جدري الماء والاستحمام وهل يفيد الاستحمام في تخفيف الحكة؟

0 66

يسأل الكثير منا عن جدري الماء والاستحمام، فيعتبر جدري الماء أكثر أنواع العدوى شيوعا، حيث تصيب بشكل أساسي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-7 سنوات. ويصاب الأطفال بجدري الماء، في معظم الأوقات إذا لم تكن الأم مصابة بجدري الماء من قبل. ومن خلال موقع صحتنا سنرشدك إلي ما هو جدري الماء، وهل يمكن للطفل المصاب بهذا الفيروس الاستحمام، وعدد المرات التي يمكن أن يقوم فيها الطفل بفعل ذلك.

جدري الماء والاستحمام
جدري الماء والاستحمام

ما هو جدري الماء؟

ينتمي جدري الماء إلى الأمراض المعدية. لذلك، تعتبر قواعد النظافة فوق كل شيء. لذلك يجب عليكي الاهتمام بنظافة طفلك دائما. فيجب الاهتمام بإعطاء طفلك حمام، وذلك عن طريق تخمير البابونج واغمسي طفلك المريض في مثل هذا المحلول. ويمكن للطفل الأكبر سنا القيام بسهولة بالاستحمام العادي. ومع ذلك، إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة، فمن الأفضل عدم فعل هذا في خلال خمسة أيام. وبعد كل شيء، فمن المحتمل أن تبدأ العدوى الثانوية في التطور. وعندما تتشكل القشور بالفعل، يمكنك إضافة محلول ضعيف من المنجنيز إلى الماء وتحميم طفلك. وبالنسبة لأولئك الذين أرادوا غسل أطفالهم في بداية المرض، فإن الأمر يستحق التخلي عن الشامبو ومنتجات النظافة الأخرى.

هل من الممكن أن يقوم الطفل المصاب بجدري الماء بالاستحمام؟

في الوقت الحاضر، لا يحظر معظم أطباء الأطفال من الاستحمام للأطفال المصابين بالجدري المائي. بل على العكس تماما، فهم يعتقدون أن مثل هذا الإجراء الصحي يمنع حدوث إصابة إضافية للجلد. وبالإضافة إلى ذلك، مع الاستحمام المتكرر، ستقل حكة الجلد، ولذلك سيكون من الممكن عدم استخدام مضادات الهيستامين في العلاج. ويساعد الاستحمام لطفل مصاب بالجدري على تقليل حكة الجلد

وفي هذه الحالة، يجب أن يكون استحمام الأطفال بالجدري المائي صحيحا، وذلك باتباع النصائح التالية:

يجب أن تكون درجة الحرارة مناسبة. ويجب ألا يكون الماء ساخنا جدا. وضعي في اعتبارك درجة الحرارة المثلى التي لا تزيد عن 37 و38 درجة مئوية، ولغسل طفلك بالجدري المائي، من الأفضل استخدام الماء النظيف فقط. ولا ينصح باستخدام منظفات مثل (الجل، الصابون، الشامبو) على الجلد المغطى بالطفح الجلدي. وإذا كانت الأم مهتمة بالوقت الذي يمكنك فيه غسل ​​الطفل بالصابون، فالوقت المناسب هو بمجرد أن تلتئم جميع الطفح الجلدي.

ويمكن أيضا إضافة مغلي الأعشاب، على سبيل المثال، البابونج.

ولا يمكنك فرك الجلد بالمنشفة، وإذا تم غسل الطفل في الحمام، يجب أن يكون الضغط ضعيفا. ويجب ألا يكون أخذ وقت طويل أثناء الاستحمام. ويكفي إبقاء الطفل في الحمام لمدة دقيقة إلى خمس دقائق. لا تفركي جلد الطفل بعد الاستحمام بمنشفة. ومن الأفضل لف جسم الطفل بملاءة أو حفاضة كبيرة بعد إزالة الفتات حتى يتم امتصاص الماء بالكامل. وفي هذه الحالة، يجب إرسال الحفاض أو الملاءة بعد ترطيب جلد الطفل للغسيل، مباشرة بعد الاستحمام، ويجب معالجة الجلد بمستحضر مطهر، وعلى سبيل المثال، غسول كالامين، ومحلول أخضر لامع أو علاج تسيندول. والأستحمام عند درجة حرارة 38 درجة مئوية مع إضافة مغلي الأعشاب يفيد الطفل بشكل أكبر أثناء الأصابة بجدري الماء.

تابع الصفراء عند الكبار الأعراض والأسباب وطرق العلاج

ما هي الأيام التي يمكن خلالها أن يقوم الطفل بالاستحمام؟

كقاعدة عامة، في الأيام الأولى من مظاهر جدري الماء عند الطفل، ترتفع درجة الحرارة بشدة وتزداد الحالة العامة سوءا. لهذا السبب في هذه الفترة لا يستحمون، ويمسحون بالمناديل المبللة. وينصح بالاستحمام الكامل بعد يومين إلى أربعة أيام من ظهور المرض، عندما تتحسن صحة الطفل، ويبدأ الطفح الجلدي الأول في أن يصبح مغطى بالقشور.

جدري الماء والاستحمام
جدري الماء والاستحمام

كم عدد المرات التي يمكن للطفل المصاب بهذا الفيروس الاستحمام فيها؟

لتقليل الحكة وحماية الجلد من العدوى وتخفيف انزعاج الطفل المصاب بجدري الماء، يمكن أن يكون الاستحمام متكررا، حتى 4-6 مرات في اليوم. فيعتبر الاستحمام طريقة جيدة لتنظيف بشرة الطفل من الأوساخ وتخفيف الحكة. وفي الوقت نفسه، يجب تركيز انتباه الوالدين على حقيقة أن ماء الاستحمام يجب أن يكون باردا.

ما هي طرق العناية بالطفل المصاب بهذا الفيروس؟

بمجرد اكتشاف هذا المرض، فمن الضروري اتخاذ تدابير معينة على الفور واتباع توصيات معينة:
قصي أظافرك جيدا لتجنب الاصطدام بجرح الالتهابات المختلفة. ومن المهم بشكل خاص إجراء ذلك للأطفال، لأنه من الصعب عليهم التحكم في أنفسهم في مثل هذه اللحظات. وإذا قمت بتمشيط الحويصلات الموجودة على الجلد، فمن الممكن أن تخترق الميكروبات، مما يؤدي إلى تطور العملية الالتهابية. ويجب علي الوالدين منع ذلك بأي وسيلة.

ويجب القيام بأهتمام خاص للطفل عند أصابته بجدري الماء. لا ينبغي أن تكون غرفة الطفل حار جدا. ويجب ألا يتعرق الطفل كثيرا، فسوف يزيد ذلك من ألم الطفل، ويؤدي ذلك إلي السبب في أن الطفح الجلدي سيبدأ في الحكة بقوة أكبر. لذلك، من الضروري إجراء تنظيف رطب للغرفة وتهويتها جيدا. وكل يوم يجب عليكي تغيير الملابس الداخلية وفراش الطفل. ويجب عليكي أختيار فقط الأقمشة القطنية التي لن تهيج بشرة الطفل.

ما هي مضاعفات جدري الماء؟

من غير المحتمل حدوث مضاعفات من جدري الماء، ولكنها ممكنة. وقد تشمل:
الالتهابات البكتيرية في الجلد والدم والأنسجة الرخوة.
التهاب الدماغ.
التهاب رئوي.
الإصابة بالجفاف.
تجلط الدم أو مشاكل الشفاء.
مشاكل في الكبد.

لقد قدمنا لك في هذا المقال ما هو جدري الماء، وهل من الممكن أن يقوم الطفل المصاب بجدري الماء بالاستحمام، والأيام التي يمكن خلالها أن يقوم الطفل بالاستحمام، وكم عدد المرات التي يمكن للطفل الاستحمام فيها.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد