الاكزيما عند الاطفال الاسباب والاعراض وكيفية العلاج

0 69

الاكزيما عند الاطفال هي حالة جلدية يحدث فيها جفاف للجلد، ويكون مثيرًا للحكة، ويمكنك عادة التحكم في الإكزيما لدى طفلك باستخدام الكثير من المرطبات، والاستحمام مرة واحدة يوميًا، كذلك استخدام المنشطات في حالة كان الطفل مصاب بالنوع النشط. وعن طريق موقع صحتنا ستتمكن من معرفة كيفية التعامل مع الاكزيما عن طفلك.

الاكزيما عند الاطفال
الاكزيما عند الاطفال

الاكزيما عند الاطفال

الإكزيما هي حالة جلدية جافة تؤدي إلى احمرار الجلد وتثير الحكة، وعادة ما تبدأ الأكزيما في الأشهر القليلة الأولى من الحياة. يتخلص الكثير من الأطفال من الإكزيما مع بلوغهم سن المراهقة، لكن بعض الناس يعانون من الإكزيما طوال حياتهم.

ما الذي يسبب الإكزيما؟

تحدث الإكزيما بسبب وجود تشققات في الحاجز الواقي للجلد، والذي يكون أكثر حساسية للمهيجات، وذلك مثل الصابون، كذلك يكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. ويكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالإكزيما إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالإكزيما أو الربو.

ولا تسبب الحساسية الغذائية أكزيما على الرغم من أن الأطفال المصابين بالأكزيما أكثر عرضة للإصابة بحساسية الطعام أكثر من غيرهم.

إلى متى تستمر الأكزيما؟

تتحسن الإكزيما لدى الطفل، وقد تختفي مع التقدم في السن. ويمكن السيطرة على الإكزيما بالعلاج وتجنب المحفزات.
كما يمكنك التحكم في الإكزيما بالعلاج وتجنب الأشياء التي يمكن أن تسبب الإكزيما لدى طفلك.

ما الذي يعرض طفلي لخطر الإصابة بالإكزيما؟

يصاب 15 إلى 20 من كل 100 طفل بالإكزيما، وتنتشر في العائلات وغالبًا ما تترافق مع الربو.

ما هي علامات وأعراض الأكزيما؟

تظهر أعراض الإكزيما على البشرة، وتسبب جفافها، وخشونة في الملمس، وأيضًا تثير الحكة، كما يمكن أن تلتهب بشرتهم وتبدو حمراء أو أغمق عند الأطفال ذوي البشرة الداكنة. وقد تصاب البشرة بالعدوى وتسبب البثور والقشور الصفراء، وخاصة عند الخدش ويشمل الطفح الجلدي وجوههم، والركبتين والمرفقين، وحول العنق وعلى أيديهم.
وعند بعض الأطفال يتأثر الجلد الموجود على كامل الجسم، وهو أمر غير مستقر، فقد تبدو بشرة طفلك جيدة في بعض الأحيان وفي أوقات أخرى تسوء، وهذا أمر طبيعي.


أعراض الاكزيما عند الأطفال

تختلف الإكزيما من طفل لآخر ولكن بشكل عام تتشابه الأعراض مع بعضها البعض:

الرضع حتى 6 أشهر

يمكن أن تحدث الإكزيما عند الرضع الذين تقل أعمارهم عن شهرين أو ثلاثة أشهر، وغالبًا ما يظهر على شكل طفح جلدي يسبب جفاف الجلد المتقشر والحكة.
ويمكن أن يتشكل فقاعات، وتظهر بشكل شائع على فروة الرأس والوجه، وخاصة الخدين وربما مناطق أخرى من الجسم.

الأطفال (من 6 إلى 12 شهرًا)

بالنسبة لهذه الفئة العمرية تظهر الإكزيما عادة على شكل طفح جلدي مع بقع متقشرة، ومثيرة للحكة على المرفقين والركبتين.
وقد يحتك الأطفال بأشياء مثل الفراش أو السجاد لمحاولة خدش الحكة، كما أنهم قد يجدون صعوبة في النوم بسبب الحكة المزمنة.

الأطفال من 2:5 سنوات

تشمل الأعراض الشائعة للإكزيما في ظهور التجاعيد في المرفقين والركبتين أو على الرسغين أو الكاحلين أو اليدين. وقد تظهر أيضًا على الجلد حول الفم أو على الجفون، قد يبدأ الجلد في الظهور جافًا ومتقشرًا أو يصبح سميكًا بخطوط أعمق.

الأطفال (5 وما فوق)

تعد طيات المرفقين والركبتين أكثر المناطق شيوعًا للإصابة بالإكزيما، ويمكن أن يظهر أيضًا على يدي الطفل أو خلف الأذنين أو القدمين أو فروة الرأس.

أقرأ أيضًا: كيف أعرف أني أعاني من حساسية الأنف

أسباب الاكزيما عند الاطفال

يعتقد الأطباء أن الجينات هي المشتبه الرئيسي. ما يقرب من 70٪ من المصابين بالأكزيما لديهم تاريخ عائلي من الأمراض التأتبية (الإكزيما ، والربو، والحساسية الغذائية، وحمى القش).

وتظهر الأبحاث أيضًا أن بعض الأشخاص المصابين بالأكزيما لديهم طفرة في الجين المسؤول عن تكوين الفيلاغرين، وهو بروتين يحافظ على قوة الطبقة العليا من الجلد. وتعني هذه الطفرة أن سطح الجلد ضعيف، وبالتالي يسهل الوصول إلى الرطوبة والبكتيريا والفيروسات.
وهذا غالبًا هو السبب في أن الأشخاص المصابين بالأكزيما يميلون إلى أن يكون لديهم بشرة جافة جدًا ومعرضة للعدوى. قد يصاب الأطفال المصابون بهذه الطفرة الجينية بالإكزيما في وقت مبكر ، وقد تكون حالتهم أكثر حدة واستمرارية.

كيف يمكنني التحكم في أكزيما طفلي؟

يمكنك بسهولة التحكم في الإكزيما لدى طفلك، ولكنها تحتاج إلى رعاية كل يوم؛ حيث لا يوجد علاج محدد للإكزيما.
وتكون من خلال استخدام المرطبات، والاستحمام، كذلك حمامات التبييض، وأيضًا استخدام الحمامات المطهرة مرتين في الأسبوع. والتي تساعد على منع العدوى وتحسين الإكزيما.
وأيضًا يجب تجنب المحفزات التي تؤدي لتدهور حالة الإكزيما، والعمل على علاج العدوى، كما يجب أيضًا أن تبق هادئًا.
كذلك تجنب السخونة الشديدة من الملابس أو التدفئة فهي تؤدي إلى تفاقم الإكزيما
تجنب الصابون والعطور، فالصابون والعطور هما أكثر المسببات شيوعًا للإكزيما.
استخدم فقط منتجات العناية بالبشرة المخصصة للأكزيما، والتي تكون من خلال وصفة طبية من طبيبك.
شتت طفلك عندما تضايقه الحكة، وجرب التحدث أو اللعب أو القراءة أو مشاهدة فيلم معًا.
حافظ على أظافر طفلك قصيرة ونظيفة.
استخدم قفازات قطنية أو بدلة أطفال تغطي يدي طفلك.

ما سبب تفاقم الاكزيما عند الاطفال؟

تتفاقم الأكزيما بسبب وجود عدوى فيروسية تحدث، والتي منها فيروس قرحة البرد الذي يمكن أن يسبب التهاب مؤلم شديد للإكزيما.

الاكزيما عند الاطفال
الاكزيما عند الاطفال

هل من المحتمل حدوث أي مضاعفات للإكزيما؟

من الضروري التحكم في أكزيما طفلك؛ حيث يمكن أن تؤدي الإكزيما غير المنضبطة إلى قلة النوم والتي يمكن أن يكون لها تأثيرات طويلة المدى على التعلم والسلوك. كما أن الأطفال المصابون بالأكزيما هم أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجلد. وتجعل الإكزيما الجلد جافًا ومتشققًا وتزيد من فرصة الإصابة بالبكتيريا والفيروسات. وإذا تفاقمت الإكزيما لدى طفلك أو أصيبت بالعدوى، فيجب أن تذهب إلى الطبيب.

ما هي محفزات الاكزيما عند الاطفال؟

في الطبيعي تأتي الإكزيما وتختفي بمفردها، ولكن هناك مجموعة من المحفزات التي تؤدي لتفاقمها لدى الطفل، ومنها:

التلامس مع المواد الكيميائية المهيجة مثل الصابون.

الملابس المهيجة المصنوعة من الصوف الخشن والبوليستر.

التعرض لمسببات الحساسية مثل الغبار أو فراء الحيوانات.

ارتفاع درجة حرارة الملابس أو البطانيات أو السخانات.

التحسس من أنواع محددة من الطعام.

الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية.

التعرض للضغط العصبى.

اخترنا لك: اخبار عن فاشيات الأمراض

العلاج الطبي للاكزيما عند الاطفال

الأكزيما لا يمكن علاجها، ولكن يمكن إدارتها كما ذكرنا سابقًا، وذلك عن طريق علاج النوبات بمجرد ظهورها، وإذا كانت بشرة طفلك ملتهبة ومثيرة للحكة. فربما يحتاجون إلى كريم كورتيكوستيرويد. وإذا كانت من النوع الخفيف، فيمكنك شراء الكورتيكوستيرويدات الخفيفة دون وصفة طبية من الصيدلية. ولكن يعتبر الدواء الأكثر شيوعًا هو كريم الهيدروكورتيزون 1٪.
ولكن إذا كانت الإكزيما شديدة فيجب الذهاب للطبيب، وإذا كان طفلك يخدش طفح جلدي يمكنك أن تسأل الصيدلي عن دواء مضاد للهيستامين. وذلك بجانب كريم الكورتيكوستيرويد.

بذلك نصل إلى ختام مقالنا بعدما قدمنا لكم نبذة عن الاكزيما عن الأطفال في المراحل المختلفة وطرق العلاج وأهم الأسباب.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد