علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية

0 165

علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية، هناك الكثير من الأطفال الذين يعانون من علامات عدم الشبع من وجبات الرضاعة الطبيعية التي يتلقونها. كما أنه في بعض الأحيان يكون هناك مشاكل لدى الطفل. ولذلك لا يمكنه أن يحصل على حاجته من الحليب المغذي له.

أسباب عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية

هناك العديد من الأسباب التي يجب أن تفهم حيال طبيعة حليب الثدي حتى تتمكن الأم من معرفة أسباب علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية. كما أن هذا ينقسم إلى قسمين:

يتلقى الرضيع حليبًا أوليًا في بداية الرضعة.حيث يكون قوامه خفيف ويميل إلى اللون الأبيض، ويحتوي على كمية كبيرة من الماء لتزويد الرضيع بالسوائل التي يحتاجها جسمه حتى لا يشعر بالعطش. كما ويتم إنتاج الحليب الدسم بعد نزول الحليب الخفيف. كذلك يعد الحليب الدسم له لون أصفر شاحب وملمس سميك.

كما أن الحليب الذي ينزل بعد الحليب الخفيف يكون مشبع ويحتوي على الدهون والبروتينات والكالسيوم وجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل للنمو.

ويستغرق الأمر من 10 إلى 15 دقيقة حتى يصبح الحليب الخلفي “الدسم” جاهزًا. كذلك قد تسرع في حصول طفلك على الحليب، وبعد خروج الحليب الأمامي “الخفيف” من الثدي الذي تستخدمينه في الرضاعة، ثم تضعي طفلك على الثدي الثاني، ويحصل منه أيضًا على الحليب الأمامي، دون الوصول إلى الحليب الخلفي. ولهذا السبب تظهر علامات عدم الشبع عند الطفل من الرضاعة الطبيعية.

إقرأ أيضاً: متى يكون حليب الأم غير مشبع

علامات عدم شبع الرضيع من الرضاعة الطبيعية

هناك الكثير من الممارسات غير الصحيحة التي يمكن أن يقوم بها الطفل وهذا ما يدلل على علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية. ومن هذه الممارسات ما يلي:

  • إن كثرة البكاء عند الطفل هي من أحد أهم العلامات التي تدل على عدم الشبع من الرضاعة الطبيعية.
  • تعد عدم الإخراج من أبرز المشاكل عند الطفل وعدم قدرته على التبول أيضاً. دليل على عدم تمتعه برضاعة طبيعية كافية.
  • يوزن الطفل مرة كل شهر في أعوامه الأولى. وذلك للإطمئنان على صحة الطفل. ويعد عدم زيادة الوزن بالشكل الطبيعي دليل على سوء التغذية.
  • كذلك يعد شحوب الوجه. وتغير ملامح الطفل من الوردية إلى الصفراء علامة واضحة من علامات عدم الشبع من الرضاعة الطبيعية.
  • النوم المتقطع. ويعد هذه العلامة من أكثر العلامات المزعجة عند الأم وذلك لأنه يقلل ساعات الراحة عند الطفل. وعند الأم.
  • كما تعد الهرولة إلى ثدي الأم من أكثر العلامات وضوحاً على عدم شبع الطفل من حليب الأم.

علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية
علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية

كيف أعرف أن حليبي يشبع طفلي

هناك الكثير من العلامات التي تدل على أن طفلك قد شبع. وهذه العلامات التي تطمئن الأم وتجعل من الرضاعة الطبيعية، من أفضل الوسائل التي تستخدم في إطعام الطفل. كما أن استخدام الطرق الصحيحة في الرضاعة من أفضل الوسائل التي توصلك إلى الهدف من أجل اعطاء الرضيع وجبة مشبعة ولذيذة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأم أن تعمل على إرضاع الطفل لمدة حدها الأدنى 10 دقائق، أو 15 دقيقة. حتى يتمكن الطفل من أخد الحليب الدسم الذي يحتوي على كل المعادن، والبروتينات. والتي تعمل على إعطاء الطفل وجبة دسمة وكافية له. وتعمل على تهدئته لفترة طويلة. مما يكسب الطفل أيضاً نوماً هادئاً.

علامات شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية

في الأيام الأولى بعد الولادة، عندما تبدأ الرضاعة للتو، لا يكون لدى النساء دائمًا ما يكفي من الحليب، لكن هذا ليس مخيفًا. إذا كنت تضع الطفل بانتظام على الثدي، فسوف تزداد الرضاعة وتعود إلى طبيعتها. ومع نقص الحليب، تبدأ الأمهات الشابات في الذعر وتحويل الطفل إلى الحليب المصنع. 

ولكن في هذه الحالة لا يسمح للأم الشابة أن تقوم باتخاذ مثل هذا القرار لأنه يعمل على إلحاق الضرر بالطفل. وذلك لأن الطفل في الشهر الأول لا يحتاج إلى الكثير من الطعام. ولكن ما على الأم إلا أن تقوم بإرضاعة بانتظام. ومن أهم علامات الشبع ما يلي:

  • نوم طويل هادئ للطفل.
  • مظهر من مظاهر النشاط أثناء الاستيقاظ (لا يثبط الطفل ونادراً ما يبكي).
  • زيادة الوزن، عادة ما يكتسب المولود الجديد حوالي 500 جرام شهريًا.
  • عدد كاف من أعمال التبول. إذا كان الطفل ممتلئًا ويعمل عمليات الإخراج بسهولة، فإنه يبلل من 10-12 حفاضة يوميًا.
  • حركات الأمعاء المنتظمة. يحدث إفراغ الأمعاء عادة بعد كل رضعة، وهذا يشير إلى امتصاص الجسم الطبيعي للطعام. وتجدر الإشارة إلى أن لون براز الطفل أخضر داكن أو أسود لأول 3 أيام بعد الولادة. إذا كان يتحول إلى اللون البني المصفر لمدة 3-4 أيام، فإن المولود الجديد يحصل على ما يكفي من الطعام. عندما يمتد إطلاق البراز الأسود الداكن لمدة طويلة تصل لمدة 5-10 أيام، فقد يشير ذلك إلى سوء تغذية الطفل، ويجب وضع الطفل تحت المراقبة في هذه الفترة.
  • رد فعل هادئ على اللهاية أو الدمية. يمكن للطفل الجائع أن يمص إصبعه، وينقض على مصاصة، ويتفاعل بحدة مع صوت ورائحة أمه.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأم الأخد بعين الاعتبار أن أي خلل أو أي مرض يصيب الطفل في مثل هذا السن يجب أن لا يستهان به. وأن يؤخد على محمل الجد. خوفاً من حدوث أي مضاعفات للطفل.

في الختام نكون عبر موقعنا صحتنا قد ذكرنا أهم علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية وطرق العلاج، والأسباب المؤدية لذلك، بالإضافة إلى العوامل التي تزيد من خطورة الإبتعاد عن الرضاعة الطبيعية، علاوة على ذلك فإنه قد تم ذكر أهم العوامل والأسباب لحدوث هذا الخلل عند الأطفال، كذلك كيف يتم تشخيص هذا الخلل عند الطفل الرضيع وما هي أبرز النصائح لتجنب الإصابة بها.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد