التهاب القرنية أمراض العين أهم الأعراض والعلاج

0 57

التهاب القرنية هو آفة التهابية تصيب القرنية لها أسباب وآليات مختلفة للتطور. يسبب المرض ضبابية في القرنية مما يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في الرؤية. تظهر صورة سريرية مصاحبة: تمزق، رهاب الضوء، إحساس بجسم غريب في العين، آلام جرح، زيادة حساسية القرنية.

أنواع التهاب القرنية

اعتمادًا على أسباب المرض، يتم تمييز الأنواع التالية من هذا الالتهاب: البكتيرية، والحساسية، والفيروسي، والصدمة، والفطرية.

الالتهاب الجرثومي

يحدث الالتهاب الجرثومي بسبب المكورات العنقودية الذهبية والزائفة الزنجارية. يمكن أن يتطور هذا المرض في شكل سطحي. يحدث الشكل السطحي بسبب التهاب الملتحمة وإصابات طفيفة في القرنية. مع هذا المرض، يتم تشكيل إفرازات مخاطية وتسلل من اللون الأصفر أو الرمادي.

الالتهاب الفيروسي

يحدث الالتهاب الفيروسي بسبب فيروسات مختلفة، وأكثرها شيوعًا هو فيروس الهربس. يظهر الالتهاب الهربسي نتيجة ضعف جهاز المناعة وزيادة نشاط الفيروس الداخلي الذي يعيش في الأنسجة العصبية للإنسان.

معلومة عن هذا المرض: يمكن أن يسبب هذا الفيروس تقرحات صعبة حول الشفاه.

أنواع التهاب القرنية الهربسي

هناك عدة أنواع من التهاب القرنية الهربسي:

  • التهاب القرنية الهربسي الظهاري، إنه يؤثر فقط على الطبقة العليا من القرنية (الظهارة) ويسبب جروحًا صغيرة ومتفرعة من شجيري وخطي.
  • التهاب القرنية اللحمي المناعي، رد فعل التهابي لأعمق طبقات القرنية. قد تظهر بعد فترة من نوبة بسبب عدوى الهربس النشط.
  • التهاب القرنية اللحمي الناخر، هذا هو أخطر الأنواع من هذا الالتهاب. يدمر الفيروس أنسجة القرنية ويسبب استجابة التهابية. في هذه الحالة، يكون هناك فيروسات هربسية نشطة. هذا هو النوع من الالتهابات الذي يترك ندوبًا كثيفة في العين ذات عواقب وخيمة على الرؤية.

الالتهاب التحسسي

سبب الالتهاب التحسسي هو التهاب الملتحمة التحسسي الذي لم يتم معالجته. يؤدي الشكل الحاد من الالتهاب التحسسي إلى تلف الجزء الأمامي والخلفي من العين.

الالتهاب الرضحي

يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب القرنية الرضحي بعد إصابة كيميائية وحرارية وميكانيكية للعين.

الالتهاب الفطري

يظهر الالتهاب الفطري نتيجة نشاط أنواع مختلفة من الفطريات. يتطور المرض على خلفية العلاج طويل الأمد بالمضادات الحيوية وضعف المناعة. يصاحب المرض احمرار في العينين وألم.

تعرف على أورام الجهاز العصبي المركزي الأعراض وطرق العلاج

التهاب القرنية أمراض العين

أسباب تكوين التهاب القرنية

العوامل الخارجية التي تثير ظهور المرض:

  • الفيروسات (العدوى الفيروسية الغدية، الهربس البسيط، نظير الأنفلونزا، جدري الماء، الحصبة).
  • الفطريات (الرشاشيات، المبيضات، القوالب، الفيوزاريوم).
  • البكتيريا (المكورات الرئوية، المكورات العنقودية، العقديات).
  • البروتوزوا (التوكسوبلازما، الليشمانيا، الأشانثاميبا).
  • وجود التهابات في الأعضاء المجاورة ( التهابات الأنف والأذن والحنجرة، مشاكل الأسنان).

العوامل الداخلية :

  • أمراض الحساسية (حساسية الدواء، الحساسية الموسمية).
  • الأمراض العصبية ( التهاب ثلاثي التوائم ).
  • مجموعة الأمراض المعدية المزمنة (الزهري، السل).
  • الأمراض المرتبطة بالاضطرابات الأيضية ( داء السكري، الصدفية ).
  • أمراض المناعة الذاتية (التهاب المفاصل العقدي، التهاب المفاصل الروماتويدي ).
  • إصابات العين الحرارية والإشعاعية .
  • الزرق، التهاب الملتحمة المزمن، التهاب الكيس الدمعي، التهاب الجفن.
  • أمراض القرنية.
  • ارتداء غير صحيح للعدسات.

أعراض التهاب القرنية

جميع أنواع التهاب القرنية لها أعراض مشابهة إلى حد ما للمرض:

  • ألم وإحساس بجسم غريب في العين المصابة
  • بالإضافة إلى ذلك الخوف من الضوء، تمزق، إغلاق مؤلم للجفون.
  • كما ويصاب بضعف حدة البصر (كلما اقترب الالتهاب من مركز العين، زادت ضعف الرؤية).
  • تغيم القرنية، وفقدان نعومة سطحها. كما وتحمر العين بسبب تمدد الأوعية الدموية حول القرنية.
  • ألم في العين. هذا هو أكثر مظاهر المرض شيوعًا: يشعر الشخص بالألم والوخز، وهناك شعور بوجود جسم غريب في العين.
  • كما وتتحول العيون إلى اللون الأحمر، وتصبح القرنية باهتة.
  • كما وتتمزق بعض الأوعية الدموية في العين.
  • إغلاق لا إرادي للجفون (تشنج الجفن الانعكاسي).
  • انخفاض حساسية القرنية.

كما ويتمثل العرض الرئيسي للمرض في وجود غبش على الطبقات العميقة والسطحية للقرنية (الورم الأبيض).

تعرف على أعراض سرطان البنكرياس وطرق العلاج ونصائح الوقاية من السرطان

علاج التهاب القرنية

اعتمادًا على النتائج التي تم الحصول عليها، يصف الطبيب العلاج:

  • يشبه نظام علاج الالتهاب التحسسي علاج التهاب الملتحمة، لذلك يوصى باستخدام مضادات الهيستامين وعلاج الأعراض الظاهرة للمرض.
  • مع الالتهاب الجرثومي، توصف المضادات الحيوية على شكل مراهم وقطرات للعين (في الحالات الشديدة، ويصف الطبيب حقن العين).
  • مع الالتهاب الهربسي، يمكن استخدام الأسيكلوفير والأدوية المنشطة للمناعة. كما ويتم وصف المسكنات الموضعية والعامة لتسكين الألم.

إذا لم يؤد العلاج الدوائي إلى نتيجة إيجابية، فقد تكون هناك حاجة إلى التدخل الجراحي، والذي يتمثل في كشط قرنية العين. في الحالات المعقدة للمرض، يتم إجراء عملية تجميل القرنية المخترقة أو الطبقية.

أثناء علاج هذا المرض، من الضروري منع ارتداء العدسات اللاصقة وحماية العينين من المواد المهيجة.

لتجنب مضاعفات المرض والأمراض الالتهابية الأخرى للعين، من الضروري استشارة أخصائي عند ظهور الأعراض المشبوهة الأولى.

مضاعفات التهاب القرنية

يجب بالضرورة أن يكون علاج هذه المشكلة شاملاً، وبالطبع في الوقت المناسب، سيمنع هذا في المستقبل تطور مثل هذه المضاعفات الخطيرة مثل التهاب الصلبة، وانثقاب القرنية، والزرق الثانوي، والتهاب القزحية والجسم الهدبي (التهاب المشيمية)، والتهاب باطن المقلة، والذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان العين، وكذلك انعدام الضوء في القرنية، حيث يتم فقدان حدة البصر بشكل لا رجعة فيه.

الوقاية من التهاب القرنية

تشمل التدابير الوقائية: النظافة، والامتثال لقواعد ارتداء العدسات اللاصقة والعناية بها، وحماية العينين من دخول أجسام غريبة مختلفة، وتعقيم البؤر المعدية، وعلاج الأمراض التي يمكن أن تسبب المرض في الوقت المناسب.

يمكنك تحديد موعد مع طبيب عيون عن إذا واجهت أحد الأعراض المذكورة أعلاه.

ختاماً ذكرنا لكم في هذا المقال عبر موقع صحتنا أحدث المعلومات عن أعراض هذا الالتهاب، وأسباب المرض، وأهم طرق تشخيص المرض، وأحدث طرق علاج هذا الالتهاب، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد