صوم الحامل بتوأم ما هي المخاطر المحتملة؟

0 156

صوم الحامل بتوأم كثير من الأسئلة التي تطرح في رمضان وخصوصاً تأتي من الحامل.  بما أن الأم الحامل تحتار كثيراً. إن كان بأمكانها الصوم دون ظهور تأثير أو خطر على صحتها وجنينها. كونها تختلف الوجهات في هذا الموضوع وحول كيفية صوم الحامل بتوأم. كما لذلك عند دخولنا هذا الشهر الكريم سوف نقوم عبر موقع صحتنا بالتحدث عن صوم الحامل بتوأم. وسنقدم بعض النصائح التي يجب على الحامل بتوأم اتباعها لكي تحافظ على بقاء صحتهما بسلام.

هل صوم الحامل يسبب مشاكل لها على صحتها؟

يكون الحمل بتوأم هو حمل الأم بجنينين في مرة واحدة وهناك أشكال للحمل بتوأم. ومنها التوأم الأخوي والتوأم المتطابق ويكون هذا أقل حدوث عند أغلب الأمهات. 

كما نسمع من بعض السيدات أن صوم الحامل بتوأم قد يكون نافعاً لصحة الأم الحامل. كون أنه يبعدها عن احتمالية تعرضها للسمنة التي تكون سبباً لكثير من المشاكل والأمراض. وذلك لأنه يساعد في تقليل نسبة الدهون في جسمها. 

كما ولكن عندما تكون صحة الحامل ليست جيدة وتعاني من بعض المشاكل فمن الممكن أن يسبب الصوم عندها تدهوراً في صحتها وكثير من المشاكل التي تصيبها وجنينها. لذلك يقوم الطبيب الذي يتابع صحتها بإنهائها عن الصيام. لكي لا يسبب لها أي خطر على حملها عند توقفها عن تغذية نفسها وشربها للسوائل المفيدة لها لفترات طويلة.

هل الصوم للحامل بتوأم آمن؟

إن صوم الحامل بتوأم يعد من التحديات التي تواجهها الأم والتي تراهن بها على صحتها وصحة أجنتها. لذلك الكثير يفضل بعدم الرهان والصوم عندما تكون الأم حامل بتوأم

كون الأم تتبع نظام غذائي وتأخذ من الغذاء المفيد والذي يحتوي على السعرات الحرارية كميات مضاعفة عن الحامل بطفل. فلهذا السبب يقوم الطبيب الذي يتابع صحتها من بداية الحمل. بإعطائها النصائح الخاصة بتغذيتها وكميات السعرات والفيتامينات والعناصر الأساسية التي يجب أن يحصل جسمها عليها بشكل كافي.

ما هي المخاطر الصوم للحامل بتوأم؟

عندما تقوم الحامل بتوأم بالصيام وعدم خضوعها لنصائح طبيبها فإنها تقوم بأحداث خطر على صحتها وصحة أجنتها لأن صحتها لا تتحمل أن تصوم وتمنع نفسها عن الطعام والشراب لساعات. كما أنها تحتاج كميات إضافية عن المعتاد لتعطي جنينين من غذائها. وهذا هو السبب الرئيسي لحدوث المخاطر على صحتها. فمن أهم هذه المخاطر التي من الممكن أن تواجهها ما يلي:

  • الزيادة في أعراض الحمل:

تظهر أعراض الحمل بشكل أكبر على الأم الحامل بتوأم عندما تقوم بالصيام رغم تحذيرها من عدم الصوم. ومن أهم هذه الأعراض الإصابة بالتعب والإرهاق وشعورها الدائم بالغثيان والدوار والإحساس بالصداع طيلة الوقت. وهذه الأعراض تصيبها لأن جسمها لا يحتوي على ما يكفي لصحتها وصحة أجنتها من المعادن الأساسية والفيتامينات التي تحتاجها لكي تمنحها بعض الطاقة لتعويض النقص الحاصل لها وتساعدها على إتمام الحمل.

  • الإصابة بسوء التغذية:

بشكل عام تكون الحامل بتوأم مهددة بالإصابة بسوء التغذية وتصبح أكثر عرضة عند قيامها بالصوم ومنع نفسها من أخذ ما يكفيها من الأغذية والسوائل التي تقويها على الحمل وتمنح أجنتها النمو بشكل جيد. بالإضافة لعدم تعرضهم لأي مشاكل فعند صومها وعدم حصولها على ما يقومي صحتها قد تصاب بسوء تغذية. والتي تؤدي لإصابتها بكثير من الأمراض التي تضر صحتها ومنها:

  •  انخفاض ضغط الدم.
  •  الأنيميا.
  •  وأمراض عدة أخرى.

  • ضعف في نمو الأجنّة:

لكي ينمو الأجنة بطريقة صحيحة يجب على الأم الحامل أن تتبع أنماط التغذية الجيدة. كما يجب عليها أن تأخذ ما يكفي من الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات والعناصر التي تقوي صحتها وتمنح أجنتها النمو السليم. لذلك عند صوم الحامل بتوأم لا تحصل الأجنة على الغذاء المناسب وهذا يسبب لديهم مشاكل في النمو.

  •  الانخفاض في وزن الأجنة عند الولادة:

إن صوم الحامل بتوأم فعندما لا تحرص الحامل على أخذ جميع النصائح واتباع النظام الغذائي الذي يمنح أجنتها النمو السليم. فهذا ايضاً يتسبب بولادتهم بوزن قليل مقارنتاً مع وزن الأجنة التي تكون حاصلة على جميع العناصر الغذائية لنموها بشكل طبيعي. فهذه المشكلة ممكن أن تحدث عند صوم الحامل لساعات طويلة.

لدينا أيضاً العديد من الأمراض التي تعفي الحامل من الصوم والتي تعرض صحة الحمل لمشاكل ومنها ما يلي:

  •  مشاكل الرئة.
  •  مرض السكري. 
  •  أمراض الكلى.
  •  مشاكل المسالك البوليّة.
  •  حالات تسمّم الحمل.

أهم النصائح للحامل بتوأم

إن الحمل بتوأم يوجد عليه مخاطر يمكن أن تصيب الأم وأجنتها ولكن أصبح لدينا العديد من النصائح التي في حال اتبعتها الحامل بشكل صحيح تكون صحتها وصحة أجنتها جيدة. فمن هذه التعليمات التي يجب التقيد بها ما يلي:

  • الفحص الطبي المبكر:

يجب الخضوع لفحص مبكر للحمل ومتابعة الحالة الصحية للحامل وأجنتها بشكل مستمر كل شهر. وذلك لعلاج أي مشكلة قد تحصل أثناء الحمل بوقت مبكر لأن العلاج المبكر يعطي نتائج أفضل.

  • التغذية:

إن التغذية الصحيحة والمتنوعة والتي تحتوي على جميع العناصر والفيتامينات الضرورية للحوامل والأجنة من الأمور الهامة. كما والتي يجب اتباعها لكي لا تتعرض الأم الحامل لمشاكل وأمراض الكلى وغيرها التي تنتج عن سوء التغذية مثل خطر الإصابة بفقر الدم والبروتين والفيتامين الضروري لصحتها وصحة أجنتها.

وهكذا قد نكون وصلنا لختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن صوم الحامل بتوأم وما هو الحمل بتوأم. وكما أن للحامل بتوأم مخاطر عديدة على صحتها وصحة أجنتها لذلك يفضل البعد عن الصوم. وذلك أثناء الحمل لكي لا تصاب صحة الحمل بأي ضرر. كما ويجب اتباع نصائح الطبيب المتابع للحمل في كل أمر يخص الحمل. وكما نعلم أن الحمل بتوأم يتطلب رعاية خاصة أكثر من الحمل بجنين واحد لذلك قدمنا بعد النصائح التي يجب على الحامل الحرص عليها. ونتمنى لكم من فريق موقع صحتنا أن تكونوا حرصين بما فيه الكفاية على صحتكم والأجنة وندعوا لكم بالصحة الدائمة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد