اليود أسباب الاستعمال والآثار الجانبية

0 63

اليود أسباب الاستعمال والآثار الجانبية يستخدم عنصر اليود لأسباب مختلفة لما فيه من فوائد يمكن أن يقدمها للفرد. كما وبالرغم من ذلك لديه آثار سلبية تنعكس على الفرد والمجتمع. وهنا في مقالنا هذا عبر موقع صحتنا سوف نوضح لكم استخدمات عنصر اليود وآثاره الجانبية.

ما هو عنصر اليود؟

إن لعنصر اليود دور في بعض العلاجات وبعض أسباب الاستعمال وخاصتاً في معالجة السرطانات. كما وبعض أمراض الغدة الدرقية ولذلك عندما يأخذ الفرد كمية بسيطة منه فيقوم جسمه بالعمل على امتصاص هذه الكمية من عنصر اليود. كما وذلك عن طريق الدم مما يحدث مشاكل تصيب الغدة الدرقية وبالتالي أذية الخلايا وتلفها.

 بالإضافة إلى أن الغدة الدرقية لها القدرة على سحب عنصر اليود المتواجد في جميع أجزاء الجسم لكي تستطيع القيام بوظائفها. ولذلك ينبغي على الفرد الحصول على عنصر اليود المشع لكي يتوازن عنصر اليود في الغدة لكي لا يحدث زيادة في اليود وأمراض أخرى تصيب الغدة.

ما هي أسباب استعمال عنصر اليود؟

هناك استعمالات كثيرة في مختلف المجالات من النواحي الطبية كمطهر. ومن النواحي الصناعية في الأصباغ والأحبار. بالإضافة إلى أنه يستخدم في بعض المواد الغذائية كتواجده في ملح الطعام . كما ويساعد في تغذية بعض الحيوانات ويعد كمكمل للغذاء.

كما ويساعد الفرد على التخفيف من خطورة إصابته بأمراض الغدة الدرقية و حدوث خلل في إفراز هرموناتها.

سنذكر بعض الأسباب لاستعمال هذا العنصر:

  • الوقاية من نقص اليود:

من الأسباب التي تدعو إلى استخدامه وجود نقص منه في جسم الفرد. مما يجعله يستخدم الطعام المحتوي على عنصر اليود لتعويض النقص الحاصل أي الحصول على ملح الطعام المدعم وتناول المأكولات البحرية لكثرة عنصر اليود فيها وغيرها.

عادةً ما يتم استخدام محلول عنصر اليود ومكملات عنصر اليود.

  •  الحماية من أضرار الإشعاع:

ينصح بأخذ أقراص منه عند التعرض للإشعاعات النووية لتخفف من الآثار التي تصيب الفرد ومنع حدوث فرط وزيادة نشاطها وإفراز الهرمونات في الغدة الدرقية.

  • الحماية من التهاب الملتحمة:

من استخداماته أنه عند استعماله كقطرة للعين المصابة بالتهاب الملتحمة عند الأطفال يمكنها أن تحسن حالة العيون وتخفف من الآلام المعرضة لها لما فيها من محتويات على محلول عنصر اليود المعالج.

  •  المساهمة في علاج تقرحات قدم مريض السكري:

عند إصابة الفرد بمرض السكري ربما أن تظهر تقرحات في القدم وهذا ما يستوجب معالجة هذه التقرحات فلذلك يعد من المحاليل التي تقدم العلاج اللازم للمريض ولا يوجد أضرار لهذه المعالجة.

  •  المساهمة في الحد من التهاب بطانة الرحم:

إن النساء قبل الخضوع للولادة بعملية القيصرية يكونوا معرضين للإصابة بالتهابات في بطانة الرحم لذلك ينبغي عليهم تطهير المهبل بغسول عنصر اليود الممدد مما يساعد في تقليل من خطورة حدوث الالتهابات ومن العدوى المحتملة.

  •  التقليل من خطر الإصابة بمرض الثدي الليفي الكيسي:

يعد من العلاجات التي من الممكن أن تنفع المصابين بأمراض الثدي الحميدة في التقليل من خطورتها. كما وذلك بقيامه في تخفيف تواجد الأنسجة الليفية المؤلمة التي تظهر في الثدي.

  •  التخفيف من آلام الثدي:

بأمكان عنصر اليود أن يخفف من آلام الثدي الشديدة المصحوبة مع الدورة الشهرية من خلال استخدامه بشكل يومي وبكميات محددة للوصول إلى الشفاء التام.

أهمية اليود وأسباب الاستعمال؟

هناك أسباب إضافية يستخدم من خلالها عنصر اليود ومنها:

  •  المساهمة في الحد من التهاب الغشاء المخاطي للفم:

عندما يكون الفرد مصاب ببعض التورمات والالتهابات في الفم يحتاج لغسول لمعالجتها وكثير منهم لا تعطي العلاج الامثل او من الممكن أن تؤثر على الفرد لما تحتويه من مواد كيميائية لذلك يكون العلاج الأمثل بمحلول عنصر اليود.  

  • المساهمة في الحد من التهاب دواعم السن:

كما يستخدم لحد التهاب عمق اللثة عند لجوء الفرد لعلاجات لعدوى اللثة يمكن استخدام المحلول كغسول للفم ولمنع حدوث التهاب دواعم السن.

  • الحماية من عدوى بعد الجراحة:

عند خضوع الفرد لعملية جراحية عليه الانتباه من التعرض لأي عدوى فيجب تعقيم وتطهير الجرح قبل وأثناء العملية وهذا ما يسمح بتخفيف التعرض للعدوى والجدير بالذكر أن هناك بعض المطهرات الاخرى التي تستخدم ايضاً.

  •  المساهمة في علاج كتل الغدة الدرقية:

كما أنه عند إصابة الفرد بمشكلات الغدة الدرقية وخاصتاً مشكلة تواجد كتل بالغدة الدرقية (عقيدات) بإمكانه أخذ اليود كدواء معالج لتلك الكتل.

  •  المساعدة في التئام قرحة الساق الوريدية:

في حال تواجد قرحة الساق الوريدية عند الشخص عليه أن يتبع أدوية من شأنها أن تلئم تلك التقرحات كما الحال في اليود الذي من الممكن أن يساعد في التئام قرحة الساق الوريدية.

أهمية عنصر اليود في الجسم؟  

إنه من أهم العناصر المهم تواجدها في الجسم بفضل مساعدته للجسم بكثير من النشاطات الحيوية المختلفة. كما وعند تعرض الفرد إلى نقص فيه نتيجة عدم الحصول عليه في الأغذية أو أخذ مكملات اليود يصاب الإنسان بمشاكل كثيرة تؤدي إلى إصابة الغدة الدرقية وظهور أمراض التخلف العقلي والبدني عند المريض.

ومن هذه النشاطات الحيوية التي تحتاج هذا العنصر ما يلي:

  • النمو بشكل طبيعي.
  • التطور العصبي.
  • التمثيل الغذائي.

 الآثار الجانبية لعنصر اليود ومخاطر استعماله:

رغم فوائده للفرد و استعمالاته الكثيرة. هناك بعض الآثار الجانبية لليود. كما والتي تندرج تحت مسمى آثار جانبية قصيرة الأمد وآثار جانبية طويلة الأمد. وهنا سوف نوضح أعراض هذه الآثار على المريض من الناحيتين.

  • الآثار الجانبية قصيرة الأمد:

والتي تظهر في بعض الأحيان عند لجوء الفرد للمعالجة بالأشعة وتتضمن هذه الآثار ما يلي:

  • ألم وتورم في الرقبة.
  • الغثيان.
  • جفاف الفم.
  • القيء.
  • خلل في حاسة التذوق.
  • أورام في الغدد اللعابية.
  • جفاف العينين.
  •  الآثار الجانبية طويلة الأمد:

 والتي لا يكون تأثيرها على الفرد بشكل مباشر وتبقى ضمن فترة طويلة نسبياً متلازمة مع المريض وتشمل مايلي:

  • قلة الحيوانات المنوية عند العلاج بجرعات كبيرة.
  • حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية لمدة لا تقل عن 6 أشهر.
  • احتمال بسيط في تعرض الفرد للإصابة بسرطانات عدة.

وهكذا قد نكون تعرفنا على اليود وأسباب استعماله من قبل الفرد. كما تحدثنا حول أهمية تواجده بالجسم ورغم تلك الفوائد والاستعمالات التي تنتج عنه هناك آثار جانبية تظهر عند استعماله. سواء على المدى القصير أو الطويل فلذلك عند استعماله يجب أن يكون تحت استشارة طبيب يتبع على أساسها. كما ونتمنى في مقالنا أن نكون قدمنا جميع ما يلزم معرفته حول اليود من استعمالات وآثار جانبية مع التمني الدائم من فريق موقع صحتنا الصحة والسلامة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد