ما هو الديسك في العمود الفقري؟ وما هي أخطر أعراضه؟

0 50

يعد الديسك في العمود الفقري من الأمراض الشائعة في العيادات الطبية مؤخراً. ذلك بسبب طبيعة الأعمال التي فرضها انتشار التكنولوجيا والحواسيب. لذلك في هذا المقال من موقع صحتنا، نقدم مقال عن الديسك في العمود الفقري وأعراضه المختلفة. وكذلك عوامل الخطورة للإصابة بالديسك، ومتى يجب طلب مساعدة طبية عاجلة.

كيف يحدث ديسك العمود الفقري؟

يعتبر مصطلح الديسك مصطلح شائع لنوع من إصابات العمود الفقري، يدعى فتق النواة اللبية Nucleus pulposus herniation أو انزلاق القرص الفقري Spinal disc herniation. ولفهم كيف تتطور الأعراض في هذا المرض، لا بد من معرفة كيف تتوضع الأقراص discs في العمود الفقري. حيث يتكون العمود الفقري من سلسلة متتالية من العظام تسمى الفقرات vertebra. تكون الفقرات مفرغة من الداخل، بحيث يشكل هذا الفراغ قناة تدعى القناة الشوكية، تحتوي داخلها النخاع الشوكي Spinal cord.
الذي يعد مصدر كل أعصاب الجسم (باستثناء الوجه)، حيث تخرج الأعصاب منه وتتابع سيرها من بين الفقرات. كما يفصل بين كل فقرة والتي تليها غضروف على شكل قرص يسمى القرص بين الفقرات Intervertebral disc. حيث يتكون كل قرص بين فقري من حلقة قرصية disc annulus مكونة من ألياف صلبة.
تشكل هذه الحلقة محفظة تحيط بمادة مرنة مكونة بشكل أساسي من الماء تدعي النواة اللبية nucleus pulposus. كل ما سبق هو الحالة التشريحية الطبيعية عند كل إنسان، وبالتالي فإن وجود القرص disc هو أمر لا بد منه. ولكن يتطور المرض عند وجود ضعف في محفظة القرص، يؤدي لانفتاق وخروج النواة عبر هذا الضعف.
بالإضافة لذلك يمكن أن يعاني المريض من الأعراض عند تغير مكان القرص ككل، وانزلاقه من موضعه الطبيعي بين الفقرات.

الديسك في العمود الفقري
الديسك في العمود الفقري

أعراض الديسك في العمود الفقري

تختلف أعراض الديسك من مريض لآخر، ففي حين قد يكون المرض بلا أعراض، نجد أن بعض الأشخاص قد يعانون مما يلي:

الألم الظهري

يعد الألم المتوضع فوق مكان الانزلاق هو العرض الأكثر شيوعاً لديسك العمود الفقري.
غالباً ما يظهر هذا الألم فجأة ويكون شديد جداً، كما تزداد شدته بالحركة، وكذلك يمكن للسعال والعطاس أن يحرضه.
بينما تخف شدة الألم ويشعر المريض بالتحسن عند الاستلقاء والراحة.

الألم المنتشر

في حال حدوث ضغط على عصب ما، سوف يعاني المريض من انتشار الألم على مسار هذا العصب.
ويختلف ذلك باختلاف مكان فتق النواة اللبية، حيث قد يؤدي ديسك العمود الرقبي إلى آلام في الكتف والذراعين، كما قد تصل للأصابع.
في حين يؤدي الديسك الأشيع الذي يحدث بين الفقرة القطنية الرابعة والخامسة، إلى انضغاط العصب الوركي sciatic nerve.
وبالتالي تنتشر الآلام على مسير هذا العصب، فيعاني المريض من آلام في الإلية والفخذ، نزولاً إلى خلف الركبة وربلة الساق، كما قد تتأثر القدم.
عند ظهور جميع الأعراض السابقة الناتجة عن انضغاط العصب الوركي يدعى المرض بعرق النسا.

الخدر والوخز

من الطبيعي عند حدوث انضغاط على عصب، أن يضطرب إحساس المنطقة المسؤول عنها هذا العصب.
حيث يمكن أن يعاني المريض من خدر numbness ونقص إحساس، أو يمكن أن يشعر بوخز على مسير العصب.

الضعف العضلي

قد يشكو المريض من ضعف في العضلات التي تكون على اتصال مع الأعصاب المنضغطة.
حيث قد يتظاهر هذا العرض باضطراب القدرة على إمساك الأشياء باليد وإنجاز الأعمال كالسابق، كما قد يتعرض المريض لحادث سقوط.

متلازمة ذيل الفرس

في حالات نادرة قد يحدث انضغاط للجزء السفلي من النخاع الشوكي، مما يؤدي إلى اضطراب في تعصيب الأمعاء والمثانة. حيث قد يعاني المريض من صعوبة في التبول مرافق لإمساك، على الرغم من أن السلس البولي والغائطي قد يحدث أيضاً ولكن على نحو أقل. في هذه الحالة لا بد من معالجة الديسك في العمود الفقري بسرعة، لأنه كلما مضى وقت على الأعراض تتأذى المثانة والأمعاء بشكل غير قابل للشفاء لاحقاً.
كما تترافق هذه المتلازمة مع اضطراب حس في المنطقة التي تلامس السرج (المناطق الداخلية للفخذين وحول المستقيم).

هل يمكن الشفاء من الديسك؟

تتطور أغلب الحالات نحو الشفاء التام العفوي خلال 10 أيام وحتى 6 أسابيع، يتم خلالها تسكين الألم فقط.
حيث تتقلص النواة اللبية وتعود لمكانها، كما أن المحفظة الخارجة ترمم الضعف في جدارها.
ولكن 2 بالمئة من الأشخاص قد تستمر الأعراض لديهم لمدة تزيد عن 12 أسبوع، وفي هذه الحالة لا بد من وضع الجراحة بعين الاعتبار كطريقة نهائية للعلاج.
حيث يجب على المريض طلب مساعدة طبية عاجلة في الحالات التالية:

  • ازدياد الأعراض من خدر وتنميل أو ضعف عضلي، بحيث يعيق المريض عن القيام بأعماله اليومية.
  • ظهور أعراض متلازمة ذيل الفرس، من اضطراب وظيفة المثانة والأمعاء، أو الخدر في منطقة السرج.

اقرأ أيضاً: فوائد التين للأعصاب أهم الفيتامينات الموجودة في التين

كيفية الوقاية من الديسك في العمود الفقري

يمكن تجنب حدوث انفتاق القرص الفقري من خلال اتباع تعليمات صحية بسيطة، على سبيل المثال:

  • المحافظة على وزن ضمن المجال الطبيعي، بحيث يكون مشعر كتلة الجسم BMI٧ بين 18 و 25.
  • المحافظة على لياقة الجسم، من خلال إجراء تمارين رياضية بسيطة لا تتضمن رفع الأوزان الثقيلة.
  • الإقلاع عند التدخين، وعن تعاطي جميع المواد التي تحوي التبغ.
  • التدرب للمحافظة على استقامة الظهر عند الجلوس لوقت طويل.

اقرأ أيضاً: وصفات طعام للتخلص من الوزن الزائد نصائح أكل دايت

بهذه النصائح نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا تعرفنا خلاله على طبيعية مرض الديسك في العمود الفقري، وأعراضه بالإضافة إلى ذكر بعض النصائح للوقاية منه.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد