شلل الوجه النصفي الاسباب والاعراض وطرق العلاج

0 193

أسباب وأعراض وطرق علاج شلل الوجه النصفي.. قلة من الأشخاص قد يصابون بشلل نصفي في الوجه ولا يستطيعون أن يشعروا بأي أحساس في النصف المصاب من الوجه. كما وهناك أسباب عدة يكون لها دور في هذا الشلل. بالإضافة أنه توجد بعض العلاجات التي تساعد المريض في تحسين حالته. وفي مقالنا هذا وعبر موقع صحتنا سوف نوضح لكم أسباب وأعراض وطرق علاج لشلل الوجه النصفي

ما هو شلل الوجه النصفي ؟

 يحدث الشلل النصفي نتيجة التهاب عصب الوجه مما يؤدي إلى انضغاط وبالتالي خلل في عضلات الوجه. ومن الممكن أن يكون سببه عدوى تصيب العصب علاجه ليس مستحيل. كما وليس بالأمر الصعب فيوجد نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين الذين تعافوا من شلل الوجه النصفي. كما وتظهر أعراض شلل الوجه النصفي خلال شهر أو أقل ويدوم العلاج خلال عدة أشهر قد تصل إلى 6 أشهر.

ما هي أعراض شلل الوجه النصفي ؟

هناك أعراض عدة تحدث للفرد نتيجة إصابته بشلل نصفي في الوجه الذي ليس له عمر محدد وتكون هذه الأعراض مصحوبة مع ارتخاء في عضلات الوجه وهذا ما يبين للوجه وخاصة الفم والعين مظهر ملتوي. كما ولكن هذه الأعراض لا تدوم تختفي بعد بضع أسابيع من إصابة الفرد ويحدث هذا المرض نتيجة التهابات عصبية أو تورمات في الأعصاب المتصلة مع عضلات الوجه عند خضوع المريض للعلاج يحتاج أقصى حد 6 أشهر لكي يتعافى كلياً. ولكن ربما نواجه وجود حالات نادرة من الناس تبقى أعراض الشلل لديهم وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتخاء في عضلات الجانب المصاب بشكل سريع إلى أن يصل لخمول كلي فيها.  
  • المعاناة في القيام ببعض تعابير الوجه بسبب ارتخاء عضلات الوجه. 
  •  سيلان اللعاب.
  • ألم حول الفك أو في أذن المريض يحدث في الجهة المصابة من الوجه. 
  • زيادة الحساسية للصوت في الجهة المشلولة.
  • حدوث صداع في الرأس.
  •  فقدان حاسة التذوق.
  •  اضطرابات في نسبة الدموع واللعاب عند المصاب.

ما هي أسباب شلل الوجه النصفي؟

إن أسباب حدوث شلل الوجه النصفي ليس موضوع مؤكد ولكن قد توقع الأطباء أن سببه فيروسي أي أن الفرد معرض إلى الشلل النصفي عند إصابته ببعض الفيروسات سنذكر الأن  الأسباب وهي ما يلي:

  • ظهور بعض التقرحات الباردة والهربس التناسلي.
  •  الإصابة بجدري الماء والقوباء المنطقية.
  •  كثرة أعداد كريات الدم البيضاء المعدية.
  • الالتهابات الفيروسية التي تؤثر على الخلايا وتقوم بتقديمها. وجود أمراض بالجهاز التنفسي.

ظهور الحصبة الألمانية.

  •  النكاف. 
  •  الانفلونزا. 
  • مرض اليد والقدم والفم.

وهذا ما يظهر نتيجة انضغاط على العصب الواصل إلى الجانب المتضرر أو من خلال عدوى فيروسية تصيب نصف الوجه وهذا ما يؤثر ببعض الخلل في مفرزات الوجه من ناحية الدموع واللعاب والتذوق. 

ما هي مضاعفات الإصابة بشلل الوجه النصفي:

في أغلب الأحيان يكون الشفاء واختفاء الأعراض سريع ولا يزيد عن عدة شهور ولكن عند بعض الأشخاص تتطور عندهم الحالة مما يسبب مضاعفات خطرة عليهم ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  •  مشاكل معقدة المعالجة في العصب الوجهي.
  • حدوث إعاقة في نمو بعض الألياف العصبية ومن الممكن أن يحدث انقباض في أحد العضلات عند قيام الفرد بالتحكم بعضلات غيرها.
  • عند بهذا المرض في بعض الأحيان تكون العين الموجودة في الجهة المشلولة من الوجه تبقى مفتوحة مما يزيد احتمال الأضرار على القرنية وبالاضافة أنه يفقد للعين السائل الدمعي الذي يحميها وهذا ما يؤدي إلى إصابتها بالعمى الجزئي وممكن أن يكون كلي.

ما هي طرق معالجة شلل الوجه النصفي؟

هناك عدة طرق لمعالجة هذه الحالة الصحية يمكن اللجوء إليها وتشمل العلاج عن طريق الأدوية أو طبيعياً أو جراحيا وممكن أن نلجأ إلى العلاجات المنزلية البسيطة سنوضح كيفية العلاج.

  • العلاج الأدوية:

يمكن للطبيب وصف بعض الأدوية تبعاً للحالة عند المريض وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  • المضادات الفيروسية؛ هذه المضادات لا تعطي نتيجة فعالة عند أخذها بمفردها فقد يوصف الطبيب للمريض مع هذه المضادات بعض الأدوية المتضمنة الستيرويدات.
  • دواء الأسيكلوفير يؤخذ بالإضافة إلى مضادات الالتهاب عندما تكون الحالة المرضية صعبة الشفاء.
  • الكورتيكوستيرويدات وهي مضادات للالتهاب عالية التركيز وتساعد في تخفيف الانتفاخات والتورمات للعصب التي تظهر على الجانب المتضرر ويكون مفعول هذه الأدوية أفضل عند البدء بالمعالجة مبكراً.
  • العلاجات الطبيعية:

يمكن في هذا العلاج أن نلجأ معالجة فيزيائية وهي القيام ببعض التمارين التي تساعد عضلات الوجه أن ترتخي وبالتالي تخفف من أي انقباضات أو تقلصات حاصلة في النص المتأذي من الوجه.

  • العلاج الجراحي:

العمل الجراحي لا يفضل في هذه الحالات لأنه من الممكن أن يؤدي إلى ترك مشاكل خطيرة ومنها إصابة الفرد بمشاكل سمعية يمكن أن تفقده حاسة السمع للمدى الطويل لذا يفضل اتباع علاجات أخرى ولكن من الممكن الخضوع لعلاج جراحي تجميلي فقط يساعد في تصحيح الأخطاء التي حدثت بسبب الإصابة بالمرض.

  • العلاجات المنزلية:

ربما يستطيع الفرد علاج نفسه في المنزل مما يتطلب ذلك اتباع ما يلي:

  • المحافظة على سلامة العين التي تبقى مفتوحة من خلال ترطيبها بمراهم وقطرات.
  • يجب عند الخروج من المنزل في فترة النهار خصيصاً ارتداء النظارات لحماية العين من أي غبار أو أشعة شمس والتعرض لأي إصابة.
  • أخذ مسكنات الآلام يساعد في تخفيف الألم الذي يحدث ومنها أدوية الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين و أدوية الاسبرين.
  • اللجوء إلى تدليكات وتمارين لتنشيط العضلات وعدم انقباضها أو تقلصها وذلك باتباع إرشادات المعالج الفيزيائي.

وفي الختام نتمنى أن نكون قدمنا المعرفة اللازمة حول أعراض ومسببات ومضاعفات الشلل النصفي للوجه. كما وضحنا طرائق عدة لمعالجة هذا المرض من خلال اتباع علاجات دوائية أو طبيعية أو جراحية. كما ذكرنا العلاج الذي يمكن اتباعه في المنزل وهو أمر سهل ولا يتطلب مجهود كبير من الفرد. ونتمنى لكم جميعاً من فريق موقع صحتنا الصحة والسلامة الدائمة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد