التهاب الكبد اعراض وعلاج

0 60

التهاب الكبد اعراض وعلاج من أهم الأمراض التي يجب الانتباه إليها؛ حيث إن الكبد يُعد من الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان لأنه يقوم بعدد كبير من الوظائف الأساسية لا غنى عنها للحفاظ على الصحة. لأنه يقوم بصناعة وإفراز العديد من المركبات الكيميائية مثل البروتينات والأنزيمات ويُساعد على التخلص من السموم وغيرهم من الوظائف المهمة. وفيما يلي على موقع الصحة للجميع؛ سوف يتم توضيح أسباب وأعراض وطرق عاج التهاب الكبد بالتفصيل.

ما هو التهاب الكبد

إن التهاب الكبد Hepatitis هو حالة مرضية تنتج لعدة أسباب أهمها الإصابة بأحدث الفيروسات الكبدية سواء الفيروس الوبائي الكبدي A أو B أو C أو غيرهم، وفي هذه الحالة يُعرف المرض باسم الالتهاب الكبدي الوبائي. وقد يتعرض المريض إلى حالات الالتهاب الكبدي المناعي الذاتي. وربما يتعرض أيضًا إلى حالات الالتهاب الكبدي الناتجة عن تناول بعض العقاقير الطبية العلاجية أو الإسراف في تناول المواد الكحولية والمخدرة.

أنواع التهاب الكبد الفيروسي وأسبابه

إن التهاب الكبد الفيروسي يحدث نتيجة حدوث العدوى الفيروسية بأحد أنواع الفيروسات الكبدية الوبائية الخمسة على النحو التالي:

  • التهاب الكبد الوبائي A: يحدث نتيجة الإصابة بفيروس HAV وتحدث العدوى بهذا الفيروس نتيجة تناول طعام أو شراب مُلوث ببراز شخص مُصاب بهذا الفيروس.
  • الالتهاب الكبد الوبائي B: يُعد من أشد أنواع الفيروسات الوبائية الكبدية، وتحدث الإصابة بهذا الفيروس نتيجة نقل دَم ملوث به إلى المريض، كما إنه ينتقل أيضًا عبر الإفرازات المهبلية واللعاب والسائل المنوي.
  • التهاب الكبد الوبائي C: تحدث الإصابة بفيروس سي نتيجة استخدام أغراض المريض المصاب بالفيروس ومن خلال نقل الدَّم الملوث بالفيروس ووصول أي سوائل من جسم الشخص المريض إلى جسم الشخص السليم. كما إنه ينتقل تمن خلال إبر المخدرات.
  • التهاب الكبد الفيروسي E: تنتشر الإصابة بهذا الفيروس في الأماكن التي تفتقر إلى وجود صرف صحي. حيث إنه ينتقل إلى الإنسان من خلال الماء الملوث.
  • التهاب الكبد الفيروسي D: يُعد فيروس دي من أخطر أنواع الفيروسات الكبدية. كما إنه لا يُصيب سوى المرضى المصابين بالفيروس الكبدي الوبائي B. حيث لا يتكاثر فيروس D إلا في وجود فيروس B.

أعراض التهاب الكبد

تبدأ أعراض التهاب الكبد في الظهور خلال فترة زمنية تتراوح بين أسبوعين إلى ستة شهور من وقت حدوث الإصابة. ويعتمد ذلك في الأساس على المسبب الرئيسي للالتهاب، ومن أهم أعراض التهاب الكبد، ما يلي:

  • الشعور بالحمى والقشعريرة.
  • أعراض تشبه الإصابة بالإنفلونزا.
  • آلام البطن وخصوصًا في الجانب الأيمن.
  • القيء والغثيان.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن بدون سبب واضح.
  • حدوث اصفرار في الجلد والعينين (اليرقان).
  • يكون لون البول داكن، ولون البراز شاحب.
  • آلام في المفاصل والعضلات.
  • حساسية الجلد والحكة.
  • الشعور بالتعب والإجهاد العام.

اقرأ أيضًا: فوائد الرمان للجسم وأضراره وأهم النصائح عن الرمان

هل التهاب الكبد خطير

يتساءل الكثير من الأشخاص سواء من المرضى أو ذويهم ما إذا كان التهاب الكبد خطير أم لا. وفي حقيقة الأمر أن مدى خطورة هذا المرض تتوقف على أسبابه. حيث إن التهاب الكبد ربما يحتاج إلى الحصول على بعض أنواع العقاقير العلاجية المضادة الالتهابات فقط. والبعض الآخر يتطلب الحصول على مضادات الفيروسات مثل حالات الالتهاب الكبدي الوبائي. وهنا يتمكن المريض أن يتغلب على المرض والشفاء منه و يتعايش معه مع استمرار الحصول على الجرعات العلاجية. أما في حالة تفاقم التهابات الكبد والإصابة بنسبة تليف كبدي عالية تؤدي في بعض الحالات إلى سرطان الكبد أو الفشل الكبدي. فهو يكون شديد الْخَطَر وقد يودي بحياة المريض، وربما يكون هنا إنقاذ حياة المريض من خلال الخضوع إلى عملية زرع الكبد.

علاج التهاب الكبد

تختلف الطريقة العلاجية التي وفق الطبيب لمرضى التهاب الكبد. ويعتمد ذلك بشكل أساسي على المسبب الرئيسي للمرض. ومن أشهر العقاقير العلاجية لذلك هي مضادات الفيروسات، ومضادات الالتهابات، وأدوية تعزيز المناعة. وفي حالة الإصابة بسرطان الكبد نتيجة مضاعفات العدوى؛ فإن المريض هنا يكون في حاجة أيضًا إلى الحصول على العلاج الكيميائي. كما ينصح الأطباء بضرورة الحصول على الجرعات اللازمة من اللِّقاح المضاد لبعض أنواع الفيروسات الوبائية الكبدية. والتي توفره الدول لجميع مواطنيها مثل فيروس A وفيروس B للوقاية من العدوى.

علاج التهاب الكبد بالأعشاب

هناك بعض أنواع الأعشاب المواد الطبيعية التي على تخفيف شدة حالات الإصابة بالتهابات الكبد بمختلف أنواعه. وتعمل على تخفيف حدة الأعراض والآلام المصاحبة له. ولها دور أيضًا في الوقاية من مضاعفات التهاب الكبد، ومن أهم هذه الأعشاب. ما يلي:

علاج التهاب الكبد بالعسل

العسل وفقًا للعديد من الدراسات والأبحاث له دور مهم في علاج أعراض التهاب الكبد. مثل آلام البطن، وفقدان الشهية والوزن، وارتفاع درجة الحرارة والحمى. ووله دور أيضًا على الشفاء السريع خصوصًا من الفيروس الكبدي الوبائي A نظرًا إلى دوره في تعزيز قوة الجهاز المناعي. ويمكن استخدام العسل لعلاج التهاب الكبد عبر أحد الطرق التالية:

  • تناول 6 ملاعق من العسل الطبيعي يوميًا للنساء و 9 ملاعق للرجال.
  • إضافة 2 ملعقة من العسل الطبيعي إلى كوب من الماء الدافئ، وتناوله يوميًا.

علاج التهاب الكبد بالنعناع

النعناع معروف بقدرته على التخلص من الشعور بالغثيان المصاحب لالتهاب الكبد. وإمداد الجسم بقدر من الطاقة وأيضًا التخلص من القيء وآلام المعدة والقولون. وطريقة استخدم النعناع لعلاج الكبد كما يلي:

  • إضافة قطرات تتراوح بين 2 إلى 3 قطرات إلى مياه الكمادات، ووضعها على الجبهة.
  • إضافة من 4 إلى 6 قطرات من زي النعناع إلى المياه في حوض الاستحمام.
  • تدليك القدمين من الأسفل وخلف الرقبة بزيت النعناع.

علاج التهاب الكبد بالزنجبيل

يتمتع الزنجبيل بالعديد من الخواص المضادة للالتهابات والميكروبات. ولذلك فهو فعال في تخفيف أعراض التهابات الكبد. ويمكن استخدام الزيت المستخلص من الزنجبيل أو جذور النبات. من خلال إضافة جزء من الزنجبيل إلى الماء الساخن لعمل شاي الزنجبيل وتحليته بالعسل الطبيعي حسب الرغبة. وتناوله يوميًا.

بذلك يكون قد تم توضيح أهم المعلومات حول التهاب الكبد. مع التطرق إلى أسباب وأعراض الالتهاب الكبدي بمختلف أنواعه. وأهم طرق علاج التهاب الكبد بالأعشاب وعلاج التهاب الكبد بالعسل والزنجبيل والنعناع بالتفصيل.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد