الصيام للحامل في الشهور الأخيرة وهل يعتبر آمن للأم والجنين؟

0 101

مما لا شك فيه أن الصيام من الفروض الواجبة إلا أنه هناك العديد من النساء الحوامل يتسائلون هل يمكن للحامل في الشهور الأخرى أن تصوم دون التأثير على صحتها، وصحة جنينها. نتيجة لذلك سنقدم لكم في مقالتنا هذه عبر موقع صحتنا أهم المعلومات عن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة وهل يعتبر آمن للأم والجنين؟

الصيام للحامل في الشهور الأخيرة

الصيام للحامل في الشهور الأخيرة
الصيام للحامل في الشهور الأخيرة

تعد الشهور الأخيرة من الحمل الفترة التي يتسارع فيها نمو الجنين بشكل كبير. ولذلك فإن كل مرأة حامل تحتاج إلى المزيد من التغذية الجيدة والعناية أكثر للحصول على المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم للحفاظ على سلامتها وسلامة الجنين.

ولكن على الرغم من وجود العديد من الأدلة التي تشير إلى أن الصيام في الشهر الثامن أو التاسع مثلاً من شأنه أن يبطأ من نمو الطفل، إلا أن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة يعتبر آمن نسبياً في حال كانت صحة الحامل والجنين جيدة ولا تعاني الحامل من تعب مبالغ فيه.

ومع هذا ننصح الحامل بألا تتخذ قرار الصيام في الأشهر الأخيرة إلا بعد استشارة طبيبها المختص. وهو الذي يقرر فيما إذا كان جسمها وصحة الطفل قادرة على تحمل إنقطاع الطعام والشراب لفترة طويلة من الوقت. بالإضافة إلى الاستمرار في مراجعة الطبيب بمراقبة المضاعفات في حال حدوثها وتوجيه النصائح اللازمة للتعامل معها.

إقرأ أيضاً: هل الصيام يسبب الإجهاض وكيف تستعد المرأة الحامل للصيام؟

آثار الصيام على الحامل في الشهر التاسع

إن إمتناع الحامل في الشهر التاسع عن تناول الطعام والشراب لفترات طويلة له العديد من الأثار الجانبية التي من الممكن أن تظهر عليها. كما أن هذه الأثار من الممكن أن يكون تأثرها قصير المدى يزول بعد فترة صغيرة. ومن الممكن أن يكون طويل المدى يستمر تأثيره طويلاً. ومن أهم هذه الأثار على سبيل المثال:

  • من الممكن أن يؤدي الصيام في الشهر التاسع إلى حاجة الحامل للولادة بوقت مبكر.
  • من الممكن أن تعاني الحامل من حالات الجفاف المرضية نتيجة عدم تناول السوائل والمياه بشكل كافي بعد فترة ساعات الصيام.
  • المعاناة من خسارة الوزن السريعة بعد الولادة مباشرةً.
  • انحرام الأم والجنين من التغذية الصحية الجيدة واللازمة جداً خلال الشهر الأخير. وبالتالي التأثير المباشر على صحة الطفل بعد الولادة.

إقرأ أيضاً: ما سبب قلة اللبن عند الأم؟ وأهم فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل.

العوامل التي تمنع صيام الحامل

الصيام للحامل في الشهور الأخيرة
العوامل التي تمنع صيام الحامل

يوجد العديد من العلامات التي تشير إلى أن صيام الحامل في الشهور الأخيرة لا يعتبر آمن لها ولصحة الجنين، ومن هذه العلامات:

  • في حال كانت المرأة الحامل مصابة بفقر الدم أو الأنيميا، وشعورها الدائم بالضعف العام.
  • إذا كان وزن الحامل أقل من الوزن الطبيعي، يمنع عندها تماماً الصيام.
  • الحامل مصابة بمرض السكري، وذلك لأن السكري من الممكن أن يسبب لها الهبوط الحاد خلال فترة الصيام وذلك الذي يؤدي بدوره إلى التأثير على صحتها وصحة الجنين.
  • في حال كانت تعاني الحامل من بعض الأمراض الرؤية التي تعيق التنفس لديها.
  • التعرض لما شكل في الكلى، أو الالتهابات الفيروسية، أو إذا كانت تعاني من أمراض ومشاكل في القلب.

العلامات التي تحذر الحامل من الصيام

إذا قررتي الصيام في شهورك الأخيرة وظهرت عليك أي من الأعراض التالية، عندها عليك إيقاف الصيام حالاً ومراجعة الطبيب لمراقبة الوضع. وهذه الأعراض هي:

  • قومي بمراقبة وزنك باستمرار، فإذا شعرت بخسارة الوزن بشكل زائد أو عدم زيادة الوزن بشكل نهائي، عليكي إيقاف الصيام لما في ذلك من آثار سلبية على صحة الجنين.
  • الإحساس الزائد بالعطش، أو عدم التبول كما في الحالات الطبيعية، أو تغير لون البول إلى اللون الداكن. حيث أن هذه الأعراض تشير إلى الإصابة بالجفاف. وهذا ما يجعلك أكثر تعرضاً لخطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.
  • في حال أصبت بالدوار أو الإغماء، أو التعب والإرهاق الشديد بعد حصولك على قسط من الراحة. في هذا الوضع أوقفي صيامك على الحال، وسارعي في شرب نوع من المشروبات السكرية، وتناول وجبة خفيفة مالحة.

إقرأ أيضاً: هل قلة الأكل تؤثر على حليب الأم؟ وأهم الأطعمة الممنوعة للمرضعة.

نصائح لصيام الحامل في الشهور الاخيرة

لتجنب أي من المضاعفات السلبية التي تنتج عن الصيام للحامل في الفترات الأخيرة عليك اتباع الأمور التالية:

  • الابتعاد عن التمارين والممارسات الشاقة خلال فترة الصيام بشكل كامل.
  • الابتعاد عن أي مسبب من مسببات الضغط النفسي والتوتر، والحفاظ على الهدوء الدائم، والابتعاد عن ردات الفعل السريعة.
  • الحفاظ على ساعات النوم اللازمة لجسم الإنسان، والابتعاد عن السهر.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم بشكل دائم، لتجنب حالات الجفاف التي من الممكن ان تعاني منها الحامل في فترة الصيام.
  • مراقبة الجسم باستمرار، والإفطار على الفور في حال الشعور بالتعب الزائد والإرهاق.

إقرأ أيضاً: صوم الحامل بتوأم ما هي المخاطر المحتملة؟

أطعمة مناسبة للحامل في الشهور الأخيرة

الصيام للحامل في الشهور الأخيرة
أطعمة مناسبة للحامل في الشهور الأخيرة

في حال اختارت الحامل الصيام يفضل تضمين كل من الأغذية والعناصر الغذائية التالية في النظام الغذائي اليومي، وهي:

  • جميع أنواع الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن ومنها على سبيل المثال: الحديد والكالسيوم.
  • الإكثار من الأطعمة التي تمد الجسم بالطاقة مثل: المعكرنة، الشوفان، البقوليات، المكسرات غير المملحة.
  • جميع أصناف الأطعمة الغنية بالبروتينات، ومنها: الفاصولياء، البيض، اللحوميات.

وهناك بعض أنواع الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها عند الحامل خلال فترة الصيام:

  • جميع أنواع الكافيين، لأنه من الممكن أن يسبب العديد من حالات الجافة.
  • جميع الأغذية التي تكون صعبة الهضم.
  • الحمضيات، والأطعمة الدهنية التي من الممكن تسبب للحامل الحموضة.
  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات، حيث أنها تمد الجسم بكمية من الطاقة ولكن لفترة قليلة.

في ختام مقالتنا التي تحدثنا فيها عن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة وهل يعتبر آمن للأم والجنين؟ بالإضافة إلى أهم النصائح التي يجب الالتزام بها خلال فترة الصيام للحامل، نرجو أن تكون مقالتنا مفيدة لك، كما نتمنى صياماً مقبولاً مترافقاً مع الصحة الدائمة لك ولعائلتك. لقراءة المزيد من المقالات الصحية ماعليك سوى زيارة موقعنا الخاص.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد