناصر الغذائية التي يحتاج عليها، ولكن لابد من إرضاعه عندما يكون جائعا ً فقط وذلك لأن الرضاعة الزائدة عندما لا يكون الطفل جائع تسبب استفراغ الطفل بعد الرضاعة.

العدوى في الجهاز الهضمي

عندما يُصاب الطفل بعدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية في الجهاز الهضمي يؤدي ذلك إلى الإصابة بمشاكل في هضم الطعام وبالتالي بعد الرضاعة لا تستطيع المعدة هضم الحليب أو قد لا يتقبل الجهاز الهضمي للطفل هذا الحليب مما يؤدي إلى الاستفراع بعد الرضاعة.

نوع الحليب

إذا كنتِ لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية عليك استشارة طبيب الأطفال لاختيار نوع مناسب من الحليب الصناعي بالنسبة للطفل، وذلك لأن هناك أنواع من الحليب قد لا تناسب الطفل ولا يتقبلها الجهاز الهضمي لديه وتسبب القيء.

التعامل مع استفراغ الرضيع مثل الزبادي

استفراغ الرضيع مثل الزبادي

عندما يكون الطفل مصاباً بعدوى في الجهاز الهضمي سواء العدوى الفيروسية أو البكتيرية

فيما عدا ذلك ليس هناك مشكلة من استفراغ الرضيع ولكن إذا تكرر الأمر بشكل مستمر يجب استشارة الطبيب، وكذلك تساعد الطرق التالية على منع قيء الطفل بعد الرضاعة:

  • تقليل كمية الحليب في الرضعة الواحدة ولا ترضعي الطفل إلا إذا كان جائعا ً.
  • يجب رفع رأس الطفل ومساعدته على التجشؤ فيما بعد الرضاعة.
  • تناولي الكثير من السوائل وذلك لتعويض الطفل بالعناصر التي يفقدها خلال القيء وكذلك لمنع إصابته بالجفاف.
  • تغيير نوعية الحليب إذا كان الطفل يرضع الحليب الصناعي.

استفراغ الرضيع حليب مع بلغم

قد يخرج البلغم ممزوجا ً مع حليب الأم من فم الطفل بعد الرضاعة الطبيعية ربما يكون ذلك طبيعياً. ولكن قد يشير في بعض الأحيان إلى مشكلة صحية يعاني منها الطفل مثل:

تدفق الحليب بسرعة 

قد يتدفق الحليب بشكل سريع عندما تكون فتحة الحلمة واسعة ولا يتقبل الجهاز الهضمي للطفل هذه الكمية الزائدة من الحليب. نظراً لأن جهازه الهضمي لا يزال في مرحلة النمو وبالتالي لا يبقى الحليب في مادة الطفل ويخرج من الفم مخلوطًا بالبلغم الأبيض.

شاهد أيضاً: تدر الحليب ولا تزيد الوزن للنساء المرضعات

الإصابة بالبرد 

عندما يُصاب الطفل بالبرد قد ينتقل المخاط من الأنف إلى الفم ويبتلعه الطفل أثناء الرضاعة. وبالتالي يخرج المخاط مع الحليب بعد الرضاعة فيكون الحليب ذو لون أبيض مع كتلة مخاطية بيضاء.

الإصابة بالانتفاخ

قد يعاني الطفل من الانتفاخ مما يؤدي إلى وجود كمية كبيرة من الغازات في البطن. فيحاول الطفل التخلص من هذه الغازات وبالتالي خروج الحليب في صورة قيء بعد الرضاعة.

تضيق العضلة البوابية

تتواجد العضلة البوابية عند مخرج المعدة وفي بعض الحالات النادرة قد يحدث تضخم في هذه العضلة مما يؤدي إلى تضييق مخرج المعدة. وبالتالي يمنع خروج الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة فيتجمع الحليب في المعدة ويخرج في صورة قيء متخثر أو يحتوي على المخاط بعد الرضاعة بفترة قصيرة.

هل استفراغ الرضيع يدل على الشبع 

لا يدل استفراغ الرضيع في بعض الأحيان على الشبع، ولكن قد يبتلع الطفل الهواء أثناء الرضاعة وبالتالي يخرج الحليب المتخثر ممزوجا ً بفقاعات الغاز التي يريد الطفل التخلص منها. كذلك قد تسبب النزلة المعوية استفراغ الرضيع مباشرة بعد الرضاعة وربما يكون لدى الأطفال الأصغر سناً انسداد في جزء معين في الجهاز الهضمي.

متى يكون استفراغ الرضيع غير طبيعي

على الرغم من أن الاستفراغ بعد الرضاعة الطبيعية من الأمور الطبيعية عند معظم الرضع إلا أنه في بعض الحالات قد يكون علامة على مشكلة خطيرة تستدعي علاجها. وتشمل الحالات التي تشير إلى خطورة استفراغ الطفل بعد الرضاعة ما يلي:

  • إذا كان الطفل لا يكتسب الوزن الزائد.
  • عندما يرفض الطفل الرضاعة بشكل مستمر.
  • يخرج الحليب كثيفاً وممزوجاً بسائل أصفر أو أخضر اللون.
  • إذا بدأ الطفل القيء بعد بلوغه سن ستة أشهر أو أكثر من ذلك.
  • عندما تظهر على الطفل علامات الجفاف.
  • يبكي الطفل لمدة طويلة قد تصل نحو ثلاث ساعات أو أكثر.
  • عندما يبلل الرضيع الحفاضات بمعدل أقل من الطبيعي.

بذلك نكون تحدثنا عن أهم المعلومات حول استفراغ الرضيع مثل الزبادي وأسباب استفراغ الرضيع مثل الزبادي والعلامات التي تشير إلى خطورة استفراغ الرضع مباشرة بعد الرضاعة وكيف يمكن الوقاية من تعرض الطفل الرضيع لهذه المشكلة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد