التبرع بالدم حقائق وإرشادات وأهم الأسئلة الشائعة

0 165

التبرع بالدم حقائق وإرشادات مقالة من موقع صحتنا سوف نتحدث خلالها عن بعض الأمور المتعلقة بالتبرع بالدم وهو إجراء تطوعي يساهم في إنقاذ حياة الأشخاص يتم من خلاله الحصول على الدم أو أحد مكوناته من شخص متبرع معافى وإدخاله إلى الدورة الدموية لشخص آخر مريض.

طريقة التبرع بالدم

التبرع بالدم حقائق وإرشادات

يتم التبرع في الدم داخل واحداً من مراكز الرعاية الطبية؛ حيث يتم تجميع الدم داخل كيس تجميع معقم يحتوي على مادة مانعة التجلط متصلة بوريد المتبرع.

تستغرق عملية التبرع بالدم مدة تتراوح بين خمس إلى عشر دقائق حيث يتم الحصول على ما يقارب من 450 ملليلتر من الدم لدى هذا الشخص.

خلال فترة التبرع بالدم يكون المتبرع تحت إشراف طبي دقيق لتجنب إصابته بانخفاض في ضغط الدم أو أي مشكلة ناتجة عن فقدان الدم منه.

أنواع التبرع بالدم

كما ذكرنا لك لا يتم التبرع بالدم كاملاً فقط، ولكن يحتاج بعض المرضى أحد مكونات الدم فقط، ولذلك تشمل أنواع التبرع بالدم ما يلي:

  • التبرع بالدم الكامل.
  • الصفائح الدموية.
  • خلايا الدم الحمراء.
  • بلازما الدم.

شروط التبرع بالدم

هناك بعض الشروط المحددة للتبرع بالدم يجب توافرها أولاً وتشمل التالي:

  • يتراوح عمر المتبرع فيما بين 18 و 65 عام.
  • لا يعاني المتبرع من أحد أمراض الدم أو المناعة والأمراض المعدية.
  • نسبة هيموجلوبين الدم لدى المتبرع تتراوح بين 14-17 جم لدى الرجال ولدى النساء 12-14 جرام.
  • وزن الشخص السليم المتبرع لا يقل عن 50 كيلوجرام.
  • معدل النبض في الدقيقة لدى المتبرع تتراوح فيما بين 50-100 في الدقيقة.
  • درجة الحرارة لدى الشخص المتبرع لا تزيد عن 37 درجة مئوية.
  • معدل ضغط الدم يكون أقل من 80/120 ملم زئبق.

فوائد التبرع بالدم

التبرع بالدم على جانب من الفوائد لكل من المتبرع والمريض على حد سواء؛ حيث بعوض المريض عن الدم الذي فقده خلال حادث معين أو عندما يحتاج إلى نقل الدم أثناء العمليات الجراحية.

أما بالنسبة للمتبرع فهو أيضاً يحصل على بعض الفوائد من التبرع في الدم مثل:

  • تحفيز نخاع العظام لإنتاج المزيد من خلايا الدم الجديدة الصحية وتعويض الفاقد.
  • وجد أن الأشخاص دائمي التبرع بالدم يكونون أقل عرضة للإصابة بسرطان الدم وأمراض الأوعية الدموية.
  • تقليل نسبة الحديد في الدم، والذي يعتبر أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض الشرايين.

مدة تعويض الدم بعد التبرع 

التبرع بالدم حقائق وإرشادات

بعد التبرع بالدم يمكن أن يستعيد الجسم السوائل المفقودة منه خلال أيام، وخلال أسابيع قليلة يمكن للمتبرع استعادة خلايا الدم الحمراء المفقودة منه.

لكن يُمنع التبرع بالدم مجدداً قبل مرور ثلاثة أشهر على الأقل منذ المرة الأخيرة للتبرع بالدم لتجنب إصابة المتبرع بانخفاض في ضغط الدم أو مشاكل القلب والأوعية الدموية الأخرى.

الممنوعين من التبرع بالدم

بعض الأشخاص لا يمكنهم التبرع بالدم لعدم التسبب في الإصابة بمشاكل صحية بالنسبة لهم أو بالنسبة للمريض وهؤلاء الأشخاص هم:

  • الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • المرضى الذين أجروا عملية جراحية بسيطة أو معقدة خلال فترة قليلة سابقة.
  • المرضى المصابون ببعض الأورام مثل سرطان الدم.
  • الأشخاص المصابون بمرض نقص المناعة البشرية “الإيدز”.
  • مرضى الالتهاب الكبدي ب والالتهاب الكبدي ج.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الملاريا والذئبة الحمراء.

محظورات بعد التبرع بالدم

فيما بعض التبرع بالدم هناك مجموعة من الأمور يجب تجنبها وأمور أخرى يجب القيام بها وذلك مثل:

  • عدم إجهاد العضلات في اليد التي تم سحب الدم منها.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة في اليد التي تم سحب الدم منها وذلك لعدم الإصابة بالتورم بها.
  • تجنب التبرع بالدم مجددا قبل مرور ثلاثة أشهر على الأقل من موعد التبرع الأول.

التبرع بالدم حقائق وإرشادات

فيما بعد التبرع بالدم يمكن تخفيف التورم وكذلك استعادة قوة الجسم والنشاط باتباع النصائح التالية:

  • وضع كمادات المياه الباردة على مكان الجرح لمنع خروج الدم منه.
  • عند الشعور بالدوخة يجب الاستلقاء مع رفع القدمين للأعلى، وذلك للمساعدة في وصول الدم إلى جميع أجزاء الجسم.
  • شرب الماء بكميات كافية لتعويض ما فقده الجسم من الدم.

أسباب الصداع بعد التبرع بالدم

بعض الأشخاص بعد التبرع بالدم يصابون بالصداع والشعور بالدوخة، لكن لماذا يحدث ذلك؟ 

نتيجة العدد من الأسباب مثل:

  • الإصابة بالنزيف فيما بعد التبرع بالدم، ولذلك ينصح بتناول كمية كافية من السوائل لتعويض السوائل المفقودة.
  • إذا كان الشخص المتبرع يعاني من فقر الدم قبل التبرع سوف يعاني من الصداع الشديد.
  • مرضى الجيوب الأنفية عند التبرع بالدم معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالصداع.

أضرار التبرع بالدم

بعد التبرع بالدم قد تظهر على المتبرع بعض المضاعفات ليس من الضروري ظهورها على جميع الأشخاص وتشمل ما يلي:

ظهور الكدمات

قد تظهر الكدمات في مكان إدخال الإبرة أثناء التبرع بالدم ويتراوح لون الكدمات بين الأزرق والأرجواني، وعادة ً تختفي بعد مرور أيام قليلة.

النزيف

بعد هذا الإجراء قد يستمر خروج الدم من موضع الإبرة، في أغلب الأحيان يستمر فترة قصيرة ويتوقف، ولكن إذا استمر فترة طويلة يجب استشارة الطبيب.

الغثيان والدوخة

معظم المتبرعين بالدم يشعرون بالدوخة والغثيان فيما بعد التبرع بالدم، ولذلك يجب تناول كمية كافية من السوائل ووجبة طعام خفيفة مباشرةً بعد التبرع.

الإجهاد

بعض الأشخاص بعد التبرع يشعرون بالاجهاد الشديد نتيجة فقدان كمية من الدم، أو نتيجة الإصابة بانخفاض الضغط.

ختاماً نكون ذكرنا لكم بعض المعلومات حول التبرع بالدم حقائق وإرشادات وكذلك أوضحنا طريقة التبرع بالدم وأيضاً أنواع التبرع بالدم وشروط التبرع بالدم وفوائد التبرع بالدم وذكرنا من هم الأشخاص الممنوعين من التبرع بالدم وأيضاً المحظورات بعد التبرع بالدم واضرار التبرع بالدم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد