الدورة الصناعية والحمل وهل هناك أضرار عند استخدام حبوب تنزل الدورة

0 39

الدورة الصناعية والحمل، هناك الكثير من النساء اللواتي لا يستطعن العمل على الحمل بالطريقة الصحيحة. ويحاولن دائماً الحمل بأي طريقة ممكنة، لذلك تلجأ معظم النساء إلى تناول الحبوب المساهمة في تحفيز الدورة الشهرية للحصول على حمل في أسرع وقت. وسنعمل في هذه المقالة على توضيح كل ما يتعلق بالدورة الصناعية والحمل من خلالها.

إقرأ أيضاً: أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين ونصائح للتعامل معها

الدورة الصناعية والحمل

هناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية. ولكن في بعض الأحيان تمتد فترة عدم نزول الدورة عند السيدات إلى فترة طويلة من 21 يوم إلى 35 يوم. كما أن هنا عند تأخر الدورة الشهرية عن وقت نزولها تبدأ الكثير من الأمهات بالعمل على البحث عن بديل. فسرعان ما تذهب إلى الطبيب، ويبدأ الطبيب باعطائها الكثير من الأقراص التي تنشط هرمونات الإناث، وهي أقراص تحفز هرمون الأستروجين، والبروجستيرون.

ولكن هناك الكثير من السيدات ما يشعرن بالخوف حيال ذلك، والخوف من الحمل، وما إذا كان الحمل سيكون ناجحاً دون عواقف. أو أن الحمل سيكون خطراً على الأم وعلى الجنين.

والدورة الصناعية والحمل، هي أحد الطرق التي تعالج عدم انتظام الدورة الشهرية عند السيدات ويمكن أن يأتي الخلل في الدورة الشهرية عن طريق العديد من الأسباب. ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • تعد ممارسة الرياضة من الأشياء المسببة لعدم انتظام الدورة.
  • التوتر الدائم عند السيدة يعيق الحمل، كما أنه يمكن أن يؤثر على موعد نزول الدورة.
  • الحمية الخاطئة.
  • الوزن الزائد.
  • خسارة الوزن بشكل سريع، أو اكتساب الوزن بشكل سريع.
  • استخدام موانع الحمل، التي تحتوي على هرمون البروجستيرون.
  • وضع لولب لمنع الحمل. كما أن هذا اللولب يمكن أن يعمل على انقطاع الدورة الشهرية بشكل كامل في بعض الأحيان.
  • كما أن في بعض الأحيان يعد تكيس المبايض أحد أهم الأسباب التي تؤثر على الحمل وتعيق تقدم الدورة الشهرية.
  • حدوث خمول في الغدة الدرقية.
  • إن ارتفاع هرمون الحليب البرولاكتين لدى السيدات في فترة عدم الحمل أو في تكون فيه السيدة غير مرضعة. يمكن أن يسبب تأخير في نزول الدورة الشهرية.
الدورة الصناعية والحمل
الدورة الصناعية والحمل

علاج عدم انتظام نزول الدورة والحمل

بعد معرفة جميع الأسباب التي تعمل على تأخر الدورة، واللجوء إلى الدورة الصناعيةوالحمل من خلالها. لا بد على السيدات العمل على التخلص من الأسباب التي تأخر الدورة الشهرية.

كما أن هذه الأسباب التي يمكن تتخلص منها السيدة بسهولة، هو التخلص من التوتر. كما يجب على السيدة التوقف عن أي مانع من موانع الحمل. ونزع اللولب إذا كانت قد وضعته لتنظيم الحمل أو ما شابه، كذلك المتابعة عند الطبيب والأخذ بجميع النصائح التي يمكن أن يعطيها لها الطبيب.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل الطبيب على صرف أدوية تساعد على تنزيل الدورة الشهرية والعمل على الدورة الصناعية من أجل الحصول على حمل. وهذا الشيء لا يمكن أن يضر بالحمل. ويستمر الحمل بشكل صحيح وطبيعي. كما أن الطبيب سيعمل على العديد من الفحوصات التي تبين سبب عدم انتظام الدورة الشهرية، أو انقطاعها، ومن ثم معرفة السبب والعمل على علاجه.

يمكن أن يكون سبب انقطاع الدورة موانع الحمل، أو عدم نشاط الغدة الدرقية، أو ارتفاع في مستويات الهرمونات النسائية. وسيعمل الطيب على صرف العقارات المناسبة للوصول إلى دورة شهرية منتظمة ومن ثم الحصول على حمل.

هل هناك أضرار عند استخدام حبوب تنزل الدورة

عند استخدام الدورة الصناعية والحمل من خلالها يمكن أن تصاب السيدات ببعض الأعراض الجانبية التي تأتي بسببها. كذلك يمكن تصنيف الأعراض الجانبية إلى شقين الشق الأول يكون أضرار خفيفة، والشق الثاني يكون أضرار أكثر خطورة. وسنعمل على توضيح ذلك فيما يلي:

ومن هذه الأعراض غير الخطيرة والتي تعد مزعجة عند بعض النساء فقط هي:

  • الصداع.
  • الغثيان، والقيء.
  • إن تناول حبوب الدورة الصناعية يمكن أن يؤثر على هرمون البرولاكتين الخاص بإفراز الحليب مما يسبب انتفاخ في الثدي وحدوث ألم في قنوات الحليب.
  • زيادة الوزن الكبيرة.
  • البقع الداكنة على الجسم.
  • عند تناول حبوب الدورة الصناعية يمكن أن يظهر بعض الدمامل. كما يمكن أن تتعرضي إلى ظهور حب الشباب.
  • النزيف المتقطع بين فترات الدورة الشهرية.
  • الاكتئاب، أو عدم الراحة.

الأضرار الأكثر خطورة هي ما يلي:

  • تعد الإصابة بجلطات الأوردة من أكثر الأعراض الشائعة عند من يتناولن حبوب الدورة الصناعية للحصول على الحمل. كما أنه يزيد خطر التجلطات إذا كان هناك تاريخ عائلي يخص هذا المرض.
  • الإصابة بسرطان الثدي أو حدوث السكتات الدماغية المفاجئة.
  • إن تناول الحبوب التي تحتوي على هرمون الاستروجين لوحده قد يأتي بمرض سرطان الرحم، أو حدوث بطانة الرحم. لذلك يسعى الأطباء عند إعطاء حبوب الدورة الصناعية الذي يساعد على الحمل. يعطونه مركب وتحتوي جزيئاته على الاستروجين والبروجستين. وذلك لأن هرمون البروجستين يقي من الإصابة بمثل هذه الأمراض.

لكن يجب على الأم التي تنوي تناول حبوب الدورة الصناعية التي تساعد على الحمل، عدم الخوف من مثل هذه الأعراض الخطيرة. وذلك لأن مثل هذه الأعراض يأتي بعد تناول حبوب تنزل الدورة لفترات طويلة تصل لخمس سنوات أو أكثر. لذلك في حال وصف لك الطبيب حبوب تنزيل الدورة لمدة ستة شهور وهو الوقت والمدة المتعارف عليها في معالجة مثل هذه الأمراض فلا داعي للقلق. بالإضافة إلى ذلك فيجب على الإقلاع عن التدخين خصوصاً للسيدات اللاتي يكونن في عمر الخامسة والثلاثين. وذلك خشية حدوث مضاعفات كبيرة ولا يحمد عقباها على اثره.

الحمل بعد الدورة الصناعية

يعد السبب الرئيسي لتناول حبوب تنزيل الدورة والدورة الصناعية هو الحصول على حمل، كما أن هناك الكثير من الأمهات التي حصلت على الحمل بعد العلاج بحبوب الدورة الصناعية. لذلك لا يوجد أي خوف على الحمل، ولكن يجب أن تبقى الأم تحت الرعاية الطبية للابتعاد عن أي خطر.

في الختام نكون عبر موقعنا صحتنا قد ذكرنا أسباب استخدام الدورة الصناعية والحمل من خلالها، والأسباب المؤدية لذلك، بالإضافة إلى العوامل التي يمكن أن تسببها حبوب تنزيل الدورة عند استخدامها لفترة طويلة، علاوة على ذلك فإنه قد تم ذكر أهم العوامل والأسباب لحدوث عدم انتظام الدورة الشهرية، كذلك كيف يتم التخلص من هذه الأمراض عن طريق الحبوب التي تساعد في انتظام الدورة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد