الحمى المالطية الأعراض والأسباب وطرق العلاج

0 157

الحمى المالطية من الامراض البكتيرية التي تصيب الحيوانات مثل الماعز والخنازير والأغنام والكلاب والماشية، وهو من الأمراض المعدية وقد يصيب الإنسان من خلال الطعام الملوث أو اللحم النيء،  وسوف نتناول في موقع صحتنا أعراض هذا المرض كما سوف نذكر تشخيصه وعلاجه وطرق الوقاية منه.

اعراض الحمى المالطية

  • يوجد العديد من الأعراض لمرض الحمى المالطية مثل حدوث القشعريرة والشعور بالحمى.
  • يعد فقد الشهية من أبرز أعراضه.
  • أعراض الحمى المالطية يشبه  الانفلونزا إلى حد كبير.
  • قد تلاحظ التعرق والإعياء والضعف العام.
  • يحدث ألم في العضلات والمفاصل.
  • يوجد أشخاص قد يعانون بهذا المرض بشكل مزمن وتتمثل الأعراض طويلة المدى بالشعور بالإعياء والحمى بشكل متكرر.
  • قد تحدث مضاعفات للمصاب مثل التهاب الكبد والطحال وحدوث التهاب الخصيتين والتغيرات الانفعالية والجهاز الهضمي قد يحدث فيه عدة مشاكل.

تشخيص الحمى المالطية

  • يتم أخذ عينة من الدم أو من خلال نخاع العظم لفحصها يبحث الطبيب عن بكتيريا البروسيلا التي هي مسؤولة عن الإصابة.
  • يبحث عن الأجسام المضادة للبكتيريا قد يتطلب عدة إشاعات مختلفة مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي أو يقوم بفحص السائل الدماغي ويطلب فحص إضافي أيضا لتخطيط القلب.
الحمى المالطية

علاج الحمى المالطية

  • علاج الحمى المالطية يعتمد على اختيار المضاد حيوي الذي يحدده الطبيب ويتم تناوله حوالي ست اسابيع بشكل مستمر.
  • قد تلاحظ أن الأعراض تستمر أكثر من شهر وقد يصبح المرض مزمن.

الوقاية من الحمى المالطية

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للحماية من الإصابة بالحمى المالطية منها:

  • يجب الابتعاد عن تناول اللحم النيء ومنتجات الألبان المختلفة غير المبسترة مثل الجبن والحليب.
  • يفضل الحرص على لبس قفازات بشكل مستمر والنظارات عند التعامل مع الحيوانات أو أنسجتها.
  • في حالة كان هناك أي جرح مفتوح لحيوان يجب تجنب ملامسة الإنسان له.
  • يجب ارتداء ملابس واقية وقفازات عند القيام بتوليد الحيوانات.
  • غسل اليدين عند التعامل مع الحيوان وتغطية الجروح عبر الضماد.

طرق انتقال مرض الحمى المالطية

  • قد ينتقل المرض من خلال شرب اللبن غير المبستر ومنتجات الألبان أو اللحوم النيئة للحيوانات المصابة.
  • التعامل مع الحيوانات والإفرازات المهبلية لها والبول والدم.
  • انتقال هذا المرض منتشر بشكل كبير بين الحظائر والاسطبلات والمختبرات والمسالخ.
  • يوجد وسائل نادرة يمكن من خلالها انتقال المرض مثل انتقاله من الأم للجنين من خلال المشيمة.
  • قد ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • إذا تم نقل الدم أو زراعة نخاع من شخص مصاب بهذه العدوى قد يؤدي ذلك إلى الإصابة.
  • من ضمن طرق الانتقال لعدد قليل هو التلقيح العرضي بلقاح البروسيلا للحيوان.

 فترة حضانة المرض

تظهر الأعراض في خلال خمس أيام ل 60 يوم وقد تصل إلى عدة أشهر وأكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى هم عمال المواشي والمسالخ والأطباء والبيطريين وعلماء الأحياء والصيادين والذين يعملون في المختبرات الطبية.

 ويجب عند الشعور بأعراض انتقال هذا المرض زيارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب والجرعة المناسبة حتى لا تحدث مضاعفات.

أسباب وعوامل خطر الحمى المالطية

هناك العديد من الأسباب لانتقال هذا المرض والتي من أشهرها التعامل مع الحيوانات المصابة مثل الخراف والماعز وافرازاتها أو الحليب لها.

من ضمن طرق انتقال العدوى هي تناول الأعضاء الداخلية للحيوانات دون الطهي بشكل جيد لها.

 عوامل الخطر تتمثل في الذهاب منطقة موبوءة بهذا المرض، أو تناول اللبن غير المبستر أو العمل في المزارع والمختبرات والرجال يتعرضون للإصابة بهذا المرض أكثر من النساء.

مضاعفات الحمى المالطية

 قد يحدث مضاعفات لمرض الحمى المالطية مثل التهاب الخصيتين، أو حدوث التهاب في الدماغ أو مشاكل في العظام والمفاصل أو الاصابة بمرض السحايا،  أو التهاب غشاء القلب.

ماذا يأكل مريض الحمى المالطية

  • يوجد العديد من الأطباء الذين يؤكدون بأن انتقال هذه العدوى تكون بسبب أن المصاب تناول اللحم غير مطهو بشكل جيد أو منتجات ألبان وحليب غير مبستر.
  • يجب الحذر من هذه الأمور والتقليل من تناول البروتين الحيواني والبيض والحليب واللحوم والمقليات لتقليل من خطر الإصابة بهذا المرض.
  • اتباع نظام غذائي جيد وتناول الوجبات المختلفة والفواكه المتمثلة فى التفاح والجزر والموز وتقليل الدهون من الأمور التي تقلل من انتقال المرض وانتشاره.
  • يتم تجنب الحليب واللحم والألبان المبسرة حفاظا على صحة الأفراد من الإصابة.

هل الحمى المالطية معدية بين الزوجين

  • بالطبع هي معدية لأنها من الأمراض التي تحدث بسبب بكتيريا البروسيلا وتصيب الحيوان والإنسان.
  • قد تنتقل للإنسان من خلال تناول حليب غير مبستر أو التعامل مع حيوان مصاب أو عن طريق ملامسة الإفرازات والدماء للحيوانات المصابة.
  • استنشاق هواء ملوث قد يؤدي إلى انتقال البكتيريا التي تسبب هذا المرض من شخص لشخص آخر.
  • قد ينتقل من الأمهات المرضعات للأطفال أو عن طريق زراعة الأنسجة.
  • الاتصال الجنسي أو نقل الدم من شخص مصاب لشخص آخر مريض.

الأسئلة الشائعة عن الحمى المالطية

  • ما المدة التي تعيشها بكتيريا البروسيلا خارج الجسم؟

أكدت العديد من الدراسات أن بكتيريا البروسيلا تقوم الظروف الطبيعية ويمكنها أن تعيش من ساعتين إلى حوالي 60 يوم في حاله كانت البيئة حولها رطبة.

  • ما درجة الحرارة المطلوبة لطهي اللحوم؟

يجب أن تقوم بتعريض اللحم والكبدة لدرجة حرارة تصل إلى 63 درجة حوالي نصف ساعة.

  • هل يمكن تناول الألبان بعد استخراجها من الحيوان بشكل مباشر؟

بالطبع لا يمكن يجب أن يتم بسترة اللبن وجميع منتجاته وغليه بشكل جيد في حالة عدم القدرة على إجراء القسطرة له.

في ختام هذا المقال نكون قد ذكرنا جميع المعلومات المختلفة حول طرق الوقاية من الحمى المالطية، وعلاجها كما ذكرنا أعراض الإصابة بها وتشخيصها وكيفية انتقالها، واسباب الاصابة بالعدوى وقمنا الاجابة عن الأسئلة الشائعة التي تشغل بال العديد من الأشخاص حول هذا المرض.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد