الصلب المشقوق أسباب حدوثه وطرق علاجه وكيفية حماية طفلك منه

0 69

الصلب المشقوق هي حالة تؤثر على العمود الفقري لدى الأطفال وعادة ما تظهر عند الولادة، وهو يعتبر بمثابة نوع من عيوب الأنبوب العصبي، وفيما يلي سنقدم لكم عبر موقع صحتنا أسباب هذه الحالة أو المرض وأنواعه وأبرز طرق العلاج.

الصلب المشقوق

السنسنة المشقوقة أو الصلب المشقوق هي حالة يمكن أن تحدث في أي مكان بطول العمود الفقري، إذا لم ينغلق الأنبوب العصبي بالكامل.
فعندما لا ينغلق الأنبوب العصبي بالكامل، لا يتشكل العمود الفقري الذي يحمي النخاع الشوكي.
وهو ما يؤدي غالبًا إلى تلف الحبل الشوكي والأعصاب كما قد يؤدي إلى حدوث إعاقات جسدية وذهنية تتراوح من خفيفة إلى شديدة.
وتعتمد الشدة الخاصة بالحالة على: حجم وموقع الفتحة في العمود الفقري، وما إذا كان جزء من النخاع الشوكي والأعصاب مصابًا أم لا.

ما هي الأنواع الأكثر شيوعًا من الصلب المشقوق؟

تنقسم هذه الحالة والمرض إلى حالات متنوعة يمكن أن تصيب الأطفال، ولكن هناك ثلاث حالات هم الأكثر شيوعًا، وهذه الحالات هي:

القيلة النخاعية السحائية أشهر أنواع الصلب المشقوق

هي أكثر الأنواع شيوعًا وأكثرها خطورة، كما أن هذه الحالة هي النوع المتدارج بين أكثر الناس.
ففي هذه الحالة يتكون كيس من السوائل من خلال فتحة في ظهر الطفل، يحتوي هذا الكيس على جزء متضرر من النخاع الشوكي والأعصاب.
ويتسبب هذا النوع من الحالة المرضية في إعاقات متوسطة أو إعاقات شديدة، مثل المشاكل التي تؤثر على طريقة دخول الشخص إلى الحمام.
كما يؤدي إلى فقدان الإحساس في ساقي أو قدم الشخص، مع عدم قدرته على تحريك ساقيه.

القيلة السحائية الخارجية

في هذا النوع يتكون كيس من السائل من خلال فتحة في ظهر الطفل، إلا أن النخاع الشوكي ليس في هذا الكيس.
وعادة ما يكون هناك تلف بسيط أو معدوم في الأعصاب، ويمكن أن يسبب هذا النوع من المشقوقة في الإصابة بإعاقات طفيفة.

الصلب المشقوق المستتر

هو أخف أنواع الصلب المشقوق، ويطلق عليه أحيانًا “السنسنة المشقوقة المخفية”، فهو عبارة عن فجوة صغيرة في العمود الفقري.
ولكن في هذا النوع لا يوجد فتحة أو كيس في الظهر، وعادة ما يكون النخاع الشوكي والأعصاب طبيعيين.
وفي كثير من الأحيان، لا يتم اكتشاف هذا النوع المستتر حتى مرحلة الطفولة المتأخرة أو مرحلة البلوغ، لكونه لا يسبب أي إعاقات.

طرق تشخيص الصلب المشقوق

يمكن تشخيص هذا المرض أثناء الحمل أو بعد ولادة الطفل، إلا في حالة النوع الخفي.

فالنوع الخفي قد لا يتم تشخيصه حتى مرحلة الطفولة المتأخرة أو مرحلة البلوغ، أو حتى أنه قد لا يتم تشخيصه مطلقًا.

كيفية التخشيص أثناء الحمل

تعتمد هذه الطريقة على القيام ببعض الفحوصات أثناء الحمل، وإذا وجدت نسبة معينة بحد معين، فهذا يعني أن الطفل سيعاني من المرض ومن وجود بعض العيوب الخلقية.

التشخيص بالموجات فوق الصوتية: يمكن أن يرى الطبيب باستخدام الموجات فوق الصوتية احتمالية إصابة الطفل بهذا النوع من الحالات المرضية.

لا تفوتوا قراءة: متى يمكنني ارضاع طفلي بعد أخذ الدواء

الصلب المشقوق أسباب حدوثه وطرق علاجه وكيفية حماية طفلك منه
الصلب المشقوق أسبابه وكيفية حماية الطفل منه

العلاجات المستخدمة للسنسنة المشقوقة

ليس كل الأشخاص الذين يولدون مصابين بهذا المرض لديهم نفس الاحتياجات أو العيوب، لذلك سيكون العلاج مختلفًا لكل شخص.
حيث يعاني بعض الأشخاص من مشاكل أكثر خطورة وجدية من غيرهم، لذا تختلف طريقة علاجهم.
كما يحتاج الأشخاص المصابون بالقيلة النخاعية السحائية والقيلة السحائية إلى علاجات أكثر من الأشخاص المصابين بالصلب الخفي.
إلا أن العلاج الشائع هو القيام بتدخل جراحي، ويلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي لكونه الحل الأنسب للطفل المصاب بهذا المرض.
حيث يعمل التدخل الجراحي على إغلاق الصلب، ومن ثم تغطيته بعضلات يتم أخذها من المؤخرة وبالجلد.
وفي هذا النوع من العمليات يتم الاعتماد على التخدير الكلي، بالإضافة إلى تركيب قسطرة، للحرص على عدم حصول عدوى جراحية.
ويوجد بعض الإرشادات الهامة الواجب إتباعها بعد إجراء عمليات الصلب المشقوق، وتتمثل هذه التعليمات في:

  • تشجيع الأطفال الذين أجروا العملية على شرب الكثير من السوائل.
  • كما يجب تشجيعهم على تناول أطعمة تحتوي على الألياف، كالفواكه على سبيل المثال.
  • ينبغي أن يتم فحص جلودهم بصفة دورية للتأكد من عدم حدوث عدوى.

أسباب الصلب المشقوق

لم يتوصل العلم والدراسات إلى أسباب محددة لهذا الدور، فقد يلعب العامل الجيني دورًا هامًا.

كما يلعب أيضًا العامل البيئي دورًا لا يقل أهمية في الإصابة بهذا المرض.

طرق الوقاية من السنسنة المشقوقة

ومع عدم معرفة الأسباب، إلا أن هناك بعض الطرق الوقائية.

يمكن للمرأة بإتباعها أن تقلل من مخاطر إنجاب طفل مصاب بهذا المرض قبل الحمل وأثناءه.
إذا كنتي حاملاً أو تتوقعين حدوث حمل، فاتّبعي النصائح التالية للمساعدة في حماية طفلك من الإصابة والتعرض لهذه الحالة أو المرض:

  • تناولي مقدارًا من حمض الفوليك كل يوم، وعليكي استشارة طبيبك في المقدار، فحمض الفوليك يساعد في الحفاظ على سلامة الطفل.
  • تحدثي إلى طبيبك عن أي وصفة طبية أو وصفات بدون أدوية، كالفيتامينات والمكملات الغذائية أو العشبية لتنتاوليها.
  • احرصي على تناول الأطعمة التالية: الخبز، والمكرونة، والأرز، وذلك لاحتوائها على مقدار من حمض الفوليك.
  • اهتمي أيضًا بتناول الأطعمة الصحية كالفاصوليا، والبازلاء، وصفار البيض، والحليب، والأفوكادو، لاحتوائهم على عناصر غذائية هامة للطفل.
  • إذا كنتي تعانين من حالة طبية، مثل داء السكري أو السمنة على سبيل المثال، فتأكدي من أنها تحت السيطرة قبل أن تصبحي حاملاً.
  • تجنبي ارتفاع درجة حرارة جسمك، كما قد يحدث إذا كنتي تستخدمين حوض استحمام ساخن أو ساونا مثلًا.
  • عالجي أي حمى تعانين منها على الفور.

قدمنا لكم في هذا المقال مفهوم حالة أو مرض الصلب المشقوق، وطرق التشخيص، والعلاج، والأسباب، وأهم النصائح الوقائية.

أقرأوا أيضًا: علامات نقص الحديد عند الأطفال والرضع

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد