علاج التهاب السحايا الفيروسي

0 54

الكثير من الناس قد يحتاجون لمعرفة علاج التهاب السحايا الفيروسي، وهو من الأمراض التي يسببها الفيروس. حيث أن التهاب السحايا الفيروسي هو عبارة عن تورم أو التهابات في الأنسجة المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي، كما يعتبر هذا المرض من أكثر أنواع التهاب السحايا شيوعاً. دعونا نلقي نظرة عن أسباب المرض وطرق العلاج ضمن مقالنا هذا عبر موقع صحتنا.

أسباب التهاب السحايا الفيروسي

لهذا المرض عدة أسباب، وعدة فيروسات تسبب هذا المرض . نذكر منها :

  • تعد الفيروسات المعوية السبب الأكثر شيوعًا لهذا المرض في العالم. نتيجة لذلك أغلب المرضى المصابين بفيروسات معوية من الممكن أن يصابوا بالتهاب السحايا الفيروسي.
  • فيروس النكاف (Mumps virus)
  • الهربس، فيروس إيبشتاين بار، فيروس النطاقي الحماقي
  • فيروس الحصبة
  • الفيروس المسبب للأنفلونزا
  • فيروس التهاب المشيمة اللمفاوي
  • فيروس Arboviruses، ويعد هذا مشابه لفيروس غرب النيل

و من الممكن أن يكون احد مسببات هذا المرض أيضاً تحسس بعض الناس تجاه أنواع معينة من الأدوية .

عوامل خطر التهاب السحايا الفيروسي

يمكننا اعتبار أن جميع الناس عرضة للإصابة بهذا المرض. ومع ذلك، فإن بعض الفئات يمكن أن تكون لديهم مخاطر أعلى تجعلهم معرضين للمرض:

  • الأطفال الصغار تحت سن الخامسة
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة، الناتجة عن بعض الأمراض، على سبيل المثال: السكري .أو نتيجة تناول بعض الأدوية، مثال على ذلك: تناول الجرعات الكيماوية

بالتالي يجب على الفئات المحددة الأعلاه توخي الحذر بشكل كبير.

أعراض التهاب السحايا الفيروسي

تختلف أعراض هذا المرض باختلاف الفئات العمرية التي يصيبها المرض. ولذلك سنذكر الأعراض الشائعة لكل فئة عمرية:

الأعراض الشائعة عند الأطفال حديثي الولادة

  • الحمى
  • التهيج
  • فقدان الشهية
  • النعاس والنوم الطويل
  • الخمول، الناتج عن نقص الطاقة

الأعراض الشائعة عند الأطفال والبالغين

  • حمى
  • صداع في الراس
  • تصلب في الرقبة
  • حساسية العيون للضوء
  • النعاس و النوم الطويل
  • الغثيان
  • التهيج
  • التقيؤ
  • فقدان الشهية
  • الخمول، الناتج عن نقص الطاقة

معظم المصابين بالمرض وهو خفيف قد يتحسنون من تلقاء نفسهم في غضون 7 إلى 10 أيام. في بعض الأحيان قد تتشابه الأعراض الأولية لهذا المرض مع أعراض التهاب السحايا الجرثومي. ولكن التهاب السحايا الجرثومي هو أشد خطراً، والسبب في ذلك هو المضاعفات الناتجة عن هذا المرض، على سبيل المثال: تلف الدماغ أو فقدان السمع.

و في جميع الحالات ننصح الأشخاص بمراجعة الطبيب فور الشعور باحتمال الإصابة لنفسه أو لطفله. حيث يمكن للطبيب تحديد الإجراءات الصحيحة واللازمة.

تشخيص مرض التهاب السحايا

تشخيص التهاب السحايا الفيروسي
تشخيص المرض

حتى يقوم الأطباء بتشخيص المرض، يطلبون إجراء اختبارات محددة من الشخص المشتبه بإصابته بهذا المرض. من هذه الاختبارات:

  • مسحة عن طريق الأنف أو الحلق
  • أخذ عينة من البراز
  • القيام بزراعة الدم
  • البزل القطني: وهي عبارة عن أخد عينة عن طريق سحب السوائل من حول الحبل الشوكي. و نتيجة هذا الإختبار هو النتيجة الأكثر دقة لتشخيص المرض.

علاج التهاب السحايا الفيروسي

علاج التهاب السحايا الفيروسي
علاج المرض

يمكن القول أنه لا يوجد في الحالة العامة علاج محدد لهذا المرض بالتحديد، والسبب في هذا هو أن عادةً ما يتعافى معظم المصابين بالتهاب السحايا الفيروسي الخفيف تمامًا خلال 7 إلى 10 أيام دون علاج. ولكن في بعض الحالات قد تساعد الأدوية المضادة للفيروسات الأشخاص المصابين بالتهاب السحايا الناجم عن فيروسات مثل فيروس الهربس والأنفلونزا.

يجب الملاحظة أ، المضادات الحيوية غير مفيدة في علاج الفيروسات، ونتيجة لذلك لا يمكن اعتبارها طريقة لعلاج التهاب السحايا الفيروسي. ولكن المضادات الحيوية تحارب البكتيريا، لذا فهي مهمة جدًا عند علاج التهاب السحايا الجرثومي، وليس هذا النوع من السحايا. وقد يحتاج الأشخاص الذين يصابون بمرض شديد، أو المعرضين لخطر الإصابة بمرض شديد، إلى رعاية في المستشفى.

ولكن في الحالة العامة لا مانع من :

أخذ قسط من الراحة للجسم، تناول كميات كبيرة من الماء، تناول المسكنات لخفض الألم (عند الحاجة).

الوقاية من التهاب السحايا الفيروسي

لا توجد لقاحات متوفرة للحماية من الفيروسات المعوية غير شلل الأطفال، والتي تعد السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب السحايا الفيروسي. ولكن لنعطيك أفضل الطرق للمساعدة في حماية نفسك والآخرين من هذا المرض:

  • قم بغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل ، خاصة بعد تغيير الحفاضات أو استخدام المرحاض.
  • تجنب الاتصال الوثيق، على سبيل المثال: اللمس والمصافحة مع المرضى.
  • قم بتنظيف وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها باستمرار.
  • التزم المنزل عند الشعور بالمرض. و لا ترسل أطفالك الى المدرسة عند الشكل في المرض.

يوجد بعض اللقاحات التي من الممكن أن تفيدك قليلاً في الوقاية من هذا المرض. على سبيل المثال: لقاح الحصبة، والنكاف، الجدري المائي، و الإنفلونزا. وهذه من اللقاحات المهمة في جميع الأحوال، لذلك تأكد من أخذك اللقاحات أنت وطفلك في الأوقات المحددة.

مقالات ذات صلة: كيف ينتقل مرض السحايا وما أسباب التهاب السحايا

الفرق بين التهاب السحايا الفيروسي والبكتيري

تحدثنا عن التهاب السحايا الفيروسي، لنلقي نظرة سريعة على التهاب السحايا البكتيري:

التهاب السحايا الجرثومي أقل شيوعًا من التهاب السحايا الفيروسي ولكنه أشد خطراً، ولكن لا يزال من الممكن أن يحدث لأي شخص في أي عمر.

يمكن أن تسبب العديد من البكتيريا المختلفة التهاب السحايا ولكن الأكثر شيوعًا في جميع أنحاء العالم هي المكورات السحائية، المكورات الرئوية، المستدمية النزلية.كما يمكن أن يحدث التهاب السحايا الجرثومي جنبًا إلى جنب مع تعفن الدم، وهو الشكل الأكثر تهديدًا للحياة من المرض وغالبًا ما ينطوي على غزو البكتيريا للدم أيضًا. بالإضافة الى أنه يمكن أن يحدث الإنتان مع التهاب السحايا الجرثومي أو بدونه.

التهاب السحايا الجرثومي والإنتان من الأمراض الخطيرة التي تهدد الحياة. و غالبًا ما تكون الأعراض الأولى غير محددة وتشمل الحمى والقيء والشعور بالإعياء. كما تظهر أحيان آلام الأطراف ، والجلد الشاحب ، وبرودة اليدين والقدمين قبل ظهور الطفح الجلدي ، وتيبس الرقبة ، وكراهية الأضواء الساطعة والارتباك.

تحدثنا في هذه المقالة عن التهاب السحايا الفيروسي، وأسباب المرض والأعراض وطرق العلاج. كما سلطنا الضوء قليلاً على التهاب السحايا البكتيري. لقراءة المزيد من المعلومات قم بزيارة موقعنا الخاص.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد