ما المقصود بالإعاقة السمعية؟ وما أسباب حدوثها؟

0 78

سيتم الإجابة في هذا المقال عن سؤال مفاده ما المقصود بالإعاقة السمعية؟ وما أسباب حدوثها؟. حيث تحدث الإعاقة السمعية بشكل حاد أو يتقدم بمرور الوقت، والتغييرات نفسها مستمرة أو تزول بالعلاج. معرفة كيف يتجلى فقدان السمع: ما هو نوع الحالة، ما هي أعراض وأسباب فقدان السمع، يمكن للمريض نفسه وأقاربه تقييم الاحتمالات في الوقت المناسب، واتخاذ قرار بشأن عملية ترميمية، وتركيب الزرع أو التصحيح بالسمع يساعد.

بالإضافة إلى ذلك توفر أجهزة السمع الاتصال بين شخص بالغ أو طفل بالعالم الخارجي، مع إعطاء معلومات حول وجود أشياء أخرى حية وغير حية، واقترابها أو إزالتها، وسرعة الحركة، والخطر. التواصل هو أساس اكتساب المعرفة وبناء العلاقات الشخصية والحفاظ عليها.

أعراض الإعاقة السمعية

يمكن أن تؤثر مشاكل السمع على أي شخص في أي عمر. يمكن أن تتخذ أشكالًا مختلفة وتكون ناجمة عن أسباب مختلفة، تكون نتيجة لانتهاك عمل الهياكل المختلفة للأذن. السبب الأكثر شيوعًا لفقدان السمع هو تلف القوقعة، وهي جهاز السمع الداخلي (فقدان السمع التوصيلي).
قد لا تلاحظ أعراض ضعف السمع في مرحلة مبكرة. يمكن أن تعزى بسهولة إلى الإجهاد والتعب. لا يفهم الشخص دائمًا أن هناك شيئًا ما خطأ في سمعه.

ومن أهم أعراض الإعاقة السمعية هي كالتالي:

  • حدوث طنين في الأذن.
  • التعرض لمشاكل في التوازن.
  • مواجهة الصعوبة في سماع الأصوات العالية بشكل واضح.
  • عدم فهم الكلام الجاري في المحادثات التي تضم مجموعات عديدة من الأشخاص.
  • كما من أعراض الإعاقة السمعية الاحساس بالدوار والدوخة.
  • مواجهة صعوبة أثناء التحدث مع شخص ما، حيث من الصعب السماع لصوته بشكل واضح.
  • من الأعراض الشائعة القلق الاجتماعي والعزلة الطوعية: الحفلات والمطاعم صاخبة للغاية، ومن الصعب على الشخص المصاب بضعف السمع التواصل في مثل هذه الظروف .
  • بالإضافة إلى ذلك عدم فهم الكلام الذي يكون في مكان مليء بالضوضاء والأصوات المزعجة.

أسباب الإعاقة السمعية

هناك العديد من الأسباب المؤدية للإصابة بالإعاقة السمعية، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • كذلك من الممكن أن يكون دخان السجائر من الأسباب المؤدية للإصابة بمثل هذه المشكلة.
  • أمراض قصور الغدة الدرقية، ومرض فقر الدم المنجلي.
  • تعرض المفاصل للاصابة بالالتهابات.
  • كذلك المصابين بالتهاب السحايا، مرض الجدري، والسرطانات.

السبب الأكثر شيوعًا لمشاكل السمع هو التعرض للضوضاء المفرطة. تعد الموسيقى الصاخبة من مكبرات الصوت، وصوت الآلات والآليات في الإنتاج على نطاق واسع، وعمل جميع أنواع أدوات البناء، وغير ذلك من مصادر الضوضاء المفرطة. 

تشخيص الإعاقة السمعية

يعتبر تشخيص أمراض السمع، الذي تقوم به المراكز الطبية في سن مبكرة أمرًا مهمًا للغاية، لأن السنوات الأولى من العمر تحدد إلى حد كبير نمو الطفل في المستقبل. يؤثر السمع على تطور الكلام والصفات الفكرية والعاطفية.
إذا كان لديك أي شكوك حول ضعف السمع، يجب عليك الاتصال بأخصائي على الفور. يختلف تشخيص أمراض السمع بشكل كبير عن العديد من الفحوصات الأخرى، فهو غير مؤلم وسريع إلى حد ما.

اعتمادًا على نوع المعدات المستخدمة والغرض منها، يتم تحديد نوع تشخيص ضعف السمع. من بين الطرق الأكثر شيوعًا:
قياس السمع:
ويستخدم لتحديد الحساسية السمعية من خلال تحديد مستوى وصول الموجات الصوتية. هناك عدد غير قليل من أنواع قياس السمع: الكلام (عندما يصدر الطبيب نفسه أصواتًا بأحجام ونغمات مختلفة)، ألعاب (مصممة للعمل مع الأطفال بطريقة مرحة).

قياس المعاوقة:
نوع تشخيص ضعف السمع، بهدف تحديد المشاكل الفسيولوجية لتوصيل الصوت. يتم تقييم حالة الغشاء الطبلي والعظميات السمعية والأذن الوسطى والأعضاء الأخرى. هناك خياران رئيسيان لقياس المقاومة – قياس طبلة الأذن (تحديد مستوى التوصيل الصوتي مع تغيرات الضغط) وقياس الانعكاس (تقييم انعكاس عضلة الغشاء الطبلي).

تخطيط كهربية القلب:
يساعد في تحديد درجة نشاط القوقعة – القسم المسؤول عن الإدراك السمعي للأذن الوسطى. يتم تشخيص ضعف السمع في هذا المجال باستخدام جهاز قراءة خاص وأجهزة استشعار. أثناء تخطيط كهربية القلب، يتم إرسال نبضات قصيرة وتسجيل رشقات من النشاط. بناءً على هذه البيانات، يتم الحصول على خريطة ديناميكية لإمكانيات القوقعة.

تنظير الأذن:
وهو فحص الأجزاء الداخلية للأذن (قناة الأذن والغشاء) تحت المجهر. هذا النهج يجعل من الممكن اكتشاف الضرر المجهري في بنية الأنسجة التي يمكن أن تسبب فقدان السمع. يكشف تنظير الأذن أيضًا عن الالتهابات البكتيرية والفطرية. يتم إجراء الدراسة عن طريق إدخال قمع الأذن.

اقرأ أيضاً: حالة العجز السمعي أسبابه وخصائصه.

طرق الوقاية من الإعاقة السمعية

تساعد الوقاية من أمراض أجهزة السمع في تجنب فقدانها الكامل. ستساعد حماية السمع والعلاج في الوقت المناسب على منع تدهورها بشكل أكبر. تشمل الوقاية من الإعاقة السمعية ما يلي:

  • ارتداء سدادات الأذن. إذا شعرت غالبًا، لسبب أو لآخر بآثار الضوضاء المفرطة، فحاول استخدام حماية السمع.
  • الراحة في صمت. امنح سمعك قسطا من الراحة بعد يوم صاخب، اقضِ بعض الوقت في سلام وهدوء.
  • رفض الاستماع للموسيقى الصاخبة. تتبع عدد المرات التي تستمع فيها إلى الموسيقى وحاول ألا ترفع مستوى الصوت. يوصى أيضًا بتقليل وقت ارتداء سماعات الرأس.
  • أطفئ التلفاز. إذا كنت معتادًا على تشغيل التلفزيون “كخلفية” فمن الأفضل التخلي عنه.
  • حدد الوقت الذي تقضيه في الأماكن ذات الضوضاء العالية، في الحفلات الموسيقية والنوادي. حاول ألا تبقى في مثل هذه الأحداث لفترة طويلة ولا تزورها كثيرًا.
  • لا تداوي ذاتيًا ولا تستخدم الأدوية بدون وصفة طبية. يمكن أن يكون لعدد من الأدوية تأثير سام على أجهزة السمع، لذلك يجب تناول الأدوية وفقًا لتوجيهات الطبيب فقط.

علاج الإعاقة السمعية

يعتمد علاج هذا المرض على شكل فقدان السمع. من المهم بشكل خاص علاج ضعف السمع عند المصاب بشكل صحيح. وهذا يتطلب دراسة متعمقة، يعتمد معيارها على العمر والمعينات السمعية في الوقت المناسب.

يشمل العلاج بالطرق غير الدوائية إجراء تنظيف قناة الأذن، وإزالة سدادة الكبريت، والجسم الغريب. بالإضافة إلى ذلك يجب على جميع المرضى الذين يعانون من ضعف السمع اتباع نظام وقائي: لا تستمع إلى الموسيقى الصاخبة، وتجنب الضوضاء العالية والأصوات القاسية.
العلاجات الشعبية في علاج ضعف السمع لن تساعد. يتم عرض العلاج الطبيعي للمرضى، وكذلك رفض استخدام الأدوية السامة للأذن.

في حالة فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ (الذي يحدث في غضون 12 ساعة) والحاد (يتطور في غضون 1-3 أيام)، يشار إلى علاج المرضى الداخليين. يتم استخدام الأدوية التالية:

  • هرمونات القشرانيات السكرية في فترة قصيرة مع الانسحاب التدريجي.
  • الأدوية لتحسين الدورة الدموية الدقيقة ومضادات الأكسدة في الدم.
  • بعد الانتهاء من مسار الحقن – تعيين أشكال أقراص من الأدوية الفعالة في الأوعية، منشط الذهن، مضادات الأكسدة.

في الختام نكون في هذا المقال قد أجبنا على سؤال ما المقصود بالإعاقة السمعية؟ وما أسباب حدوثها؟. وذكرنا كيفية تشخيصها، وما هي الطرق الوقائية لتجنب الإصابة بها، بالإضافة إلى كيفية علاجها. وللمزيد يرجى زيارة موقعنا.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد