لماذا يشتري الأوروبيون حبوب اليود؟

0 127

 لماذا يشتري الأوروبيون حبوب اليود؟ بعد أن بدأت الحرب الروسية الأوكرانية قد زاد الطلب من قبل الأوروبيين على حبوب اليود بكثرة. وذلك تحسباً للإشعاع النووي الذي هم مهددون به. كما وهنا في هذا المقال عبر موقع صحتنا سوف نتعرف ما هي الحرب الروسية الأوكرانية؟ ولماذا احتاجوا الأوربيون إلى أخذ حبوب اليود؟

ارتباط الحرب الروسية الأوكرانية وشراء حبوب اليود:

 إن الحرب الروسية الأوكرانية لعام 2021–2022 هي أزمة عسكرية مستمرة للآن بين الدولتين ولم تقف هذه الأزمة عند روسيا وأوكرانيا. كما أنها أحدثت ضجيجاً لدول الولايات المتحدة الأمريكية وشمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي مما جعلها تتصدر آخر الأخبار للعالم. وقد سببت هذه الحرب تضرراً لأوكرانيا.

 وذلك لمهاجمة القوات الروسية للمنشآت النووية. مما دعا الأوكراني للعيش برعب خوفاً من الإشعاع النووي. وفي حين ذلك قد وجدوا الأوربيون أن شراء اليود هو الحل الأمثل لحماية أنفسهم من الانفجارات النووية المعرضون لها.

 ما علاقة حبوب اليود في الإشعاع النووي؟ 

عند تعرض البلاد إلى الهجمات النووية يساعد أخذ حبوب اليود عدم تضرر الغدة الدرقية في أثناء سحب الهواء. والذي يحمل معه الإشعاعات النووي لأنه عند التنفس تدخل الإشعاعات للجسم وتتخزن في الغدة الدرقية.

وهذا من شأنه أن يحدث أمراض خطيرة للغدة الدرقية مثل إصابتها بمرض السرطان وأمراض خطيرة عدة.

ما فائدة حبوب اليود؟

 في حال إطلاق الإشعاع النووي تستطيع أن تقدم أقراص اليود معالجات للتقليل من الأضرار التي من المحتمل حدوثها. كما وتكون هذه العلاجات كالتالي: أخذ اليود المتواجد في الصيدليات يخزن في الغدة الدرقية أثناء التعرض للإشعاع النووي. ويساعد ذلك منع خطر بقاء اليود المشع في الجسم لكون أنه اليود المتواجد هو ذو تركيب غير مشع بتركيز 150 ميكروغراماً مما يسمح للغدة الدرقية بأن تبقى بعيدة عن التضرر ومستمرة في عملها بنظام. يجب التسارع إلى أخذ أقراص اليود لحماية الجسم من آثار الإشعاعات لأنه في حال التأخر تخف مقدرة الجسم على أخذ اليود غير المشع. 

كما نعلم أكثر فئات تتضرر بأي عوامل خارجية وخصوصاً الإشعاعات النووية هي فئة الحوامل وفئة الأطفال معرضون لآثار الإشعاع السلبية بشكل كبير فيجب عليهم المسارعة إلى أخذ حبوب اليود وبما أنه عند وقوع الانفجار لم يستطيع الناس الخروج من منازلهم وتأمين اليود من الصيدليات فيجب شرائه حبوب اليود بكميات كبيرة والاحتفاظ بها في المنزل.

 آثار جانبية لأخذ أقراص اليود:

 في بعض الأحيان قد يتضارب أخذ اليود مع أدوية أخرى مما تسبب مشاكل للجهاز المناعي والدرقي والهضمي فهذا يوضح أن على الفرد تناول الحبوب عند الحاجة فقط وبجرعة 130 مغ فيجب الابتعاد عن أخذه إذا كان الفرد يتناول الأدوية التالية:

  •  lithium 
  • amiodarone 

في حال تعرض الغدة الدرقية للأمراض أو تعرضها لعملية جراحية واستئصالها.

 إجراءات احترازية التي يجب اتباعها في حال وقوع الإشعاع النووي:

 يجب على الأفراد عند حدوث الإشعاع النووي وفي وقت الذهاب لحماية أنفسهم أن يقوموا بمحاولة عدم الشم في خلال تغطية الأنف والفم والانتباه إلى العين وإغلاقها. كما لأن الإشعاع يهاجم الجسم من خلال الجهاز التنفسي.

 في حال تواجد الفرد خارج منزله عليه أن يسارع في حماية نفسه والاختباء في المباني الأرضية مما يساهم ذلك في حماية الشخص بشكل أفضل. أثناء وجود الفرد في الطريق وكان قريب من محطة مترو أنفاق فيفضل أن يحمي نفسه في أسفلها. لأنها تساعد على حمايته من خطر التعرض للإشعاعات النووية الخطيرة. كما يجب على الفرد عند وصوله للمنزل نزع ملابسه ووضعها بكيس وإغلاقه بإحكام وعدم ملامسته لكي لا تسبب له أي أضرار هذه الملابس في حال أنه من الممكن أن تكون قد تعرضت إلى تلوث ناتج عن بالإشعاعات النووية. 

كما في حال كان الفرد في المنزل وهذا الأفضل له عليه أن يقف في مكان لا يدخله الهواء وبعيداً عن النوافذ والأبواب وإغلاقها بإحكام. لكي لا يدخل الهواء المحمل بالإشعاعات النووية المسببة أمراض وأخطار عدة للجسم. عندما يكون الشخص في الخارج وفي حين وصوله للمنزل يجب عليه الذهاب بسرعة لغسل الوجه واليدين. كما وأي مكان تعرض للهواء الملوث أو الاستحمام أيضاً ويكون ذلك أفضل ويجب حماية الجسد من حدوث أي جروح لأنه في حال حدوث ذلك يدخل هذه الإشعاعات إلى الدم. وحصول أمراض أخرى يكون الشخص بغنة عنها. التحذير من التعرض للوسط الخارجي والاختلاط مع أي أحد في الخارج لأنهم من الممكن أن يكونوا ملوثون لهذه الإشعاعات. 

يجب المحافظة على أن يبقى الفرد في المنزل من دون تعرضه لتهوية لمدة ليست أقل من 24 ساعة وذلك لمنع حدوث أي ضرر. في حال مناشدة السلطات المسؤولة الشعب بأن يقوموا باتباع خطوات وإرشادات يجب عليهم أن يمشوا بها وأن لا يخالفوا هذه الإجراءات. 

ما هي أعراض التسمم بالإشعاعات النووية؟ 

من الممكن حدوث تسمم للأشخاص في حال عدم اتباعهم للتعليمات أو في حال تواجدهم في أماكن معرضة للإشعاع ولم يستطيعوا أن يحموا أنفسهم فتكون بعض الأعراض متمثلة بما يلي:

  •  فقدان الشهية الشعور بالدوار.
  •  التقيؤ بكثرة
  • . فقدان الوعي.
  •  حدوث الإسهال.
  •  جفاف الجلد.
  •  التهابات جلدية.
  •  تساقط الشعر. 

لا تظهر هذه الأعراض في وقت الإصابة نفسه بل تظهر بعد ساعة تقريباً من دخول الإشعاعات النووية للجسم.

 وهكذا قد تحدثنا عن الحرب التي أقيمت بين الاوكرانيون والروسيين والتي من خلالها زاد الطلب على أقراص اليود. كما تحدثنا بشكل واضح عن فائدة اليود في حال حدوث الانفجارات النووية المعرضة لها أوكرانية. وما تأثيرات هذه الحبوب عند تواجد أمراض أو أخذ دواء معين عند الأشخاص. وتعلمنا كيف بأمكان الشخص أن يقوم بحماية نفسه عند التعرض للإشعاعات وفي نهاية مقالنا نتمنى لكم من فريق موقع صحتنا أن نكون قدمنا الفائدة اللازمة ونرجوا من الله أن يعطي الجميع الحماية والصحة الدائمة.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد