فيروس الورم الحليمي البشري الأسباب والأعراض

0 48

سنذكر لكم في هذا المقال عن فيروس الورم الحليمي البشري وما هي أسبابه والطرق العلاجية للتخلص منه. حيث تعد عدوى فيروس الورم الحليمي واحدة من أكثر الأمراض الفيروسية شيوعًا.

بالإضافة إلى ذلك تعد أمراض الأعضاء التناسلية الخارجية اليوم أكثر الأمراض شيوعًا وخطورة. على سبيل المثال، تكون عدوى فيروس الورم الحليمي البشري بدون أعراض لفترة طويلة، ويمكن أن يكون لها عواقب وخيمة. يمكن أن تؤدي بعض سلالات الفيروس إلى الإصابة بسرطان المستقيم والمهبل وعنق الرحم. لذلك، من المهم تشخيصه في الوقت المناسب وبدء العلاج المناسب.
فيروس الورم الحليمي هو عدوى شائعة في الجهاز التناسلي. عند الإصابة يدخل العامل الممرض إلى الخلايا الظهارية، مما يعطل عملية الانقسام مما ينشط تطور الأمراض المختلفة. يؤثر الفيروس في الغالب على أعضاء الجهاز البولي التناسلي، المنطقة الشرجية.

أسباب فيروس الورم الحليمي البشري

غالبًا ما يصاب النساء والرجال بنفس القدر من العدوى بهذا العامل الممرض. كما يعتبر الطريق الرئيسي لانتقال العدوى جنسيًا. عادة ما ينتقل فيروس الورم الحليمي بعد أول اتصال جنسي، ولكن هناك طرق أخرى لنقل العدوى، وهي:

  • تلقيح ذاتي. يمكن الإصابة بالعدوى الذاتية (الانتقال من جزء من الجسم إلى جزء آخر) أثناء إزالة الشعر أو الحلاقة.
  • الاتصالات المنزلية. حيث يظل فيروس الورم الحليمي البشري قابلاً للحياة في البيئة لبعض الوقت. لذلك يمكن أن يصابوا بالعدوى بعد زيارة الأماكن العامة (الحمام، صالة الألعاب الرياضية، حمام السباحة).
  • كما يمكن أن تكون العدوى من خلال سطح الجرح على الجلد أو الأغشية المخاطية ممكنة (جروح، كدمات).

بالإضافة إلى ذلك فإنه يمكن لأي شخص أن يصاب بعدوى فيروسية. من أجل تشخيصه في الوقت المناسب من الضروري الخضوع لفحوصات وقائية مع الطبيب لتحديد الأعراض الأولى لعلم الأمراض.
كما أن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بهذا الفيروس، ومنها:

  • الجنس المهبلي أو الفموي أو الشرجي غير المحمي.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • العلاقات الجنسية مع شخص مصاب بمرض.
  • وجود عدد كبير وتغيير متكرر للشركاء الجنسيين.
  • بداية النشاط الجنسي في وقت مبكر.
  • إدمان التدخين والكحول.
  • الحمل.
  • بالإضافة إلى ذلك من عوامل الخطر هي العوامل الداخلية، مثل: (نقص الفيتامينات، تغيرات في حالة المناعة).

أعراض فيروس الورم الحليمي البشري

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بهذه العدوى، ومن هذه الأعراض كالتالي:

  • وجود تكوينات مفردة أو متعددة في شكل حطاطات، أورام حليمية، بقع على الجلد والأغشية المخاطية للأعضاء التناسلية.
  • حكة وتنمل (اضطراب حساسية) في المنطقة المصابة، ألم أثناء الجماع (عسر الجماع).
  • مع توطين الطفح الجلدي في مجرى البول، لوحظ حكة وحرق، وألم أثناء التبول (عسر البول). مع آفات واسعة في مجرى البول – صعوبة في التبول.
  • تشققات مؤلمة ونزيف في الجلد والأغشية المخاطية في المناطق المصابة.
  • الثآليل التناسلية هي نتوءات تشبه الأصابع على سطح الجلد والأغشية المخاطية للأعضاء التناسلية، والتي لها نمط نموذجي “متنوع” أو يشبه الحلقة.
  • الثآليل على شكل حطاطات – طفح جلدي حطاطي بدون نتوءات تشبه الأصابع، مترجمة على ظهارة متقرنة للأعضاء التناسلية.
  • كما من أعراض فيروس الورم الحليمي ظهور آفات على شكل بقع – بقع بيضاء رمادية، حمراء وردية أو بنية ضاربة إلى الحمرة على الجلد أو الغشاء المخاطي للأعضاء التناسلية.

علاوة على ذلك فإنه قد تختلف أعراض فيروس الورم الحليمي البشري لدى الرجال عن تلك الموجودة عند النساء. هذا بسبب الاختلاف في بنية أعضائهم التناسلية.

تشخيص فيروس الورم الحليمي البشري

من الضروري تشخيص وجود فيروس الورم الحليمي البشري على مراحل، لذلك يتم استخدام عدد من الدراسات الفيزيائية والمختبرية والأدوات، ومن أهمها ما يأتي:

  • فحص الطبيب. يمكن استخدامه للكشف عن وجود الثآليل. إذا تم الكشف عن الأورام القلبية في المنطقة الشرجية التناسلية، يتم إجراء فحص إلزامي لعنق الرحم. من الممكن أيضًا إجراء تنظير الحالب.
  • تنظير المهبل. قم بإجراء اختبارات محددة باستخدام حمض الأسيتيك ومحلول لوجول. بمساعدتهم يمكنك تحديد وجود الخلايا غير النمطية وعلامات الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري وسرطان عنق الرحم.
  • دراسة خلوية. يتم إجراء مسحات بابانيكولاو على الغشاء المخاطي لعنق الرحم. هذا اختبار فحص لوجود خلايا سرطانية وخلايا سرطانية في جدار المهبل أو عنق الرحم.

أنظر أيضاً: أعراض سرطان الجلد وطرق العلاج.

الوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري

الوقاية غير المحددة هي مراعاة النظافة الشخصية وقواعد السلوك في الأماكن العامة وزيادة المناعة العامة والحاجة إلى تجنب الاختلاط. كذلك فإنه يجب إرتداء الواقي الذكري عند ممارسة الجنس، تجنباً لانتشار هذه العدوى، كما يجب التطعيم ضد هذا الفيروس عند بلوغ 11 عام ومن الممكن أن يتم ذلك عند بلوغ 9 أعوام. بالإضافة إلى أنه يمكن الوقاية من هذا الفيروس عن طريق فحص عنق الرحم وخلاياه، وذلك عند بلوغ ال21 عام حتى 29 عام، ويتم ذلك الفحص مرة خلال 3 أعوام.

علاج فيروس الورم الحليمي البشري

من المستحيل القضاء التام على الفيروس من جسم المريض. يمكن للطبيب فقط التعامل مع عواقب النشاط الحيوي لعامل معدي. كعلاج عام يمكن استخدام عوامل الأعراض ومضادات الفيروسات والأدوية التي تحفز عمليات المناعة.

لمكافحة أنواع مختلفة من الثآليل التناسلية يمكن استخدام ما يأتي:

  • التدمير بالتبريد والتخثير الكهربي والكي بالليزر أو المواد الكيميائية. هذه الأساليب فعالة للتخلص من الثآليل التناسلية.
  • بالإضافة إلى ذلك لإزالة المنطقة المصابة على سطح عنق الرحم (خلل التنسج، الورم الحميد)، يتم استخدام طرق العلاج الجراحية الكهربائية.

في الختام نكون قد ذكرنا عبر موقع صحتنا أهم أعراض الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري، وما هي الأسباب المؤدية لحدوث ذلك، كما تم ذكر أهم طرق التشخيص لهذا المرض، بالإضافة إلى ذكر أهم الطرق الوقائية للحماية من هذا الفيروس، والطرق العلاجية المناسبة للتخلص من هذه العدوى.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد