الاكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الاطفال

0 58

الاكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الاطفال ما هو؟ يتعرض الأطفال بشكل متكرر للإصابة بالعدوى في جهازهم الهضمي نتيجة العادات السيئة في تناول الطعام الملوث أو الماء الذي يحتوي على الشوائب. وكذلك ينقل الأطفال العدوى إلى بعضهم البعض وهذا بدوره سوف يؤدي إلى إصابتهم بالتهابات الجهاز الهضمي كعرض مصاحبة العدوى بالإضافة إلى أسباب أخرى مثل تناول أدوية معينة أو مشاكل عضوية في الأمعاء، وفي هذا المقال من موقع صحتنا سنتحدث عن التهاب الأمعاء عند الأطفال وما هو الأكل المناسب للأطفال المصابين به.

أنواع التهاب الأمعاء عند الاطفال 

الاكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الاطفال

التهاب الأمعاء عند الأطفال نعني به وجود تقرحات في جدار الأمعاء ويصاحب ذلك الشعور بألم شديد في البطن ونزول البراز مخلوطًا بالدم  أو قد يكون القيء دموي أحياناً. والسبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالتهابات الأمعاء هو العدوى ويمكننا تقسيم التهاب الأمعاء بحسب نوع العدوى إلى ثلاثة أقسام كما يلي:

التهاب الأمعاء البكتيري عند الاطفال

 يحدث الالتهاب البكتيري عند الأطفال الصغار نتيجة تناول الأطعمة والماء الملوث والذي يحتوي على البكتيريا المسببة للعدوى. حيث تسبب البكتيريا إنتاج مواد سمية في الجهاز الهضمي تؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض، من بينها التهاب الأمعاء والإسهال والقيء ويطلق على هذا النوع من العدوى التسمم الغذائي. وتتمثل أشهر أنواع البكتيريا المسببة لالتهاب الأمعاء في السالمونيلا والإشريكية القولونية.

التهاب الأمعاء الفيروسي عند الاطفال

يعتبر الالتهاب في الأمعاء الناتج عن العدوى الفيروسية هو الأشهر من بين الأنواع السابقة. فالفيروسات سريعة الانتشار بين الأطفال خاصة في الأماكن المزدحمة. عادة تستمر أعراض التهاب الأمعاء الفيروسي عند الأطفال لمدة ثلاثة أيام وتختفي الأعراض من تلقاء نفسها في معظم الحالات أو بتناول الأدوية التي تقضي عليها. تشمل أشهر أنواع الفيروسات المسؤولة عن التهاب الأمعاء عند الأطفال ما يلي:

  • فيروس الروتا: يُصاب الأطفال الصغار بالعدوى بهذا الفيروس قبل الحصول على اللقاح الخاص به.
  • فيروسات النورو: من أشهر الفيروسات المسببة للعدوى في الجهاز الهضمي عند الأطفال في فصل الشتاء ولكن يمكن أن يصاب به الطفل في أي موعد على مدار العام.
  • أدينوفيروس: من الفيروسات الشائعة التي تصيب الطفل بالعدوى وتؤدي إلى ظهور أعراض مثل القيء والغثيان والحمى.
  • الفيروس النجمي: هو نوع أقل شيوعاً ويؤدي إلى الإصابة بالإسهال ولا يسبب القيء إلا في حالات نادرة.

اقرأ أيضاً: التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال | الأسباب والأعراض وطرق التشخيص والعلاج

التهاب الأمعاء الطفيلي

تنتقل العدوى الطفيلية التي تؤدي إلى الإصابة بالتهابات الأمعاء من خلال الاختلاط مع الأطفال المصابين أو نتيجة تناول المياه والطعام الملوث. لكن عادة تعتبر العدوى الطفيلية أقل من حيث الخطورة وشدة الأعراض المصاحبة للالتهابات في الأمعاء.

الاكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الاطفال

الاكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الاطفال

عندما يصاب الطفل بالتهاب في الأمعاء يكون الجهاز الهضمي متهيج ولذلك لابد من تناول الأطعمة التي تحافظ على هدوء الأمعاء وتعوض الشوارد والسوائل المفقودة من الجسم بما في ذلك ما يلي:

الفواكه 

يجب تناول الفواكه التي تحتوي على معدل قليل من الألياف مثل الموز والشمام خاصة مع الأطفال الذين يعانون من مشكلة سابقة في الجهاز الهضمي.

البروتينات 

البروتينات مثل الأسماك والبيض واللحوم البيضاء خاصة الدجاج من الأطعمة المفيدة للأمعاء. ولكن يجب تجنب إعطاء الطفل اللحوم التي تحتوي على دهون بنسبة مرتفعة حتى لا تسبب تهيج الأمعاء.

الخضروات المطبوخة

يجب منح الطفل الخضروات المطبوخة الخالية من القشور والبذور فهي مناسبة للمعدة والأمعاء المصابة بالالتهابات كما تحتوي الخضروات على عناصر مغذية للجسم.

الحبوب المعالَجة 

تتمثل الحبوب المعالجة في الأرز والقمح والمخبوزات منزوعة الدهون والمكرونة البيضاء وهي آمنة للطفل عندما يصاب بعدوى في الجهاز الهضمي.

أفضل طعام لمريض التهاب الأمعاء 

عندما يُصاب الطفل بالتهاب الأمعاء تفقد جزءًا من وظيفتها حتى يتم معالجة الالتهاب. ولذلك يواجه الطفل مشاكل في هضم الطعام، ولهذا السبب يوصي الأطباء بضرورة الالتزام بإعطاء الطفل أطعمة محددة مثل:

الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك

يتسبب التهاب الأمعاء في التأثير على البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي “البروبيوتيك” ولذلك يجب أن يتضمن النظام الغذائي للطفل أطعمة غنية بها.

بما في ذلك المخللات والزبادي التي تستعيد التوازن الطبيعي بين البكتيريا النافعة والضارة في الأمعاء.

الزنجبيل 

يعتبر الزنجبيل واحداً من أهم الأعشاب الطبيعية الموصي بتناولها لمن يعانون من التهاب الأمعاء؛ حيث وُجد أن تأثيره يعادل تأثير ميتوكلوبراميد الدواء الذي يخفف الغثيان. وكذلك أثبتت مجموعة من الدراسات الطبية التي أجريت على الزنجبيل أنه يقي من الإصابة بالمضاعفات الناتجة عن التهاب الأمعاء

التوت 

يُنصح بإعطاء التوت للأطفال للوقاية من إصابتهم بالتهاب الأمعاء أو من أجل علاجه.

وذلك لأنه يحتوي على مادة الأنثوسيانين وهي من مضادات الأكسدة التي تمنع نمو الشوارد الحرة المسؤولة عن الإصابة بالتهابات جدار الأمعاء.

كما يتميز التوت بخصائصه المضادة للبكتيريا وبالتالي بقتل الكائنات الدقيقة المسببة للعدوى،

ويمنعها من إنتاج السموم والبروتينات المحفزة لظهور أعراض التهاب الأمعاء عند الطفل.

الأسماك الدهنية 

تحتوي الأسماك الدهنية مثل التونة والماكريل والسلمون على مضادات الأكسدة وأحماض أوميجا 3 التي تخفف من أعراض التهاب الجهاز الهضمي.

كما تحتوي على البروتينات والمعادن التي تعوض جسم الطفل عن العناصر المفقودة منه خلال فترة إصابته بالتهابات في الأمعاء.

اقرأ أيضاً: جرثومة المعدة والنظام الغذائي الخاص بمريض القرحة

ختاماً نكون ذكرنا لكمفي مقالنا الاكل المناسب لالتهاب الأمعاء عند الاطفال.. الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأمعاء عند الأطفال فيما بين العدوى البكتيرية والفيروسية والطفيلية وأوضحنا لكم الاكل المناسب لالتهاب الامعاء عند الاطفال الذي يمنع تفاقم الأعراض أو الإصابة بالمضاعفات الخطيرة المترتبة على الإصابة بهذا المرض.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد