علاج بروز السرة بعد الولادة

0 129

علاج بروز السرة بعد الولادة لنشرح لكم اليوم في مقالنا كل ما يخص أعراض بروز السرة، بالإضافة إلى الأسباب التي تؤدي لبروز السرة. من خلال موقع صحتنا. أهم ما يكون في بال الأم في مرحلة ما بعد الولادة، هي معرفة الأساليب الصحيحة لحماية طفلها من أي أمراض. سنختار اليوم موضوع الذي يكون مرافق للمولود باللحظات الأولى من الولادة، وتكون الأسئلة من قبل الأمهات حديثي الولادة كثيرة. وهو منطقة السرة وما يتعلق بها.

أسباب بروز السرة بعد الولادة

يعد شكل السرة البارزة والتي تكون محاطة بانتفاخ مع احمرار لتلك المنطقة، من أهم الملاحظات التي تدل على حالة الفتق السري. وهو عادةً يحصل للأطفال الرضع، من أهم أسباب البروز هو ضعف جدار عضلات البطن أو عدم اكتمال الإغلاق التام لفتحة عضلات البطن أثناء قيام الطبيب بقطع الحبل السري، الذي كان السبب في تقديم الغذاء للجنين.

أكثر الأطفال المعرضون للإصابة بالفتق السري، هم الذين يعانون من الوزن القليل بعد الولادة، أيضاً الذين يولدون في وقت مبكر عن موعد الولادة الطبيعية. حيثما جنس المولود لا علاقة له بتحديد الإصابة بالفتق السري. بينما يعتبر الفتق السري غير معروف ومحدود فقط بالأطفال الرضع وأيضا الكبار. من أهم الأمور التي تسبب بروز السرة أي حدوث الفتق لدى الكبار هي كالتالي:

  • الوزن الزائد.
  • وجود أمراض تنفسية تسبب السعال الشديد.
  • بالنسبة للنساء الحمل المتكرر.
  • إذا كان لديك جرح قديم من عملية جراحية مكانها البطن.

بعد معرفة أسباب بروز السرة، لابد أنك تبحثين أيضا عن علاج بروز السرة بعد الولادة لدى طفلك. لنكمل المقال سويةً.

أعراض بروز السرة بعد الولادة

من أهم الأعراض المسببة لبروز السرة هي حالة الفتق السري، مع مراقبة الأم لوضع منطقة السرة عند الرضيع، تلاحظ وجود نتوء أو بروز حول المنطقة. يظهر عادةً عند بكاء الطفل أو عند المغص، حالة الخروج أو الضحك. عادةً هذا البروز لا يلاحظ في حالة الراحة أو النوم على الظهر لدى طفلك. ذكرناً سابقاً أن حالة الفتق السري عند الرضيع هي غير مؤلمة. ولكن في الحالات التي يصبح فيها الألم واضح لدى الطفل من خلال لمس المنطقة، أو حدوث حالة تقيئ مفاجئة ومتكررة أيضاً تغيير في لون المنطقة مع ازدياد في الحجم الفتق. وهنا يجب استشارة الطبيب.

كيف يتم تشخيص بروز السرة؟

في الحالة الطبيعية يجب مراجعة الطبيب في الفترة الأولى بعد الولادة للاطمئنان على حالة المولود. عند مراجعة الطبيب بخصوص بروز السرة، إذ أنه يعتمد بدايةً على الأعراض التي تلاحظها الأم ثم يقوم بالفحص سريرياً. يحاول عندها من فحص النتوء ومعرفة حجمه إذا كان ضمن الطبيعي أو لا. بعد ذلك يقوم الطبيب بدفع ذلك الفتق إلى داخل منطقة البطن. بينما في بعض الحالات التي يكون فيها الفتق محتجز أي يأخذ اللون الأزرق السبب في ذلك عدم وصول الدم أو الأوكسجين، إلى تلك المنطقة وهنا بحاجة إلى التدخل الجراحي وإلا سوف تؤدي هذه الحالة إلى إصابة المولود بالتسمم. قد يكون هناك حالة وسطية أي فقط للتأكد أنه لايوجد حالة خطرة تستتدعي العمل الجراحي. يخضع المولود إلى بعض التحاليل مع الأشعة السينية.

علاج بروز السرة بعد الولادة

هناك علاج طبيعي أي أنه يغلق الفتق السري لوحده بعد مرور أسبوعين على الأكثر من الولادة. وفي بعض الحالات يستدعي وجود الطبيب من أجل القيام بالضغط على منطقة الفتق لتدخل داخل منطقة البطن، ومن غير المحبب القيام بذلك من قبل الأم، وعدم اتباع عادات قديمة خاطئة كوضع قطعة نقدية على سرة الرضيع، ظناً أنها تعالج الفتق بل على العكس تتسبب بنقل البكتيريا والجراثيم. أو استخدام الرباط لا جدوى في ذلك لأنه عند فك الرباط يعود النتوء للبروز من جديد. أما المرحلة الأخيرة هي الجراحة وهي عند تتطور حالة الفتق بالحجم والألم والمدة لدى الرضيع. العملية الجراحية عبارة عن تخدير موضعي ثم يقوم الطبيب بإحداث شق صغير في منطقة السرة، ويقوم بإعادة الأمعاء إلى داخل البطن ويقوم بإغلاق المنطقة. ومن غير المحتمل أن يعود الطفل للإصابة بالفتق السري بعد العميلة. بعد الانتهاء واطمئنان الطبيب على حالة المولود تستطيعين العودة إلى المنزل مباشرةً.

ماهي مشاكل السرة؟

من المعروف عن منطقة السرة لدى الرضيع أنها تأخذ كامل اهتمام الأم، ومع كذلك هناك بعض المشاكل منها:

  • نزيف السرة يعتبر من المشاكل الشائعة ممكن أن يكون بسبب المشبك أو الرباط المستخدم.
  • وجود نقاط من الدم من سرة المولود على الثياب وذلك بعد سقوط السرة، يعتبر أمر معقول لحد واحد وعشرون يوم.
  • فتق السرة.
  • التهاب السرة ممكن يسبب حالة تسمم في دم الطفل نتيجة انتقال بكتيريا للسرة.

نزول دم من سرة المولود

ممكن أن تكون من أهم المشكلات، ذلك لأن من الممكن أن يكون نزول الدم بسيط أو مسبب النزيف. بالنسبة لخروج الكمية البسيطة من الدم لها عدة أسباب، منها احتكاك الحبل السري بالملابس الداخلية للطفل، أو الاحتكاك بالخفاض أثناء التغيير. ربما يكون هناك التهاب بسيط أو بداية ظهور لحمية السرة. أيضاً عند وقوع السرة يحدث نزول لبعض قطرات الدم على ملابس الرضيع. لحد هنا الحل بسيط وهو عبارة عن الاهتمام بتلك المنطقة من حيث التعقيم بشكل مستمر و أن تكون أيدي الأم نظيفة دائماً. أما الشكل الثاني وهو ما يشبه النزيف أول مرة ممكن تصيب الرضيع وهي بعد الولادة مباشرة ً وذلك بعد قطع الحبل السري له واستخدام مشبك رديء. أما الشكل المرضي عندما يكون الطفل مصاب ببعض أمراض الدم مثل الهيموفيليا. وهنا يقوم الطبيب بالضغط لمدة خمسة عشر دقيقة لتوقف النزيف وإذ لم يتوقف يقوم الطبيب بإعطائه فيتامين ك ثم يبدأ بالفحوصات الطبية اللازمة ليحدد نوع المرض.

مع اختتام المقال نتمنى أن نكون قدمنا المعلومات الطبية التي تفيد الأم في معرفة ما تريد عن علاج بروز السرة بعد الولادة، كيفية التعامل مع هذه الحالة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد