الكلف عند الحامل.. إليك أشهر أسبابه وطرق علاجه

0 42

الكلف عند الحامل هو حالة تسبب تغير في لون الجلد، وتكون على شكل بقع، وتظهر عادة على الوجه، وهو شائع في فترة الحمل وعلى الرغم من أن السبب غير معروف، ولكن يكون هناك زيادة في بعض المحفزات، وزيادة في خلايا الجلد النشطة، كذلك زيادة في الهرمونات، والأدوية، ومنتجات العناية بالبشرة، وأيضًا التعرض لأشعة الشمس، وستتعرف على هذه المشكلة من خلال موقع صحتنا.

الكلف عند الحامل
الكلف عند الحامل

ما هو الكلف

الكلف هو حالة جلدية تظهر غالبًا على وجه المرأة أثناء الحمل، وعلى الرغم من أن النساء غير الحوامل يمكن أن يصبن به أيضًا. ويتسبب الكلف في تلون الجلد ويسمى بفرط التصبغ ويؤثر على ما يقدر أغلب السيدات الحوامل.

علامات الكلف أثناء الحمل

يحدث الكلف في أغلب الأحيان على الوجه على شكل بقع بنية أو بنية رمادية اللون، وتظهر عند النساء الحوامل في أماكن متعددة، ومنها:

  • الجبين
  • الخدين
  • الشفة العليا
  • الأنف
  • الذقن

غالبًا ما تحدث تغيرات جلدية أخرى مع الكلف أثناء الحمل ، بما في ذلك:

تتحول لون الحلمات اوالإبطين والأعضاء التناسلية إلى اللون الداكن، كذلك الخط الغامق على البطن، ولا يشعر الأشخاص المصابون بالكلف بأي شيء.
ولا يعتبر الكلف حكة أو مؤلمة، ولكنها يمكن أن تسبب تغيرات كبيرة في الجلد، وقد تسبب هذه التغييرات أعراضًا عاطفية مثل الإصاب بالضيق بسبب مظهرها، مما قد يؤدي إلى القلق وانعدام الثقة في النفس.

أقرأ أيضًا: أعراض دوالي الساقين وكيفية علاج دوالي الساقين

ما هي أسباب الكلف عند الحامل

ينتج الكلف عن زيادة إنتاج الميلانين في الجلد، والميلانين هو الصبغة التي تعطي اللون للبشرة والعينين والشعر. ولكن السبب الدقيق للكلف غير معروف، وقد يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من الكلف والكلف أثناء الحمل خلايا جلدية أكثر نشاطًا، وتسمى الخلايا الصباغية.

وهناك بعض العوامل الأخرى التي تؤدي لتحفيز الكلف، مثل:

زيادة الهرمونات من أسباب الكلف عند الحامل

أثناء فترة الحمل ينتج الجسم المزيد من الهرمونات للحفاظ على الحياة ونمو الطفل، وهذه الزيادة عامل في تطور الكلف.

بعض الأدوية من أسباب الكلف عند الحامل

تحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات اصطناعية، والعلاج بالهرمونات البديلة هي أيضًا عامل خطر، وقد يُصاب الأشخاص الذين يتناولون هذه الأدوية الهرمونية والنساء الحوامل بالكلف.
وقد تسبب بعض الأدوية التي تسبب حساسية للضوء الكلف أيضًا.

منتجات العنايه بالبشرة من أسباب الكلف عند الحامل

تحتوي بعض منتجات العناية بالبشرة على مكونات ضد التعرض للشمس قد تسبب الحساسية، وقد تسبب الإصابة بالكلف. وتشمل هذه المكونات:

أحماض ألفا هيدروكسي (AHAs)
حمض الساليسيليك، أو أحماض بيتا هيدروكسي.
الريتينويد
ولا ينبغي استخدام الرتينويدات أثناء الحمل.

التعرض للشمس من أسباب الكلف عند الحامل

يؤثر ضوء الشمس على طريقة إنتاج خلايا الجلد للميلانين، وقد يؤدي التعرض للشمس وعدم وضع كريم الوقاية من الشمس إلى حدوث الكلف.

أمراض الغدة الدرقية من أسباب الكلف عند الحامل

بعض الأمراض الهرمونية الأخرى مثل قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية، ومرض هاشيموتو ومرض جريفز ومرض أديسون قد تسبب الكلف أيضًا.

تاريخ العائلة

إذا كان لديك أحد أفراد أسرتك مصاب بالكلف، فقد تزداد فرصة إصابتك بالكلف، ولكنها ليست وراثية.
وعادة ما يحدث الكلف أثناء الحمل بسبب زيادة الهرمونات، ولكن من الممكن أن يكون لديك بعض الحالات سابقة الذكر، والتي تساهم أيضًا في الكلف أثناء الحمل.

فحوصات الكلف أثناء الحمل

يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات قبل الولادة ويسجل تاريخك الطبي، وعادةً ما تكون الاختبارات المكثفة غير مطلوبة لأن طبيبك غالبًا ما يشخص الكلف من خلال مظهره.
ومع ذلك قد يرغب طبيبك في أخذ عينة صغيرة من جلدك تحت تأثير التخدير الموضعي لفحص أو استبعاد أي مخاوف أخرى.

الكلف عند الحامل
الكلف عند الحامل

علاجات الكلف أثناء الحمل

لا يوجد علاج للكلف ولكن يمكن علاجه، وتتضمن بعض علاجات الكلف أثناء الحمل ما يلي:

الليزر من علاجات الكلف عند الحامل

بالنسبة للكلف في الفترات البعيدة عن الحمل قد يستخدم طبيبك علاجات الليزر والتقشير الكيميائي وتقشير الجلد.
وعادةً ما تكون علاجات الليزر آمنة أثناء الحمل، ولكن يجب أن تكون من قبل الطبيب المختص.

الأدوية

هناك بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الكلف، ولكنها غير مناسبة لفترة الحمل، كذلك تعمل على تفتيح البشرة.

منتجات العناية بالبشرة

قد تساعد بعض مكونات العناية بالبشرة في إبطاء إنتاج الميلانين، ويمكن استخدامها لعلاج الكلف أثناء الحمل، بما في ذلك:

‏ Azelaic حامضي
حمض كوجيك

الحماية من أشعة الشمس

من الأفضل الابتعاد عن التعرض للشمس، وذلك لأن الشمس تؤدي إلى تدهور هذه المشكلة. ويكون عن طريق وضع واقي شمس، واستخدام قبعة، والمكوث في أماكن الظل.

معالجة الأمراض الأخرى

قد يساعد علاج الحالات الأساسية مثل مرض الغدة الدرقية ومرض أديسون في تقليل الكلف، وفي معظم الحالات يختفي الكلف أثناء الحمل من تلقاء نفسه بعد الحمل. وفي حالة تناول حبوب منع الحمل قد تظهر، وكذلك في حالات الحمل الأخرى.

ويجب التأكد من التحدث إلى الطبيب قبل الولادة وطبيب الأمراض الجلدية إذا كنت تعانين من الكلف أثناء الحمل. وإذا تسبب الكلف في حدوث ضائقة عاطفية.

تابع: الصحة في المناطق الحضرية

التغيرات الجلدية الشائعة الأخرى المرتبطة بالحمل

هناك بعض التغييرات الجلدية الأخرى التي تحدث بالتزامن مع فترة الحمل، والتي يجب الانتباه إليها بما في ذلك ما يلي:

علامات التمدد:

يمكن أن تظهر علامات التمدد على البطن والفخذين والثديين حيث يتمدد جلدك أثناء الحمل.

البشرة الدهنية وحب الشباب:

بسبب الزيادة في الهرمونات أثناء الحمل، قد تصبح بشرتك دهنية أكثر وقد تعاني من انتشار حب الشباب.

توسع الأوردة

دوالي الأوردة هي أوردة زرقاء أو أرجوانية تتشكل عادة على الساقين أثناء الحمل لاستيعاب تدفق الدم الزائد. وإذا كنت تعاني من دوالي مؤلمة.

علامات الجلد

الزوائد الجلدية عبارة عن زوائد صغيرة للجلد يمكن أن تبرز من الجسم وقد تسبب عدم الراحة. إذا لم تختف من تلقاء نفسها بعد الحمل، يمكنك إزالتها بالطرق الحديثة.

إذا كنتِ حاملاً أو تخططين للحمل، فمن المهم أن تكوني على دراية بالتغيرات الجلدية التي قد تواجهينها والاستعداد لها.

نأمل أن يكون هذا المقال وافيًا بالنسبة إليكِ حتى تتمكن من معرفة جميع التفاصيل حول الكلف.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد