الغسيل الكلوي البريتوني أنواعه ومدته والفرق بينه وبين الغسيل الدموي

0 39

غسيل الكلى البريتوني أو الغسيل الكلوي البريتوني هو طريقة لإزالة الفضلات من الدم، يتم القيام بها عندما لا تستطيع الكلى القيام بهذه المهمة بشكل كافٍ، ويعتمد هذا الإجراء على تصفية الدم بطريقة مختلفة عن طريقة تصفية الدم الأكثر شيوعًا والتي تسمى غسيل الكلى، وفيما يلي عبر موقع صحتنا سنقدم لكم هذا الاختلاف.

الغسيل الكلوي البريتوني

أثناء القيام بغسيل الكلى البريتوني، يتدفق سائل التنظيف عبر قسطرة إلى جزء من بطن المريض.
حيث تعمل بطانة البطن أو ما يعرف بالصفاق كمرشح لإزالة الفضلات من الدم، وبعد انقضاء فترة زمنية محددة، يتدفق السائل مع الفضلات المفلترة من بطن المريض، ويتم التخلص منه.
وهي علاجات أو عميلة بمكن القيام بها في المنزل أو في العمل أو حتى أثناء السفر، لكن عليكم معرفة إن غسيل الكلى البريتوني ليس خيارًا متاحًا لجميع مرضى الفشل الكلوي.
تحتاج هذه العملية إلى مهارة يدوية بالإضافة إلى قدرة المريض على رعاية نفسه في المنزل، أو قد يحتاج إلى مقدم رعاية موثوق به.

الفرق بين غسيل الكلى الدموي والغسيل الكلوي البريتوني

يلجأ المريض إلى غسيل الكلوي إذا لم تعد كليتاه تعملان بشكل جيد بما فيه الكفاية، وأيضًا عندما يتطور تلف الكلى بشكل عام بعد انقضاء فترات طويلة بسبب ظروف معينة، مثل:

  • الإصابة بمرض السكر.
  • التعرض لارتفاع ضغط الدم.
  • التهاب كبيبات الكلى.
  • وغيرها من أمراض الكلى الموروثة.

وفي غسيل الكلى، يتم إزالة الدم من الجسم وتصفيته ، وذلك عن طريق آلة معينة، ثم يتم إعادة الدم المصفى إلى الجسم.
كما انه عادة ما يتم إجراء غسيل الكلى في مكان للرعاية الصحية كمركز غسيل الكلى أو المستشفى على سبيل المثال، إلا أنه في بعض الحالات يمكن القيام يه في المنزل.
وعلى الرغم من أن كلا نوعي غسيل الكلى تهدف إلى تنقية الدم، ولكن تتمثل الفروق بين النوعين، في التالي:

  • توفير قدر أكبر من المرونة في أسلوب الحياة والاستقلالية، وهي فائدة مهمة لمن يعمل كثيرًا أو يضطر إلى السفر كثيرًا أو يقطن بعيد عن مركز الغسيل الكلوي.
  • إتباع نظام غذائي أقل تقييدًا، حيث يتم إجراء غسيل الكلى البريتوني بشكل مستمر أكثر من غسيل الكلى ، مما يؤدي إلى تراكم أقل للبوتاسيو والسوائل، وهو ما يسمح للمريض بالحصول على نظام غذائي أكثر مرونة، مما يمكن أن يحصل عليه في غسيل الكلى الدموي.
  • وظائف الكلى المتبقية تدوم لفترة أطول، حيث يحتفظ الأشخاص الذين يستخدمون غسيل الكلى الصفاقي أو البريتوتي بوظيفة الكلى لفترة أطول عن الأشخاص الذين يستخدمون غسيل الكلى الدموي.
  • ولكن بشكلٍ عام يقوم الطبيب بتحديد نوع الغسيل الأنسب للمريض، وذلك بمراعاة بعض العوامل كأسلوب حياته، وتفضيلاته الشخصية على سبيل المثال.
  • كما يتوقف التحديد أيضًا على صحة المريض العامة، وحالته، ووظائف كليتيه.

متى يكون الغسيل الكلوي الصفاقي افضل؟

قد يكون غسيل الكلى البريتوني أو الصفاقي هو الخيار الأفضل في الحالات التالية:

  • إذا كان الشخص لا يستطيع تحمل التغيرات السريعة في توازن السوائل التي ترتبط بغسيل الكلى.
  • في حالة رغبة الشخص في تقليل تعطيل أنشطته اليومية.
  • عند رغبة الشخص في العمل أو السفر بحرية وسهولة أكثر.
  • إذا كان للمريض بعض وظائف الكلى المتبقية.

أقرأوا أيضًا: زرع الكلى أسبابه وأنواعه ومخاطره ومضاعفاته

الغسيل الكلوي البريتوني أنواعه ومدته
الغسيل الكلوي البريتوني

حالات لا ينفعها غسيل الكلى البريتوني

كما هناك أيضًا بعض الحالات التي لا يعمل بها غسيل الكلى البريتوني، وهذه الحالات هي مثلًا:

الأشخاص الذين يعانون من ندوب جراحية واسعة في البطن.

  • الأشخاص الذين لديهم منطقة كبيرة من عضلات البطن الضعيفة، أي فتق.
  • المرضى الغير قادرين على رعاية أنفسهم.
  • مرضى التهاب الأمعاء.
  • ومرضى التهاب النوبات المتكررة من التهاب الرتج.
  • في هذه الحالات لا يكون غسيل الكلى الصفاقي هو الحل الأمثل للمريض.

انواع الغسيل الكلوي البريتوني

ينقسم غسيل الكلى البريتوني إلى نوعين، وهما:

  • غسيل كلى بريتوني متنقل: ويتم في هذا النوع تغيير سائل التنقية بشكلٍ يومي 3 أو 4 مرات يوميًا، ويظل داخل البطن لمدة لا تقل عن 4 ساعات.
  • غسيل كلى بريتوني آلي: يتم في هذا النوع تغيير سائل التنقية بشكلٍ آلي عن طريق جهاز يتم تركيبه خلال اليوم.

مدة الغسيل الكلوي البريتوني

لا يوجد مدة معينة لهذا النوع من الغسيل، خاصة في وجود نوعين منه، لذا فإن المدة تختلف بحسب النوع المتبع.

آلية عمل غسيل الكلى الصفاقي

يعتمد هذا النوع من الغسيل على إجراءعملية لإدخال القسطرة من أجل أن تحمل السائل داخل وخارج البطن.
ويمكن أن يتم الإدخال تحت تأثير التخدير الموضعي أو تحت التخدير العام، وعادة ما يتم إدخال الأنبوب بالقرب من السرة.
وبعد أن يتم إدخال الأنبوب، من المحتمل أن يوصي الطبيب بالانتظار لمدة تصل إلى شهر، وذلك قبل بدء علاجات غسيل الكلى الصفاقي من أجل منح موضع القسطرة وقتًا للتعافي.
كما سيتلقى المريض أيضًا تدريبًا على كيفية استخدام معدات غسيل الكلى البريتوني، ليتمكن من استخدامها بمفرده.

أقرأوا أيضًا: اعتلال الكلية السكري وأهم الأعراض والأسباب

نصائح عند القيام بغسيل الكلى الصفاقي

هناك بعض النصائح والإرشارادت الهامة، التي يجب على المرضى مراعتها عند اللجوء لهذا النوع من الغسيل، وهذه النصائح هي:

  • ينبغي التأكد من نظافة وتعقييم المكان، الذي سيتم إجراء الغسيل به.
  • يجب مراعاة تجهيز الجهاز والمعدات الخاصة بالغسل قبل بدئها.
  • ينبغي أن يقوم المريض قبل بدء جلسته بغسل يديه بشكلٍ جيد جدًا بواسطة الماء والصابون.
  • يجب أن يجفف المريض يديه، وألا يلمس أي شيء غير متعلق بأجهزة وعميلة الغسيل.
  • ينبغي أن يتجنب المريض الكحة أو العطس على معدات الغسيل، وإن حدث هذا فيجب عليه التخلص منها فورًا.
  • يجب أن يهتم المريض بإتباع التعليمات التي سيقدمها له الطبيب فيما يتعلق بنمط الحياة، والغذاء.

قدمنا لكم في هذا المقال معلومات عن الغسيل الكلوي البريتوني، وأنواعه، ومدته، والفرق بينه وبين الغسيل الكلوي الدموي.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد