كيف تؤثر المواد المشعة على صحة البشر؟

0 41

سيتم الإجابة في هذا المقال عن سؤال كيف تؤثر المواد المشعة على صحة البشر؟. حقيقة أن الإشعاع له تأثير ضار على صحة الإنسان لم يعد سرا على أحد. عندما يمر الإشعاع المشع عبر جسم الإنسان، أو عندما تدخل المواد الملوثة الجسم، تنتقل طاقة الأمواج والجسيمات إلى أنسجتنا، ومنها إلى الخلايا. نتيجة لذلك، تصبح الذرات والجزيئات التي يتكون منها الجسم متحمسة، مما يؤدي إلى تعطيل نشاطها وحتى الموت.
بالإضافة إلى ذلك يدرس العلماء في جميع أنحاء العالم ضرر العناصر المشعة وتأثير الإشعاع على جسم الإنسان. ثبت أن الانبعاثات اليومية من محطات الطاقة النووية تحتوي على النويدات المشعة “سيزيوم 137″، والتي عند تناولها تسبب ساركوما (نوع من السرطان)، “سترونتيوم 90” يحل محل الكالسيوم في العظام وحليب الثدي، مما يؤدي إلى سرطان الدم (سرطان الدم) والعظام وسرطان الثدي. وحتى الجرعات الصغيرة من التعرض لـ Krypton-85 تزيد بشكل كبير من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.

ما هي الأمراض التي يمكن أن يسببها الإشعاع؟

إن التعرض للإشعاع بجرعات لا تسبب المرض الإشعاعي له تأثير موضعي على جسم الإنسان. عن طريق إتلاف الخلايا الفردية من الجسم على المستوى الجزيئي وتقليل المناعة الكلية للجسم، يؤدي التعرض للإشعاع إلى تكوين خلايا خبيثة “خاطئة”، والتي تسبب أمراض الأورام. علاوة على ذلك يمر الإشعاع المشع عبر الخلايا بشكل غير متساوي: يتم نقل كمية كبيرة من الطاقة إلى أجزاء معينة من الخلايا، مثل الكروموسومات. نتيجة لهذا التعرض للإشعاع على الخلايا الجرثومية، تحدث طفرات جينية غير متوقعة، تحدث أمراض وراثية تنتقل من جيل إلى جيل.

كيف يمكن أن يؤثر الإشعاع عن بعد؟

أثناء الانفجار الذري في محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية، تم إطلاق مواد مشعة في البيئة لمئات الكيلومترات. بمجرد إطلاقه في البيئة، سيظل الإشعاع موجودًا هناك حتى يحدث الاضمحلال الكامل للعنصر المشع. هذا يعني أن العناصر المشعة يمكن أن تدخل أجسامنا عبر الغلاف الجوي، الغذاء الذي يزرع على التربة الملوثة. بعد دخول الجسم تتراكم العناصر المشعة داخل جسم الإنسان وتصبح مصدرًا داخليًا لإشعاع الجسم.

كيف تؤثر المواد المشعة على صحة البشر؟

في عملية الاضمحلال الإشعاعي، تنبعث العناصر المشعة من تيارات من الجسيمات الأولية. تؤثر هذه الجسيمات وأجزاء الانشطار الذري على كل شيء حولنا، بما في ذلك خلايا الجسم، على المستويين الذري والجزيئي. نتيجة لذلك يتشكل البعض الآخر من بعض المواد البيولوجية: على سبيل المثال، يتحول الماء H₂O إلى OH وبيروكسيد الهيدروجين H 2 0 2. علاوة على ذلك كما في السلسلة، تتفاعل المواد الكيميائية الجديدة مع الجزيئات الأخرى للنظام البيولوجي، مما يؤدي إلى تغييرات في العمليات الكيميائية الحيوية المعقدة في الجسم. بالإضافة إلى ذلك فإن الجسيمات غير المستقرة والسموم المشعة التي تشكلت نتيجة للتحولات الكيميائية تثير تكسر الروابط داخل الجزيئات، وتدمر البروتينات والحمض النووي والمركبات البيولوجية الأخرى.

اقرأ أيضاً: كيفية الوقاية من الاشعاع النووي؟

هل يمكن تطهير الجسم من المواد المشعة؟

يصعب إفراز المعادن الثقيلة والنويدات المشعة من الجسم. ومع ذلك فإن بعض المواد تساهم في إزالة النويدات المشعة من الجسم. واحدة من مجموعات هذه المواد هي البكتين. البكتين موجود في جميع النباتات العليا، وخاصة في الفاكهة. هذه مادة هلامية معروفة لنا جيدًا في المربى أو الهلام المصنوع من الفاكهة. في عملية استيعاب الطعام، يتحد البكتين مع النويدات المشعة والمعادن الثقيلة السامة. تتشكل الأملاح غير القابلة للذوبان التي لا يتم امتصاصها من خلال جدران الأمعاء ويتم إخراجها من الجسم. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض أجزاء البكتين تخترق الدم، وتشكل مركبات مع النويدات المشعة ثم يتم إزالتها بالبول.

كيفية حماية الجسم من المواد المشعة؟

بالنسبة للشخص الذي يجد نفسه داخل دائرة نصف قطرها من منطقة التلوث الإشعاعي، فإن أهم قضية في هذه المرحلة هي حمايته. لذلك يجب على أي شخص أصبح سجينًا عن غير قصد لانتشار مستويات الإشعاع أن يترك مكانه ويذهب إلى أبعد مكان ممكن. كلما قام الشخص بذلك بشكل أسرع، قل احتمال تلقيه جرعة معينة وغير مرغوب فيها من المواد المشعة. إذا لم يكن من الممكن مغادرة منزلك، فعليك اللجوء إلى إجراءات أمنية أخرى:

  • الأيام القليلة الأولى لا تغادر المنزل.
  • قم بالتنظيف الرطب 2-3 مرات في اليوم.
  • الاستحمام وغسل الملابس كلما أمكن ذلك.
  • من أجل حماية الجسم من اليود المشع الضار 131، يجب أن تدهن مساحة صغيرة من الجسم بمحلول اليود الطبي (وفقًا للأطباء، هذا الإجراء فعال لمدة شهر).
  • في حالة الضرورة الملحة لمغادرة المبنى، يجدر وضع قبعة بيسبول وغطاء رأس على رأسك في نفس الوقت، وكذلك ملابس مبللة بألوان فاتحة مصنوعة من مادة قطنية.

من الخطورة شرب المياه المشعة، حيث أن إجمالي إشعاعها مرتفع جدًا ويمكن أن يكون له تأثير سلبي على جسم الإنسان. أسهل طريقة لتنظيفه هي تمريره عبر مرشح فحم. بالطبع يتم تقليل العمر الافتراضي لعلبة المرشح بشكل كبير. لذلك تحتاج إلى تغيير الكاسيت قدر الإمكان. طريقة أخرى غير مختبرة هي الغليان. لن يكون ضمان التنظيف من غاز الرادون 100٪ في أي من الحالات.

خطر التعرض للإشعاع

تسمى عملية انتشار الطاقة بالإشعاع. تندرج الأشعة تحت الحمراء، والأشعة فوق البنفسجية، والضوء، والإشعاع المؤين ضمن هذه الفئة. من وجهة نظر حماية الحياة ووسائل الحماية من الإشعاع، فإن النوع المؤين له أهمية كبيرة. عند الجرعات العالية من الإشعاع، تساهم عملية تأين المادة في تكوين الجذور الحرة في الخلايا التي تدمر سلامة غشاء الخلية.

من المستحيل تمييز الإشعاع بدون المعدات المناسبة، مما يجعله عدوًا خطيرًا للغاية. يحدث تغلغل من خلال أعضاء الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي ومن خلال الجلد. يؤثر بشكل أكثر نشاطًا على الخلايا التي هي في طور الانقسام. هذه الميزة تجعل تأثيرها ضارًا بشكل خاص لجسم الطفل المتنامي وتتطلب حماية دقيقة من الإشعاع.

في الختام نكون قد ذكرنا من خلال موقعنا إجابة مفصلة لسؤال كيف تؤثر المواد المشعة على صحة البشر؟ وقد تم ذكر أهم الأمراض التي قد يتسبب بها الإشعاع، بالإضافة إلى خطر التعرض للإشعاع، وكيفية حماية الجسم من هذه المواد المشعة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد