الفرق بين ملح اليود والملح العادي

0 95

الفرق بين ملح اليود والملح العادي. يتساءل الكثير من الأشخاص حول ملح اليود وما الذي يختلف في تركيبته عن ملح الطعام العادي. كذلك ما هي الفوائد المرجوة من ملح اليود في حال تم استخدامه بدلاً من ملح الطعام غير المدعم باليود. سنعمل على توضيح ذلك في المقالة القادمة.

إقرأ أيضاً: النظام الغذائي المناسب لفرط نشاط الغدة الدرقية وأهم طرق التشخيص

ما هو الملح المعالج باليود؟

في جميع البلدان العربية، كما هو الحال في أجزاء كثيرة من العالم، يضاف اليود إلى ملح الطعام عن طريق رشه بيودات البوتاسيوم.

 ويعد الملح العادي غير منتهي الصلاحية، لكن الملح المعالج باليود له صلاحية لمدة خمس سنوات تقريبًا لأن ثبات الملح المعالج باليود يتناقص بمرور الوقت مع التعرض للعوامل الخارجية، خاصة في وجود الرطوبة أو الأيونات المعدنية. كما أنك  إذا كنت تريد أن تشعر بالتجربة، يمكنك اختبار اليود في ملحك باستخدام أشياء قد تكون موجودة في منزلك بالفعل.

لماذا يضاف اليود إلى الملح؟

في عشرينيات القرن الماضي، كان طبيب يدعى ديفيد موراي كوي (ولد في نيو برونزويك) يعمل في مكان يدعى ميتشجان. حيث كان تضخم الغدة الدرقية شائعًا جدًا. كما وكان جزءًا من عمله شيء يسمى “حزام تضخم الغدة الدرقية”. كذلك تضخم الغدة الدرقية هي حالة مرتبطة عادة بنقص اليود وتؤدي إلى تورم الغدة الدرقية. وتحتاج الغدة الدرقية إلى اليود لإنتاج الهرمونات المستخدمة في عملية التمثيل الغذائي في جميع أنحاء الجسم. كما أنها ضرورية لنمو الدماغ عند الرضع. دعا كوي إلى إضافة اليود إلى الملح كطريقة غير مكلفة وموثوقة لزيادة تناول اليود. كان هذا عندما كان الناس يطبخون طعامهم بالفعل ويستخدمون الملح بانتظام. ولقد جربوا لأول مرة الملح المعالج باليود في ميتشجان في عام 1924 وانخفض حدوث تضخم الغدة الدرقية من 30٪ إلى أقل من 2٪. وفي العام التالي، تبنت بقية الولايات المتحدة هذا البرنامج. في جميع أنحاء العالم، تحصل حوالي 70٪ من الأسر على الملح المعالج باليود، لكن لا يزال نقص اليود مصدر قلق في بعض الأماكن. ويعد الفرق بين ملح اليود والملح العادي بسيط جداً. وهو إضافة اليود بتدخل بشري على الملح العادي ليصبح ملح يود.

ما مدى فائدة الملح المعالج باليود؟

في الوقت الحاضر، نميل إلى تناول الكثير من الملح في وجباتنا الغذائية، ومع ذلك فإننا نحصل على كمية أقل من اليود. تميل الأطعمة المصنعة إلى احتوائها على نسبة عالية من الملح غير المعالج باليود. بالإضافة إلى ذلك، فإن أغلب الدول الآن تعمل على تدعيم الملح باليود. وذلك حتى تعمل على وقاية الجميع من داء تضخم الغدة الدرقية. ولكن في بعض الدول النامية يكون مقدار اليود في الأطعمة التي يتناولونها قليلة جداً.

أهم مصادر اليود

لا نحتاج إلى الكثير من اليود. (150 ميكروغرامًا يوميًا للبالغين، وأكثر للنساء الحوامل أو المرضعات من أجل نمو أطفالهن) والقياس ليس بالأمر السهل. يبدو أن أفضل استراتيجية للحصول على اليود هي تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة. كما أنه يفضل تناول منتجات الألبان واللحوم وذلك لإحتوائها على الكثير من اليود. لكن في بعض الدول تعد اللحوم مرتفعة السعر نوعاً ما. مما يجعل تناول الملح المدعم باليود أفضل الحلول لتناول الكمية الكافية من اليود.

وتعتبر ثروات البحر والمأكولات البحرية والأعشاب البحرية مصادر جيدة لليود. خلال الحرب الباردة، احتفظ بعض الناس بأقراص اليود في حالة تعرضهم لهجوم نووي. كانت الفكرة أن تناولها سيحمي الغدة الدرقية من تراكم اليود المشع، كما لو أن ذلك سيكون أكبر مشكلتك. إذا كنت تأكل في أي مكان بالقرب من نظام غذائي معقول، فمن المحتمل أن يكون تناول اليود على ما يرام. لكن يجب عليك أن تقوم بإجراء جميع الفحوصات التي تعمل على وقايتك من جميع المخاطر المحتملة والتأكد من نسبة اليود المتواجد لديك.

الفرق بين ملح اليود والملح العادي
الفرق بين ملح اليود والملح العادي

فوائد ملح الطعام

هناك الكثير من الفوائد التي يحتوي عليها ملح الطعام، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • يعد الملح من أشهر المنكهات والبهارات التي تستخدم في توابل الطعام. وذلك لأنه يضفي طعماً رائعاً ورونقاً خاصاً به.
  • يستخدم الملح في إزالة الثلوج المتواجدة في الطرقات. ويساهم رش الملح على الطرقات على منع الكثير من الحوادث. نيتجة الإنزلاق.
  • يحتوي ملح الطعام على عناصر غذائية كبيرة. كما أنها يحتوي على مادة اليود ولكن بنسب قليلة نوعاً ما.
  • يستخدم ملح الطعام كمطهر، ومعقم للجروح.
  • يعد ملح الطعام الركيزة الأساسية في الحفاظ على العضلات، والعظام، كذلك يساعد في التوازن العصبي.

لكن يجب عليك الحذر من الإكثار من تناول الملح بشكل مفرط، لأن ذلك يؤدي إلى الكثير من الأمراض. ومن أخطر هذه الأمراض مرض ضغط الدم. والأمراض التي تصيب الكلى. كما أنه ينصح بتناول كميات كبيرة من الماء عند تناول الكثير من الأملاح.

نصائح لتقليل تناول ملح الصوديوم

هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الأملاح. كما أنه يجب عليك العمل على تخصيص مقدار مناسب لجسمك من ملح الطعام. ومن أهم النصائح ما يلي:

  • اختر الأطعمة قليلة الملح كل يوم: الفاكهة والخضروات واللحوم الخالية من الدهون والدواجن والأسماك والمأكولات البحرية ومنتجات الحبوب الكاملة وحبوب الإفطار غير المصنعة والحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • تحضير وجبات الطعام دون إضافة الملح. اتركي الملح بعيدًا عن المائدة، واستخدمي الأعشاب والبهارات لإضافة النكهة بدلاً من ذلك.
  • كل الملح سواء كان ملح طعام أو ملح بحر أو ملح صخري يحتوي على الصوديوم.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت قلقًا بشأن تناول ملح اليود أو ملح الطعام، فتحدث إلى طبيبك بهذا الشأن.

في الختام نكون عبر موقعنا صحتنا قد ذكرنا أهم الفرقوقات بين ملح اليود والملح العادي، والفوائد المستفادة من النوعين، بالإضافة إلى العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة عند الإفراط والتفريط في تناول الأملاح، علاوة على ذلك فإنه قد تم ذكر أهم العوامل والأسباب لحدوث مضاعفات خطيرة، كذلك ما هي الأمراض التي تصيب الشخص وما هي أبرز النصائح لتجنب الإصابة بها.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد