الكوليسترول وأعراض ارتفاع الكوليسترول عند الرجال

0 72

الكوليسترول وأعراض ارتفاع الكوليسترول عند الرجال إن ارتفاع الكوليسترول يعد من الأمراض الأكثر شيوعاً بين الناس وخاصة لدى الرجال، كما أنه يعد ارتفاعه خطراً مما يتسبب في أمراض القلب والشرايين. لذلك دعونا نقدم لكم هذا المقال عبر موقع صحتنا جميع جوانب هذه الحالة.

ما هو الكوليسترول؟

عرف الكوليسترول بأنه من المواد التي تشبه الدهون و لا يمكن للجسم الاستغناء عنه كونه يساعد الجسم على إنتاج بعض الهرمونات الضرورية مثالاً عنها (هرمون التستوستيرون). كما أن هذا لا يعني أن الجسم بحاجة للكوليسترول بكميات كبيرة. لأن وجود الكميات الكبيرة والزائدة من الكوليسترول تتجمع داخل بطانة الشرايين.

هذا ما يجعل الكوليسترول يكون أحد الأسباب التي تؤدي لفقر فقر الدم. كما نعلم بأن الكبد يقوم بإنتاج الكولسترول الذي يحتاج إليه جسمنا.

 من أين نحصل على الكوليسترول اللازم للجسم؟

يمكننا أن نحصل عليه من خلال تناول بعض الأطعمة وتشمل ما يلي:

  • تناول اللحوم المصنعة أي (اللحوم المعلبة).
  • صفار البيض. 
  • المعجنات. 
  • الحلويات. 
  • الزبدة الحيوانية. 

يوجد للكوليسترول نوعين : المفيد للجسم والمضر له. وبحسب تقارير الخبراء إن ارتفاع الكوليسترول شائع بنسب كبيرة بين سكان بعض الدول على سبيل المثل: الولايات المتحدة الأمريكية. كما أن هناك دول تتراجع فيها نسب ارتفاع الكوليسترول ؛ مثل دولة اليابان.

ما هي أسباب ارتفاع الكوليسترول عند الرجال؟

 إن الكثير من المسببات التي تجعل نسب ارتفاع الكوليسترول تختلف في الجسم بين الناس . وهنا سوف نوضح ما هي هذه الأسباب بالإضافة إلى خطورة كثرة الإصابة بارتفاع الكوليسترول وهي كما يلي:

 نمط الحياة: يوجد لدينا الكثير من العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الجسم منها: 

  • كثرة تناول الدهون المشبعة: إن تناول الدهون المشبعة بكميات كبيرة يزيد خطورة الإصابة بهذا الارتفاع في الدم وأمراض القلب. 

التدخين وشرب الكحول.

عدم ممارسة الرياضة: كما نعلم أن الرياضة تعطي فوائد كثيرة للجسم وعضلة القلب وتحمينا من أمراض عدة فإن ممارستها ضرورية للجسم. 

العامل الوراثي: كما أن ارتفاع الكوليسترول عند الأشخاص قد يكون سببه في الجينات، يعني أنه ممكن أن يكون الفرد لديه هذا المرض ناجم عن مرض وراثي من الوالدين.

ويعرف بإسم (فرط كوليسترول الدم العائلي)، يصاب الفرد على الرغم من أتباعه جميع الأساليب صحية. 

الصحة العامة: لدينا عوامل مرضية أو دوائية مسببة ارتفاع الكوليسترول منها: 

  • السمنة: هي من أكثر الأسباب التي تؤدي لارتفاع الكوليسترول عند الرجال ولا سيما عند النساء.
  •  بالإضافة لمشاكل الكبد. وأمراض الكلى. وقصور الغدة الدرقية. ومرض السكري من النوع الثاني. والعديد من الأدوية يمكن أن تكون مؤثرة على صحة الإنسان. 

كما يوجد لدينا العديد من المسببات الأخرى التي يكون لديها تأثير على ارتفاع الكوليسترول في الدم ومنها :

 تقدم العمر: من المعروف أن الأشخاص الكبار في السن يكونوا عرضة للإصابة بفرط الكوليسترول في الدم أكثر من أعمار الشباب.

الجنس: يكونوا الرجال معرضون للإصابة بارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب أكثر من النساء. تاريخ العائلة: عند وجود شخص من أفراد الأسرة يعاني ارتفاعاً في كوليسترول الدم أو لديه سكتة دماغية. فهذا يسبب زيادة من فرص الإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم لدى باقي الأفراد .

ما هي أعراض ارتفاع الكوليسترول عند الرجال؟

إن فرط زيادة الكوليسترول في الدم لا يعطينا أعراض واضحة عند الأشخاص المرضى. على الرغم من ذلك فإنه يزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب والشرايين وأمراض أخرى عديدة.

وتنتج هذه الأمراض من تشكيل طبقات ثخينة من الكوليسترول في الشرايين. وهذا ما يؤدي إلى جعل الشرايين ضيقة وبالتالي تكون نسبة مرور الدم بشكل أقل مما يجعل بنية بطانة الشرايين تتغير مما يعطي لدينا أعراض خطيرة منها:

  • ألم في الصدر: 

تؤثر الشرايين (التاجية) الموجودة لتغذية القلب، على ظهور ألم في الصدر أو ما يعرف ( بالذبحة الصدرية) بالإضافة إلى أمراض القلب التاجية الاخرى. 

  • النوبة القلبية:

 كما يتم حدوث جلطات دموية في المكان الذي يحدث فيه تراكم اللويحات في الشرايين ، والذي يوقف الدم ويمنعه من التدفق ويؤدي ايضاً إلى سد الشريان، وعند حصول ذلك في القلب يضطرب القلب ويحدث لدينا نوبة قلبية. 

  • السكتة الدماغية:

 تحدث السكتة الدماغية في حال عدم مرور الدم المحمل بالاوكسجين إلى الدماغ، كما يؤدي ذلك لحدوث سكتة دماغية.

ما هي المشاكل والأعراض الأخرى التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم؟ 

الأورام الجلدية ( الورم الأصفر): وهي تعطي دليل على أن يكون الفرد مستعد وراثياً لأمراض الكوليسترول.

 ظهور الضعف الجنسي لدى الرجال: ويحدث ذلك عند تكوين طبقات من الكوليسترول في الشرايين. 

ما هي طرق معالجة ارتفاع نسبة الكوليسترول عند الرجال؟

لا ترجح العلاجات الدوائية لتكون هي الأفضل في معالجة ارتفاع الكوليسترول ؛ وسبب ذلك ظهور بعض الآثار الجانبية لذلك. كما أنه من خلال ذلك يجب علينا الإبتعاد عن المعالجات الدوائية والقيام بمعالجات بديلة لارتفاع نسب الكوليسترول. مثل : اتباع نظام مختلف في مجالات الحياة – وضع الفرد تحت المراقبة إلى حين تعديل مستوى الكوليسترول لديه. و لنوضح كيفية علاج الكوليسترول من خلال ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي: 

أهم العوامل التي تؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم هو الحصول على نظام غذائي صحي. بالإضافة لذلك البعد عن جميع الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والسمنة وتناول المأكولات الصحية التي لا تشمل: اللحوم المصنعة – النقانق و أنواع الزبدة المختلفة. الآيس كريم. الجبن. والكعك والبسكويت. الشوكولاتة. زيت جوز الهند.

 كما أن أنواع الأطعمة الصحية التي يجب على الفرد الحصول عليها هي: الأسماك مثل :(الماكريل والسلمون). الأرز البني. الخبز والمعكرونة. المكسرات. الفواكه والخضروات . الحصول على أحماض أوميغا 3: تعطي أحماض أوميغا 3 لمساعد الفرد وحمايته من الإصابة بأمراض القلب.

ولكي نحصل عليها لدينا مردودين لها:

إما أن تكون من خلال طريق أخذ المكملات الغذائية أو استهلاك الاغذية الطبيعية.

 والتي تشمل ما يلي: أسماك السلمون والتونة – المكسرات – زيت الكانولا – فول الصويا. 

  • التمارين الرياضية: 

الرياضة مهمة لتحمي الجسم من أمراض كثير تتضمن خفض مستويات الكوليسترول في الدم، هذا ما يؤكد أنه يجب علينا ممارسة 150 دقيقة من الرياضات الأسبوعية. 

كما ويتضمن ذلك تمارين: المشي السريع. السباحة. ركوب الدراجات.

  •  التخلص من الوزن الزائد: 

كما ذكرنا سابقاً بأن الأشخاص ذو الوزن الزائد يعانون من خطر الإصابة بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم بنسبة اعلى من إصابة باقي الأشخاص، لذلك فإنهم يقومون بالتخلص من الوزن الزائد.

ومن الممكن أن يكون ذلك مساعداً للفرد في خفض نسبة الكوليسترول الضار للجسم.

  •  الإقلاع عن التدخين:

 يعد التدخين عامل مؤدي إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول، وتعويد الفرد على التخلي عن التدخين أمر مساعد جداً لخفض نسب الكوليسترول المرتفعة، ويقلل ذلك الإصابة بأمراض عدة منها: النوبات القلبية.

  •  السكتات الدماغية. بعض أنواع السرطانات.
  •  تجنب شرب الكحوليات: 

الكحول يدمر صحة القلب والإقلاع عنه مهم جداً في حالات ارتفاع نسبة الكولسترول مما يسبب خطر للجسم في هذه الحالة.

  •  عقاقير خفض الكوليسترول:

 كما أنه في حال لم يستجيب الشخص إلى تغيير نمط الحياة في خفض مستويات الكوليسترول،فهو يلزم أيضًا إلى أخذ الأدوية الطبية اتباعا لوصفة طبية.

ما هي طرق العلاجات البديلة للتقليل من ارتفاع الكوليسترول؟

 يوجد لدينا بعض المأكولات التي تساعد في خفض مستويات الكوليسترول ومنها: 

المكسرات – دقيق الشوفان – زيت الزيتون – الباذنجان – الفاصوليا – الثوم- الألياف الغذائية – أرز الخميرة الحمراء – أعشاب أخرى مثل: الحلبة، الكركم،الزنجبيل،إكليل الجبل.

وهكذا قد نكون تحدثنا عن جوانب ارتفاع مستويات الكوليسترول جميعها. كما شمل ذلك ذكر الاسباب والأعراض وطرق المعالجات، وعلمنا أنه من الضروري جداً مراقبة صحتنا وغذائنا لانو من الممكن أن يكون غذائنا له عامل كبير في ارتفاع الكوليسترول وحدوث تجلطات والوصول إلى الموت، نتمنى لكم من فريق موقع صحتنا أن تكونوا دائما بصحة وسلامة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد