سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها

0 41

سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها، يحدث عند الكثير من الإناث سواء أكانت متزوجة أو لا فترة انقطاع للدورة الشهرية بعد نزولها بيوم واحد. ولكن هذا ما يثير حيرة الفتاة وما هو سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها بعد هذا الانقطاع. وهل هذا الانقطاع بسبب مشاكل صحية أو بسبب التخصيب عند المتزوجات.

إقرأ أيضاً: فوائد الشمام للنساء والمرأة الحامل والمرضعة

خطر تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها

تأتي دورات الحيض العادية للنساء عند عملية التبويض كل 25-28 يوما. على الرغم من أن الفترة الفاصلة بين الدورات تكون خاصة لكل امرأة وقد تختلف. كما أنها تختلف خاصة خلال فترة البلوغ وانقطاع الطمث، ولكن على أي حال، يحدث الحيض مرة واحدة في الشهر إذا كانت المرأة تتمتع بصحة جيدة.

كما أنه إذا توقفت المرأة عن الحيض، وهو ما يسمى “انقطاع الطمث”، وهذا ما يحدث عند السيدات الكبار في السن. وهذا ما يؤكد على وصول المرأة إلى سن اليأس، كما أن حدوث انقطاع الطمث عند الفتيات يكون بسبب مشكلة صحية. أو حتى بسبب حمل إذا كانت متزوجة.

كذلك فإن وجود دورة شهرية منتظمة مؤلمة بشكل معتدل أو غير مؤلمة كل شهر هو علامة أكيدة على أن الخلفية الهرمونية طبيعية. وأن الجهاز التناسلي في حالة جيدة. كما ويتم ملاحظة الصورة المعاكسة إذا تم تسجيل الحيض غير المنتظم، أو تأخر الدورة الشهرية، أو حدوث فترات مؤلمة للغاية وشديدة. وهذا يدل على أنها تشير إلى أن مستوى هرمون واحد أو أكثر مرتفع للغاية. أو أن هذا الهرمون أو ذاك غائب تمامًا. كذلك إذا كنت تعانين من أي مشاكل صحية، أو إجهاد مزمن، أو سوء تغذية، أو مجهود بدني شديد، وتأخيرات متكررة في الدورة الشهرية، فلا ينبغي ترك مثل هذه المشاكل للصدفة (إذا كنت متأكدة من أنك لست حاملاً).

ما هو السبب الذي يؤدي الى انقطاع الدورة يوم وعودتها

إن حدوث تأخر في الدورة الشهرية أو انقطاع الدورة يوم وعودتها يعد من أهم علامات الحمل عند المتزوجات. أما أن حدوث هذه العلامات والأعراض عند الفتيات فإن هذا يؤدي إلى حدوث هاجس عند الفتاة. ولكن هناك الكثير من الأسباب التي سنعمل على توضيحها فيما يلي:

  • فترة الرضاعة الطبيعية: إن فترة الرضاعة الطبيعية من أهم العناصر المساهمة في عدم انتظام الدورة الشهرية عند الأم. كما أن في بعض الأحيان تنقطع الدورة عن الأم المرضعة بشكل كامل. ولكن هذا هو الطبيعي وذلك لارتفاع مستويات الهرمونات عندها.
  • استخدام موانع الحمل: هناك الكثير من الأمهات التي تعمل على تنظيم الأسرة بالاستعانة بموانع الحمل التي تساهم في حدوث إضطرابات ومشاكل في الدورة الشهرية عند الأم. ومن هذه الموانع التي يمكن أن تسبب المشاكل اللولب على سبيل المثال. أو الحبوب المانعة للحمل. أو الحقن. وذلك لأن كل هذه الموانع تعمل على حدوث ارتفاع أو نزول في الهرمونات الخاصة بالمرأة مما يسبب حدوث انقطاع في الدورة ليوم وعودتها.
  • الحمل: إن حدوث الحمل يعمل على انقطاع الدورة بشكل كامل، وذلك لانقطاع عملية الإباضة عند المرأة. وذلك عند التصاق البويضة الملحقة في جدار الرحم.
سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها
سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها


 طرق طبيعية لحماية الجسم من عدم انتظام الدورة الشهرية

يعد انقطاع الإباضة انتهاكًا لدورة الإباضة، ونتيجة لذلك لا تنضج البويضة. عادة ما يتم التعرف على المرض إذا استمرت هذه الظاهرة لفترة زمنية معينة. عادة ما تكون أكثر من ثلاثة أشهر متتالية.  كما أنه من العلامات الرئيسية لانقطاع الإباضة تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها. بالنسبة للمرأة غير الحامل في سن الإنجاب (بين 15-40 سنة). فإن الإباضة غير طبيعية وتعتبر السبب الرئيسي للعقم في حوالي 30٪ من المرضى في سن الإنجاب. قلة الطمث هو اسم آخر للدورات غير المنتظمة، ولكنها متواصلة تمامًا. وتتميز بفترة طويلة بين فترات الحيض، والتي تزيد عن 36 يومًا، أو عندما يحدث الحيض أقل من ثماني مرات في السنة.
هذا النمط المتوقع للإباضة والدورة الشهرية ناتج عن مجموعة محددة من التغييرات في عدد من الهرمونات الجنسية، وخاصة هرمون الاستروجين. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يوجد في جسم المرأة مجموعة كبيرة إلى حد ما من هرمون الاستروجين ، أهمها ثلاثة هي استراديول وإستريول وإسترون.

بالنسبة للعديد من النساء في سن الإنجاب، يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين إلى تأخير الدورة الشهرية أو عدم انتظامها. وبالتالي، فإن انقطاع الطمث عند الشابات هو أحد أكثر العلامات الخفية المؤكدة لنقص هرمون الاستروجين. وذلك مع وجود مصادر حديثة للسيطرة غير الطبيعية على هرمون الاستروجين، مثل السموم والأنظمة الغذائية غير الصحية.

يُعتقد أن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين قد لا يكون ناتجًا فقط عن عدم القدرة على إنتاج ما يكفي من الهرمونات الجنسية بسبب مشاكل هرمونية وراثية. ولكن في كثير من الحالات بسبب تأثير زيادة مستويات هرمون التوتر على الجسم. إذا كان لديك فترات غير منتظمة بشكل متكرر، فعليك محاولة تجنب التوتر. لأن   الهرمونات الجنسية تتأثر سلبًا بعوامل الإجهاد الأيضية والجسدية والنفسية.

الأسباب الأكثر شيوعًا لتأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها

على عكس الحمل وانقطاع الطمث، اللذان يوقفان الدورة الشهرية بشكل طبيعي، فإن الأسباب التالية لانقطاع الطمث وعدم انتظام الدورة الشهرية غير مرغوب فيها للغاية وتؤثر سلبًا على صحتنا، ولكن يمكن القضاء عليها.

1. زيادة مستويات التوتر

إذا كانت المرأة تعاني من ضغوط شديدة لفترة طويلة. فإن جسدها يبدأ في الحفاظ على الطاقة من خلال عدم إنتاج التبويض. إذا تعرضت المرأة لحدث صادم مفاجئ، فقد يتسبب ذلك في زيادة الضغط على الغدد الكظرية.

مما يؤدي إلى توقف هرمون الاستروجين والهرمونات التناسلية الأخرى (وهي حالة تسمى انقطاع الطمث تحت المهاد). عندما يكون لدى المرأة كمية غير كافية من هرمون الاستروجين. لا يمكن الحفاظ على الغشاء المخاطي للرحم في حالة طبيعي. ونتيجة لذلك، يتأخر الحيض.

تتساءل الكثير من الإناث عن سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها ولمااذا يحدث هذا؟ يتفاعل جسمك مع المواقف الطارئة وشديدة الحساسية. كما أن الراحة جيدة جدًا، والخصوبة مهمة جدًا، لكنها لا تزال ثانوية من حيث البقاء. كذلك  لدينا جميعًا آلية بقاء طبيعية فطرية تتضمن الإنتاج المستمر لهرمونات التوتر الحيوية، والمعروفة باسم استجابة “القتال أو الهروب”، مثل الكورتيزول والأدرينالين. الأدرينالين والكورتيزول هما الهرمونان الرئيسيان المسؤولان عن استجابة الجسم للتوتر، مما يساعدنا على الهروب من التهديدات (سواء كانت تهديدات حقيقية مفاجئة أو خيالية). هذه الهرمونات حيوية وأحيانًا مفيدة جدًا في مساعدتنا على الجري والتسلق وزيادة القوة وتجعلنا نتعرق وتنظيم معدل ضربات القلب، ولكن الكثير منها يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية.

لطالما أعطى الجسم الأولوية لإنتاج هرمونات التوتر التي تساعد على البقاء على قيد الحياة في المواقف الحرجة، معتبرا أن الهرمونات الجنسية ثانوية خلال الفترات التي يعتبرها صعبة. في حالة الإجهاد المزمن، هناك نقص في العناصر الغذائية، مثل الأحماض الأمينية التي تساهم في الأداء الطبيعي للناقلات العصبية، وهي لا تكفي لإنتاج ما يكفي من الهرمونات، لذلك على الجسم أن يختار بين هرمونات التوتر والهرمونات الجنسية، والأفضلية هي تعطى دائما للأول. في ظل ظروف الإجهاد المرتفع، مثل اتباع نظام غذائي أو نشاط بدني مرهق أو أحداث مشحونة عاطفياً، يمكن أن تؤدي جميع هذه المواقف إلى انقطاع الطمث مع فقدان الوزن أو بدونه.

2. حمية خاطئة تسبب انقطاع الدورة يوم وعودتها

يمكن للأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة والبروبيوتيك. ولكنها غنية بالمنشطات، أن تضغط على الغدة الدرقية والغدة الكظرية. على سبيل المثال، قد ترتفع مستويات الكورتيزول في حالة وجود العوامل التالية:

  • ارتفاع استهلاك السكر والدهون المهدرجة والإضافات الصناعية.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • انخفاض الأدرينالين. 

تتداخل المستويات المرتفعة من الكورتيزول مع الإنتاج الأمثل للعديد من الهرمونات المهمة الأخرى، بما في ذلك الهرمونات الجنسية. إذا استمر ارتفاع مستوى الكورتيزول لفترة طويلة، فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل في الجلد وتلف العظام والعضلات وكذلك أنسجة المخ. يمكن أن تؤدي دورة الكورتيزول العالية هذه إلى نقص البروتين، مما يؤدي إلى فقدان العضلات وهشاشة العظام.

إذا كنتِ تعانين من مشاكل في فترات الدورة الشهرية، تحققي من جودة الأكل. يجب عليك اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية. وخاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون (حتى الدهون المشبعة، والتي تعد مفيدة لحالتك) والبروتين. يمكنك أيضًا استخدام المكملات الغذائية عالية السعرات الحرارية إذا كنت تعاني من نقص الوزن وتفتقر إلى الأنسجة الدهنية.

في الختام نكون عبر موقعنا صحتنا قد ذكرنا سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها، والأسباب المؤدية لذلك، بالإضافة إلى العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بهذا النوع من الأمراض عند النساء، علاوة على ذلك فإنه قد تم ذكر أهم العوامل والأسباب لحدوث هذا المرض، كذلك كيف يتم تشخيص ومعرفة سبب انقطاع الدورة يوم وعودتها، وما هي أبرز النصائح لتجنب الإصابة به.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد