تعرفي على أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وأعراض كل سبب

0 207

هل تسائلتي من قبل عن أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية نتيجة لمرورك بهذه الحالة؟ لا داعي للقلق، سنقدم لكي فيما يلي عبر موقع صحتنا أبرز الأسباب التي تؤدي إلى عدم الانتظام في دورتك الشهرية.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

عدم الانتظام في الدورة الشهرية هي حالة شائعة، ولكن إذا كان لدى شخص ما دورات شهرية طويلة جدًا أو قصيرة جدًا، أو دورات تتغير من شهر لآخر، أو دورات ضائعة لا تأتي، فقد ينجم ذلك عن مشكلة صحية أساسية.
ويعتبر الأطباء أن الدورة الشهرية للمرأة تكون غير منتظمة إذا كانت دوراتهم أطول من 38 يومًا، أو إذا اختلفت مدة كل دورة بأكثر من 7-9 أيام.
وفيما يلي سنقدم لكي بعض الأسباب المحتملة لعدم انتظام الدورة الشهرية وأعراض كل سبب.

ما الذي يسبب تغير الدورة الشهرية؟

إليكي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تغير موعد الدورة الشهرية، وهي:

  • الحمل.
  • تنظيم النسل.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • فترة ما قبل انقطاع الطمث.
  • الإجهاد.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • تغيرات في الغدة الدرقية.
  • الأورام الليفية.
  • بطانة الرحم.
  • نقص الوزن.
  • المبالغة في ممارسة الرياضة.

أطلّعي ايضًا على فوائد الرمان للصدر

الحمل وعلاقته بعدم انتظام الدورة الشهرية

إذا تأخرت الدورة الشهرية، فقومي بعمل اختبار حمل منزلي، وإذا كانت نتيجة الاختبار الذي تم شراؤه من المتجر إيجابية، فاستشيري أخصائي الرعاية الصحية حول الخطوات التالية.
وتحدثي مع الطبيب في أقرب وقت ممكن إذا حدث نزيف بعد اختبار حمل إيجابي، فقد يكون ذلك علامة على فقدان الحمل أو الحمل خارج الرحم.
وتتضمن بعض علامات الحمل خارج الرحم ما يلي:

  • ألم في الحوض أو البطن.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • دوخة.
  • إغماء.

علاقة الرضاعة الطبيعية بعدم انتظام الدورة الشهرية

إن البرولاكتين هو هرمون يلعب دورًا في إنتاج حليب الأم، ويمكنه أيضًا في نفس الوقت قمع الإباضة، خاصةً عند الأشخاص الذين يرضعون رضاعة طبيعية بشكل حصري ومتكرر خلال الأشهر الأولى من حياة الطفل.
وهذا يعني أن السيدة قد لا تحصل على دورات شهرية منتظمة خلال هذا الوقت، وهو ما يسميه الأطباء انقطاع الطمث المرضي.
ولكن يجب التنويه أنها ليست شيء خطير أو ضار، فعادة ما تعود الدورات الشهرية بعد فترة وجيزة من أن تبدأ السيدة في الرضاعة الطبيعية بشكل أقل تكرارًا أو عندما تتوقف عن الرضاعة الطبيعية.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

تعتبر الدورة الشهرية غير المنتظمة هي واحدة من العلامات الشائعة لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، والتي تحدث عندما تنمو الأكياس في المبايض.
غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من مستويات عالية من الأندروجينات، وهي هرمونات جنسية ذكورية.
فكل هذا يمكن أن يوقف الإباضة، وهو ما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
كما قد يفوت الأشخاص المصابون بمتلازمة تكيس المبايض فترات إباضة، وقد ويعانون من نزيف حاد عند وصول الدورة، وتشمل الأعراض الأخرى التي تظهر عليهم على سبيل المثال:

  • ازدياد الشعر في جلد الجسم أو الوجه.
  • حب الشباب والجلد الدهني.
  • زيادة الوزن.
  • تساقط شعر.
  • صعوبة في الحمل.
  • مقاومة الأنسولين.

قصور قي الغدة الدرقية

إن الغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة في الرقبة تنتج هرمونات الغدة الدرقية، وهي ذات تأثير على الدورة الشهرية.
ويعني الإصابة بقصور الغدة الدرقية أن الغدة الدرقية لا تنتج ما يكفي من الهرمونات، وهو ما قد يؤدي أو يسبب إباضة أطول وأثقل.
وتشمل الأعراض الأخرى التي تصاب هذه الحالة على سبيل المثال: التعب والحساسية للبرد وزيادة الوزن.
وجيب التنويه أنه قد يتسبب أيضًا فرط نشاط الغدة الدرقية أو قلة نشاط الغدة الدرقية في حدوث فترات أقصر وأخف من الإباضة.
وفي هذه الحالة قد يعاني الشخص من أعراض مختلقة كفقدان الوزن غير المبرر والقلق وخفقان القلب.

الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية هي أورام حميدة يمكن أن تتطور في جدار الرحم، وتكون بنسبة كبيرة أورام غير قابلة للتحول إلى الشكل السرطاني.
إلا أنها تجعل السيدة المصابة بها تمر بفترات مؤلمة وثقيلة بما يكفي للتسبب في فقر الدم، كما قد تواجه أيضًا ما يلي:

ألم في الحوض أو ضغط به.

  • آلام أسفل الظهر.
  • ألم في الساق.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • ومع ذلك، فقد لا تظهر أي أعراض على بعض السيدات باستثناء عدم انتظام الدورة الشهرية.
تعرفي على أسباب عدم انتظام الدور الشهرية وأعراض كل سبب
أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية أبرزها الحمل

يمكن أن يتسبب فقدان الوزن المفرط أو السريع في تقليل انتظام الدورة الشهرية أو توقفها، وتحدث هذه الحالة عندما تتوقف أجزاء من الدماغ عن إفراز الهرمونات التي تؤثر على الدورة الشهرية.
وتعرف هذه الحالة طبيًا باسم “انقطاع الطمث تحت المهاد”، وتؤدي إلى نقص هرمون الاستروجين.
كما قد يصحب هذه الحالة بعض الأعراض الأخرى، ومنها على سبيل المثال:

  • جفاف الجلد أو الشعر.
  • المعاناة من الشعر الرقيق.
  • تعب مستمر.
  • صعوبة في التركيز.
  • مواجهة صعوبة في الدفء.
  • مزاج منخفض.

أقرأي أيضًا: خلطات منزلية لتوحيد لون البشرة

الإفراط في ممارس الرياضة يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية

يمكن أن يتداخل الإفراط في ممارسة الرياضة أيضًا مع الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، فهي حالة شائعة عند الرياضيات والراقصات وغيرهم ممن يتدربن بشكل مكثف.
فإذا تم الجمع بين التمارين المكثفة والنظام الغذائي المقيد، فقد تتعرض السيدة إلى عدم الانتظام في الدورة، كما قد تظهر عليها أيضًا الأعراض التالية:

  • الأكل المضطرب.
  • انخفاض كثافة المعادن الموجودة في العظام، أو ما يطلق عليه هشاشة العظام.

ويمكن أن تصيل هذه الحالة بعض الأشخاص الذين يمارسون رياضة معينة، مثل الباليه أو الجمباز بهدف النحافة وإنقاص الوزن.
قدمنا لكم في هذا المقال عبر موقع صحتنا أبرز أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية والتي تشمل الرضاعة الطبيعية، والأورام الليمفوية، والمبالغة في ممارسة التمارين الرياضية.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد