الاكزيما في اليد وأسباب الإصابة وطرق العلاج

0 64

تعتبر الاكزيما في اليد هي واحدة من أكثر أنواع الأكزيما انتشارًا، كذلك تعرف باسم التهاب الجلد، وفي الأساس يؤثر بشكل رئيسي على راحة اليد. ولكن يمكن أن يؤثر أيضًا على أجزاء أخرى من اليد، وعن طريق موقع صحتنا ستتمكن من معرفة كافة التفاصيل حول المرض الشائع وطرق الوقاية منه.

الاكزيما في اليد
الاكزيما في اليد

الاكزيما في اليد

هي حالة من حالات التهاب الجلد التي تصيب اليد، وتحدث جفاف الجلد، كذلك الحكة، والاحمرار في اليد بأكملها بما في ذلك الأصابع.
وقد تشمل أعراض أخرى مثل التشقق والألم، والنزيف، وفي بعض الحالات قد تظهر بثور، ولكن بشكل عام يكون الجلد جافًا ومتقشرًا وسميكًا.
وأيضًا يمكن أن تنتفخ الأصابع تمامًا عند الحالة القصوى من الأكزيما عندما تمون شديدة على مدى فترة طويلة، ويمكن أن تصبح اليدين مؤلمة للغاية. وهذا يجعل من الصعب القيام بالمهام اليومية مثل الضغط على الأزرار أو الإمساك بالقلم أو استخدام الكمبيوتر.

يعتبر الجلد جزءًا من جهاز المناعة الذي يعمل على التصدي للميكروبات، وفي الأشخاص المصابين بالأكزيما، يبالغ الجهاز المناعي في رد فعله في الجلد مما يؤدي لاحمرار الجلد ويصبح مثيرًا للحكة.

تابع: سرطان عنق الرحم

لماذا تظهر الاكزيما على اليد؟

هناك عدة أسباب لظهور الإكزيما على اليدين، فعلى سبيل المثال يمكن أن تتأثر اليدين بالتهاب الجلد التماسي المهيج أو التحسسي أو كليهما في نفس الوقت. ويعود ذلك لـ

ملامسة بعض المواد المهيجة مثل الغبار والمنظفات وعوامل التنظيف والبخاخات المحمولة بالهواء أو حتى مجرد غسل اليدين بشكل متكرر.

فالأشخاص الذين يغمرون أيديهم بانتظام في المنظفات أو المذيبات يحدث انهيار الحاجز الواقي للجلد، وقد تتطور الأكزيما.

وقد تحدث أكزيما اليد التحسسية نتيجة لرد فعل تحسسي تجاه مادة معينة في البيئة مثل العطور والمواد الكيميائية الحافظة والنيكل والمطاط وبعض النباتات.

عند الاشتباه في حدوث رد فعل تحسسي من هذا النوع ، يجب أن يحيلك طبيبك إلى طبيب أمراض جلدية، والذي سيجري عادةً اختبارات رقعة لمحاولة تحديد سبب الحساسية.

اكزيما خلل التعرق هي نوع من الأكزيما التي تصيب اليدين، وكذلك القدمين، وتظهر في صورة بثور مائية شديدة الحكة. وتؤثر في الغالب على جوانب الأصابع وراحة اليدين وباطن القدمين.

ويعاني الأشخاص المصابون على أيديهم أو أقدامهم مع أنواع أخرى من الأكزيما في أماكن أخرى من الجسم. ويمكن أن تحدث هذه الحالة في أي عمر ولكنها تكون أكثر شيوعًا قبل سن 40 عامًا.

أقرأ أيضًا: السماك الاعراض والاسباب وطرق العلاج

كيفية علاج اكزيما اليد؟

لعلاج اكزيما اليد من الضروري تجنب أي مهيجات أو مسببات الحساسية، واستخدام المرطبات والمنشطات الموضعية حسب الضرورة.

ويجب أيضًا استخدام بدائل للصابون، واستخدام المنتجات التي لا تسبب جفاف الجلد، وارتداء قفازات قطنية.

استخدام المنشطات الموضعية والتي تقلل من احمرار وتقرح وتشقق الجلد، وعادة ما يتم وصف الستيرويدات الموضعية القوية. ولكن يجب استخدامها لفترة علاج قصيرة تصل لاسبوعين.

وفي حالة العدوى يصف الطبيب كريمات مضادة للبكتيريا.

ارتداء القفازات البلاستيكة فوق القطنية عند أداء المهام المبللة.
الأدوية

تشمل بعض الأدوية التي يمكن أن تعالج إكزيما اليد ما يلي:

الكورتيكوستيرويدات الموضعية: على الرغم من أن المرطبات تساعد في علاج إكزيما اليد، ولكن يستخدم بعض الأفراد الكورتيكوستيرويدات الموضعية. ويجب اتباع تعليمات الوصف عند استخدام هذه الأدوية لأنها يمكن أن تحتوي على مستويات عالية من المنشطات.

استخدام الكريمات المضادة للبكتيريا: وهي مواد فعالة في علاج الالتهابات ويمكن للناس وضعها على الجروح والجلد المتشقق.

مثبطات الكالسينيورين: هذه المادة ليست قوية مقارنة بالمنشطات ولا تسبب ترقق الجلد، ولكن قد يشعر الناس بحرقة عند وضعها على المنطقة المصابة.

مضادات الهيستامين: تستخدم مضادات الهيستامين المهدئة لعلاج نوبات الإكزيما، وقد تسبب هذه الأدوية النعاس.

المضادات الحيوية الموضعية: تعالج الشقوق والالتهابات البكتيرية، والتي يمكن أن تؤدي المضادات الحيوية التي لا تستلزم وصفة طبية. ومن الأفضل اتباع توصيات الطبيب قبل وضع المنتج على الجلد.

العلاج بالأشعة فوق البنفسجية: يعالج إكزيما اليد المعتدلة لدى كل من الأطفال والبالغين عن طريق تعريض الجلد لموجات UVA أو UVB. قيساعد هذا العلاج في تقليل الحكة والالتهابات، ومع ذلك قد يحتاج الأشخاص إلى زيارة مكتب الطبيب لتحسين حالة بشرتهم.

الاكزيما في اليد
الاكزيما في اليد

نصائح عملية لرعاية اليد

يوجد عدد من النصائح التي يجب عليك اتباعها حتى تحمي يدك من من الاكزيما، وشدتها، وتتمثل في الآتي:

  • استخدم بديل الصابون أو المرطب.
  • جفف يديك بمنشفة ناعمة بدلًا من المناشف الخشنة.
  • ضع المرطب على يديك.
  • الابتعاد عن غسل اليد أثناء ارتداء الخاتم لأنه يمكن أن يتجمع تحت الحلقة ويسبب تهيجًا.
  • تجنب ارتداء الخواتم أثناء الأعمال المنزلية، وذلك حتى تلتئم الأكزيما بشكل واضح، فيمكن أن تحبس منتجات التنظيف والغبار تحتها وتهيج الجلد.
  • انتبه عند تجفيف اليد بشكل خاص بين الأصابع، وذلك لأن الجلد يكون أكثر عرضة للجفاف والتشقق وتراكم بقايا الصابون.
  • عند الغسيل استخدم قفازات واقية من البلاستيك أو المطاط والتي لا تسبب الحساسية، ومن الأفضل الابتعاد عن الغسيل واستخدام غسالة الصحون.
  • تجنب ارتداء القفازات لأكثر من 20 دقيقة في المرة الواحدة لأنها قد تسبب تعرق الجلد مما قد يؤدي إلى تفاقم الأكزيما.
  • تجنب الاتصال المباشر بالمنظفات ومزيلات البقع.
  • عدم ملامسة الحمضيات أو البصل أو الفلفل الحار أو الثوم بأيديهم.
  • تجنب غسل الفواكه والخضروات المهيجة واغسل يديك في أقرب وقت ممكن بعد ذلك وقم بوضع مرطب.
  • الابتعاد الخواتم الشعبية، وخاصة المصنوعة من النيكل.
  • الابتعاد عن المهن التي تسبب تهيجًا مثل مهنة تصفيف الشعر، والمطاعم، كذلك مهن الرعاية الصحية، وأعمال التنظيف، والطباعة.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا، بعدما قدمنا نبذة عن هذا النوع من الإكزيما، وكيفية التعامل معه، كذلك طرق الوقاية.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد