تمارين رياضية مفيدة لمرضى القلب

0 134

التمارين رياضية مفيدة لمرضى القلب حيث يلعب القلب والأوعية الدموية دورًا مهمًا في حياة الجسم حيث يوفر القلب حركة الدم عبر الأوعية الدموية، والتي توفر العناصر الغذائية والأكسجين لجميع الأعضاء والأنسجة، وكذلك تشارك في عملية التنظيم الحراري.

حيث يؤثر نمط الحياة المستقرة بشكل سلبي على تطور وعمل نظام القلب والأوعية الدموية، خاصةً مع سوء التغذية. فيحدث انخفاض في نشاط نظام القلب والأوعية الدموية ، والذي لم يعد قادرًا على التعامل مع الحمل في الحالات القصوى. حيث يساهم نمط الحياة النشط، والتربية البدنية المنتظمة في زيادة حيوية الجسم.

ما هو مرض القلب

هو وصف لمجموعة من الأمراض التي تؤثر على القلب وتشمل:

  • مرض الأوعية الدموية الدماغية: وهو مرض يصيب الأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالدم.
  • مرض الشرايين المحيطية: مرض يصيب الأوعية الدموية التي تمد الذراعين والساقين بالدم.
  • أمراض القلب الروماتيزمية تلف عضلة القلب وصمامات القلب نتيجة النوبة الروماتيزمية التي تسببها بكتيريا المكورات العقدية.
  • أمراض القلب الخلقية تشوهات في بنية القلب كانت موجودة منذ الولادة.
  • تجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي تكوين جلطات دموية في أوردة الساق يمكن أن تنتقل إلى القلب والرئتين.
  • مرض القلب التاجي: هو مرض يصيب الأوعية الدموية التي تمد عضلة القلب بالدم.

وعادة ما تحدث النوبات القلبية والسكتات الدماغية من الأمراض الحادة نتيجة انسداد الأوعية الدموية التي تمنع تدفق الدم إلى القلب أو الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك فإن التمارين الرياضية مفيدة لمرضى القلب لمنع كتلك المضاعفات التي يمكن أن تصيب القلب

إقرأ المزيد: متى يعتبر الكوليسترول مرتفعاً؟ وما هي مخاطر ارتفاع الكوليسترول؟

النشاط البدني وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

النشاط البدني له علاقة عكسية قوية مع مخاطر أمراض الشرايين التاجية. على الرغم من أن المجهود البدني يمكن أن يسبب مرض الشريان التاجي الحاد لدى الأفراد الذين يعانون من تصلب الشرايين ، فإن الأشخاص النشطين بدنيا بشكل عام لديهم مخاطر أقل بكثير للإصابة بمرض الشريان التاجي.

من المعروف أن النشاط البدني العرضي، بسبب توسع الأوعية المحيطية، يسبب انخفاضًا سريعًا وإن كان مؤقتًا، في ضغط الدم (BP). 

حيث يؤدي التدريب البدني المستمر إلى انخفاض الضغط على المدى الطويل من خلال التأثير على نشاط الجهاز العصبي الودي.

ويمكن تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم عن طريق إنقاص الوزن واتباع نظام غذائي أفضل وزيادة النشاط البدني. يرتبط الأداء البدني المنخفض ، وكذلك النشاط البدني المنخفض ، بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

حيث أظهرت الدراسات أن التمارين الهوائية تخفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بحوالي 6-7 ملم زئبق.

تمارين رياضية مفيدة لمرضى القلب
تمارين رياضية مفيدة لمرضى القلب

تأثير النشاط البدني على ضغط الدم

مع ممارسة الرياضة بانتظام يزداد عدد خلايا الدم الحمراء وكمية الهيموجلوبين فيها، مما يؤدي إلى زيادة قدرة الدم على الأكسجين و يزيد من مقاومة الجسم لنزلات البرد والأمراض المعدية،وذلك بسبب زيادة نشاط الكريات البيض حيث يتم تسريع عمليات الاسترداد بعد فقدان الدم بشكل كبير.

حيث أن ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء الي تعتبر حاملة للأكسجين، وبالتالي، مع زيادة عددها يمكن للدم استقبال المزيد من الأكسجين في الرئتين و توصيل المزيد منه إلى الأنسجة، ومعظمها إلى العضلات.

وهناك مؤشر آخر لصحة القلب هو عدد ضربات القلب (HR). في عملية التدريب الرياضي، حيث يصبح معدل ضربات القلب أثناء الراحة وأثناء النشاط البدني أقل تواتراً بمرور الوقت بسبب زيادة قوة كل نبضة قلب. ويفسر ذلك حقيقة أن قلب الشخص غير المدرب ذلك يعني أن قلب الشخص المدرب في كل دورة من عمله لديه المزيد من الوقت للراحة والتعافي.

النشاط البدني ومعدل ضربات القلب

السؤال الرئيسي الذي يجب الإجابة عليه هو: هل يمكن اعتبار معدل ضربات القلب عامل خطر مستقل لمضاعفات القلب والأوعية الدموية ، أم أنه علامة على إعاقة نظام القلب والأوعية الدموية؟

حيث يتم تحديد معدل ضربات القلب من خلال نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي ، ومحتوى الهرمونات التي تدور في الدم ، ولياقة نظام القلب والأوعية الدموية.

بالنظر إلى العلاقة المعروفة بين المستوى العالي من اللياقة البدنية وانخفاض معدل ضربات القلب، وقد يكون انخفاض معدل ضربات القلب عاملًا مهمًا يؤدي إلى تفاقم خطر الإصابة بأحداث القلب والأوعية الدموية.

مجموعة تمارين رياضية لمرضى القلب والأوعية الدموية

هناك العديد من التمارين الرياضية المفيدة لمرضى القلب، ومن هذه التمارين ما يلي:

  • المشي مع تغيير السرعة بعد 20 ثانية.
  • وضع اليدين على الكتفين مع المشي بحركات دائرية في مفاصل الكتف بالتناوب 4 للأمام والخلف.
  • في المشي وضع اليدين للأمام ثم للأعلى مع الشهيق والاسترخاء من خلال الجانبين ثم الزفير.
  • المشي مع تبديل حركة اليدين المتزامنة والمتبادلة إلى الكتف ثم لأعلى ثم إلى الكتف ثم لأسفل.
  • الاستلقاء على البطن مستريحًا على الساعدين ثم الانحناء بالتناوب للخلف مع نفس اعتباطي.
  • وضعية الركوع مع التقويس للأمام لرفع يديك ثم استنشق، ثم أنزل يديك للخلف، ثم اجلس على كعبيك، ثم قم بإمالة رأسك للأمام ثم قم بالزفير.
  • الاستلقاء على ظهرك ويدك خلف رأسك ثم ترفع الساق المستقيمة مع أداء ببطء.
  • الوقوف على الساقين، واليدين على الحزام ثم نصف القرفصاء ثم اليدين إلى الأمام.
  • الوقوف مع الجانب الأيسر للكرسي، مع دعم من الخلف مع حركات تأرجح بالساق اليمنى والذراع اليمنى بالتناوب إلى الأمام والجانب والظهر  الشيء نفسه مع الساق الأخرىمع  نفس اعتباطي.

هل يجب اتباع قواعد أثناء التدريب والنشاط البدني في حالة مرضى القلب

  • التدرج إنه أمر مهم للغاية ، لأن الأحمال الكبيرة والحادة لدى المراهقين والشباب يمكن أن تسبب اضطرابات في أداء نظام القلب والأوعية الدموية.
  • المنهجية لا شيء يتعب الشخص مثل القفز دقيقة بدقيقة من شيء إلى آخر.
  • التناوب الصحيح للحمل والراحة شرطًا أساسيًا لتحقيق كفاءة عمل عالية.

في الختام نكون عبر موقعنا صحتنا قد ذكرنا أهم التمارين الرياضية المفيدة لمرضى القلب، وتأثيرها على الجسم بالإضافة إلى العوامل التي تزيد من النشاط البدني للجسم من خلال هذه التمارين،

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد