الغسيل الكلوي الدموي متى يتم وأهم النصائح بين الجلسات

0 90

إن الغسيل الكلوي الدموي هي إحدى طرق علاج الفشل الكلوي، والتي تعتمد على استخدام آلة لتصفية الفضلات والأملاح والسوائل من دم المريض عندما تصبح كليتيه بصحة جيدة بما يكفي للقيام بهذا العمل بشكل مناسب، وفيما يلي سنقدم لكم عبر موقع صحتنا آلية عمل الغسيل الكلوي، وأهم النصائح الواجب اتباعها بين الجلسات.

ما هو الغسيل الكلوي الدموي؟

غسيل الكلى هو طريقة من طرق علاج الفشل الكلوي المتقدمة، وهي تساعد على استمرار المصاب في حياة نشطة على الرغم من فشل الكلى.
وعند اللجوء إلى هذه الطريقة، ستحتاج إلى بعض الإجراءات الأخرى، منها على سبيل المثال:

  • اتبع جدول العلاج الصارم الذي سيحدده الطبيب.
  • تناول الأدوية بشكلٍ منتظم.
  • القيام بتغييرات في النظام الغذائي.

حيث يعتبر غسيل الكلى مسؤولية خطيرة، لا يمكن للمريض أن يتحملها بمفرده ولا يجب عليه ذلك.
بل عليه أن يعمل عن كثب مع فريق الرعاية الصحية الخاص به، والذي سيتضمن أخصائي الكلى وغيره من المهنيين أصحاب الخبرة في عملية غسيل الكلى.
وعلى الرغم من ذلك، فقد يتمكن المريض من إجراء الغسيل الكلوي في منزله، تحت إشراف الطاقم السابق توضيحه.

متى يتم الغسيل الكلوي الدموي؟

يقوم الطبيب بتحديد الوقت الذي يجب أن يبدأ فيه المريض غسيل الكلى بناءً على عدة عوامل، منها ما يلي:

  • صحة المريض العامة.
  • وظائف كليتي الشخص.
  • تفضيلات المريض الشخصية.
  • العلامات والأعراض التي تظهر على المريض.

فقد يلاحظ الطبيب تطور علامات وأعراض الفشل الكلوي والتي تتمثل في: القيء، الغثيان والتورم، أو التعب.
في هذه الحالة يستخدم الطبيب معدل الترشيح الكبيبي المقدر، وذلك من أجل قياس مستوى وظائف الكلى.
وبعد أن يتم حساب معدل الترشيح الكبيبي الخاص بالمريض، باستخدام نتائج اختبار الكرياتينين في الجنس والدم والعمر وعوامل أخرى.
يمكن أن يساعد هذا المقياس لوظيفة الكلى في تخطيط علاج المريض، بما في ذلك موعد بدء غسيل الكلى.
كما يمكن أن يساعد غسيل الكلى جسم المريض في التحكم بضغط الدم والحفاظ على التوازن المناسب للسوائل والمعادن المختلفة مثل البوتاسيوم والصوديوم، في الجسم.
وبشكلٍ عام فعادة يبدأ غسيل الكلى قبل وقت طويل من إغلاق كليتي المريض إلى درجة التسبب في مضاعفات تؤدي إلى تهديد حياته.

الأسباب الشائعة للفشل الكلوي

وإذا كنت ترغب في معرفة أسباب الفشل الكلوي، فتشمل الأسباب الشائعة للفشل الكلوي ما يلي:

  • مرض السكري.
  • الارتفاع بضغط الدم.
  • تكيسات الكلى.
  • التهاب الكلى، أو ما يعرف باسم التهاب كبيبات الكلى.
  • أمراض الكلى التي يتم توارثها.
  • تناول لأدوية المضادة للالتهابات لفترة طويلة.
  • أو تناول اللأدوية الأخرى التي يمكن أن تؤدي لأضرار بالكلى.

ومع ذلك، وبجانب الأسباب السابقة، فقد تنغلق كليتي الشخص فجأة، دون أن يتعرض إلى إصابة حادة في كليته.
ويمكن أن يحدث ذلك بعد تعرضه لجراحة معقدة أو مرض شديد او نوبة قلبية أو مشكلة خطيرة بصحته.

أقرأوا أيضًا: أعراض سرطان الكلى وطرق العلاج

كيفية تطبيق علاج الفشل الكلوي

أثناء العلاج: يجلس المريض أو يستلقي على كرسي بينما تتدفق دمائه عبر جهاز غسيل الكلى – وهو مرشح يعمل ككلية صناعية لتنظيف الدم.
ويستطيع المريض إمضاء هذا الوقت في مشاهدة التلفاز أو فيلمه المفضل، أو في القراءة، أو أخذ قيلولة، أو ربما التحدث إلى جيرانه في المركز.
وإذا كان يخضع لغسيل الكلى ليلًا، فيمكنه الاستفادة بهذا الوقت عن طريق النوم أثناء العملية.

الغسيل الكلوي الدموي متى يتم وأهم النصائح بين الجلسات
الغسيل الكلوي الدموي

التحضير للغسيل الكلوي الدموي

يتم فحص وزن المريض وضغط دمه ونبضه ودرجة حرارته، من ثم يتم تطهير الجلد الذي يغطي موقع الوصول، أو النقطة التي يغادر فيها الدم، ثم يعود إلى جسمه أثناء تلقيه العلاج.

فأثناء غسيل الكلى يتم إدخال إبرتين في ذراع المريض، وذلك عن طريق موقع الوصول وتثبيتهما في مكانهما من أجل أن يظلوا آمنين.
وتكون كل إبرة متصلة بأنبوب بلاستيكي مرن يتصل هذا الأنبوب بجهاز غسيل الكلى، من خلال أنبوب واحد.
ويعمل جهاز غسيل الكلى على تصفية دم المريض بضع أونصات في المرة الواحدة، مما يسمح للنفايات والسوائل الزائدة الموجودة بدمه بالمرور إلى سائل منظف يسمى الديالة.
ثم يعود الدم المصفى إلى جسم المريض مرة أخرى، وذلك من خلال الأنبوب الثاني.
ونظرًا لأن ضغط الدم ومعدل ضربات القلب يمكن أن يتقلبان مع سحب السوائل الزائدة من جسم المريض، فسيتم فحص ضغط دمه ومعدل ضربات قلبه عدة مرات خلال كل علاج.
وعند اكتمال غسيل الكلى، تُزال الإبر من موقع الوصول، ويتم وضع ضمادة بالضغط على الموقع لمنع النزيف.
ثم قد يتم تسجيل وزن المريض مرة أخرى، من ثم يغادر ليمارس أنشطة حياته العادية.

أقرأوا أيضًا: حصى الكلى أنواعه وأعراضه وكيفية العلاج

أعراض محتملة عند الغسيل الكلوي

قد يشعر المريض بالغثيان وتقلصات في البطن نتيجة سحب السوائل الزائدة من جسمه، خاصةً إذا كان قد اكتسب كمية كبيرة من السوائل بين جلسات غسيل الكلى.
ولكن يجب التنويه أنه إذا كان المريض غير مرتاح أثناء الإجرا، فعليه أن يسأل طبيبه أو فريق رعايته الخاص.

وذلك من أجل تقليل الآثار الجانبية من خلال اتخاذ بعض التدابير مثل تعديل سرعة غسيل الكلى، أو إعطائه الأدوية، أو سوائل غسيل الكلى.

نصائح لجلسات غسيل الكلى للحصول على نتائج أفضل

بين علاجات غسيل الكلى، هناك بعض النصائح التي يساعد إتباعها في تحقيق نتائج أفضل للمريض، ومنها على سبيل المثال:

  • المواظبة على الأغذية الصحية: حيث يمكن أن يؤدي تناول المريض إلى الطعام بشكل صحيح وصحي إلى تحسين النتائج الخاصة بتحسين الكلى، وتحسين صحته العامة.
  • الاستعانة بأخصائي تغذية: حيث ستيحتاج المريض إلى مراقبة كمية السوائل والبوتاسيوم وبعض العناصر الغذائية باهتمام، لذا يمكنه الاستعانة بأخصائي تغذية من أجل وضع خطة وجبات تلائمه.
  • تناول الأدوية الخاصة بالمريض بالطريقة الموصوفة به: حيث يجب الاهتمام بإتباع تعليمات فريق الرعاية الصحية والطبيب الخاص بالمريض.

قدمنا لكم في هذا المقال غسيل الكلى الدموي، آلية عمله، ومتى يلجأ إليه الطبيب، وأهم النصائح الواجب إتباعها للحصول على نتائج أفضل.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد