ما هي اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

0 34

يمكن أن يؤدي عدم انتظام الهرمونات إلى تعقيد مشكلات مثل القلق والاكتئاب، لذلك تسأل العديد من السيدات عن ما هي اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء؟ وذلك من أجل اكتشافها ومعرفة أسبابها وطرق التعامل معها. ومن خلال موقع صحتنا سنوضح لك جميع التفاصيل المتعلقة بهذه المشكلة.

ما هي اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء
ما هي اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

ما هي اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء؟

من السهل التغاضي عن عدم انتظام الهرمونات، لكن الهرمونات المتوازنة ضرورية ليس فقط لصحة الجسم، ولكن أيضًا للعقل السليم. فالهرمونات، أو المواد الكيميائية التي تصنع في الغدد الصماء هي التي تنظم العديد من العمليات الجسدية. كما أنها تساعد على التحكم في التمثيل الغذائي، والمزاج، والوظيفة الإنجابية والصحة الجنسية. ويحدث خلل التنظيم الهرموني عندما يتم إفراز الكثير من الهرمون أو عدم إفرازه بشكل كافي بواسطة نظام الغدد الصماء.
وفي النساء يمكن أن تسبب الاختلالات الهرمونية أو تفاقم أعراض مثل الأرق أو تقلب المزاج أو القلق أو الاكتئاب. وذلك نظرًا لأن مستويات وتقلبات الهرمونات الأنثوية معقدة فمن المهم أن تكون على دراية بكيفية ارتباط الهرمونات بالصحة العقلية.

كيف يؤثر عدم انتظام الهرمونات على صحة المرأة العقلية؟

للهرمونات تأثير قوي على كيمياء الدماغ والصحة العقلية، والمزاج لدى النساء، فكل من الإستروجين والبروجستيرون والتستوستيرون أدوار مهمة في صحة المرأة وعواطفها، وعندما تكون هذه الهرمونات غير متوازنة يمكن أن تساهم في مشاكل الصحة العقلية الحالية أو تزيدها سوءًا.
وقد تسبب هرمونات مثل هرمون التوتر وكذلك الإنجاب على الصحة العقلية. فقطرات الاستروجين والبروجسترون يمكن أن تجعلنا عصبيين وقلقين، وهرمون التوتر الكورتيزول يمكن أن يسبب القلق والاكتئاب التي يمكن أن تكون شديدة إذا تركت دون معالجة.
ووفقًا للمعهد الوطني للصحة العقلية يمكن أن يؤدي الإجهاد المستمر إلى مجموعة واسعة من المشكلات الصحية بما في ذلك اضطرابات الصحة العقلية مثل القلق أو الاكتئاب.
ويمكن أن يرفع مستوى الكورتيزول و DHEA مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم والأنسولين. وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستوى السيروتونين، والذي يوفر ناقلًا عصبيًا هادئًا ومريحًا للدماغ. في النهاية يتسبب هذا التسلسل في العديد من المشكلات النفسية.

الاختلالات الهرمونية للغدة الدرقية من اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

يمكن أن تكون الاختلالات الهرمونية للغدة الدرقية مشكلة أيضًا عندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية. فيمكن أن يسبب كل من خمول الغدة الدرقية وفرط نشاطها القلق، وعلى الرغم من أن نوعية القلق يمكن أن تكون مختلفة. تميل الغدة الدرقية غير النشطة إلى تفاقم القلق الأساسي ويمكن أن تسبب أيضًا الاكتئاب ويمكن أن يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية قلقًا متوترًا مشابهًا لشرب الكثير من الكافيين.

اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

يمكن أن يؤدي عدم التوازن الهرموني إلى الإجهاد، ويمكن أن يؤدي الإجهاد إلى اختلال التوازن الهرموني، والذين يعانون من الاكتئاب أو القلق الأساسي، يمكن أن يؤدي عدم انتظام الهرمونات إلى تفاقم المشكلات العاطفية مثل التهيج والاكتئاب والقلق.
ويمكن أن تشمل أعراض عدم انتظام الهرمونات ما يلي:

  • مكتئب المزاج
  • قلق
  • اضطرابات النوم.
  • تغيرات في الوزن
  • آلام العضلات أو تصلبها أو ضعفها
  • فقدان الذاكرة
  • ضباب الدماغ
  • الالتباس
  • صعوبة في التركيز
  • ضربات قلب سريعة أو بطيئة
  • إمساك أو إسهال
  • تساقط شعر
  • جلد جاف
  • عدم تحمل درجة الحرارة

والظروف الصحية التي تسببها الاختلالات الهرمونية على الرغم من أن الاختلالات في هرمونات الغدة الدرقية والكورتيزول تؤثر على الرجال والنساء بشكل مشابه، إلا أن هرمونات التكاثر الاستروجين والبروجسترون يمكن أن تسبب تغيرات في الصحة العقلية خاصة بالنساء.
وبالنسبة لبعض النساء فإن التقلبات المنتظمة للإستروجين والبروجسترون المرتبطة بدورات الطمث لدينا يمكن أن تسبب تغيرات شديدة في الحالة المزاجية وتسمى اضطراب ما قبل الحيض المزعج، ولكن التغيرات الأكثر تطرفًا في مستويات الهرمون بعد الولادة أو أثناء انقطاع الطمث يمكن أن تؤدي إلى الكثير من التغيرات المفاجئة في الحالة المزاجية التي يمكن أن تكون مقلقة للغاية، ويمكن أن تسبب لبعض النساء الاكتئاب أو القلق.

تشمل الحالات الصحية الهرمونية الشائعة ما يلي:

  • قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية
  • متلازمة ما قبل الحيض
  • متلازمة تكيس المبايض
  • انقطاع الطمث المبكر
  • اكتئاب ما بعد الولادة أو القلق
  • متلازمة كوشينغ
  • مرض اديسون
  • مرض السكري من النوع 1 والنوع 2

أسباب الاختلالات الهرمونية عند النساء

هناك أسباب متعددة منها عوامل نمط الحياة مثل قلة النوم، عادات الأكل السيئة، عدم ممارسة التمارين الرياضية الكافية، أو الحالات الطبية الحالية يمكن أن تؤدي إلى الإجهاد المزمن، والذي يمكن أن يؤدي إلى اختلالات هرمونية تساهم في مشاكل الصحة العقلية.

  • قد تحدث اختلالات الغدة الدرقية خلال فترات التقلبات الهرمونية مثل الحيض والحمل وما بعد الولادة وانقطاع الطمث. حيث ترتفع مستويات الإستروجين أثناء الدورة الشهرية الروتينية، وتنخفض كثيرًا بعد الإباضة، ثم ترتفع مرة أخرى.
    ويمكن أن تؤدي هذه التحولات إلى تغيرات في المزاج، وتغيرات في الأكل، واضطرابات في النوم، وقلق وحتى الاكتئاب بالنسبة لبعض الأشخاص. كما يمكن أن تؤدي هذه الضغوطات المزمنة إلى ضعف الغدة الدرقية.
  • كذلك يمكن أن تؤدي الارتفاعات في مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون والتستوستيرون أثناء الحمل إلى اختلالات هرمونية تؤدي إلى اختلال وظيفي في الغدة الدرقية. فيعاني حوالي 5٪ من الأشخاص أثناء الحمل من اختلال وظيفي في الغدة الدرقية، والأمر قد يستغرق من ثلاثة إلى أربعة أشهر حتى تعود المستويات إلى وضعها الطبيعي.
  • التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة وهو التهاب يصيب الغدة الدرقية بعد الولادة، ويصيب من 5٪ إلى 10٪ من الناس، وفقًا لجمعية الغدة الدرقية الأمريكية. ويمكن الخلط بين هذه الحالة واكتئاب ما بعد الولادة أو الاكتئاب لأنها تسبب مزاج مكتئب وتعب.
  • انقطاع الطمث هو أيضًا فترة من التغيرات الهرمونية. ولا يزال المبيضان ينتجان الهرمونات، ولكن قد تكون المستويات 50٪ من خط الأساس، مما يتسبب في ظهور أعراض عدم التوازن الهرموني الذي يؤدي إلى الإجهاد الذي يمكن أن يؤثر على الغدة الدرقية.
  • وخلال كل هذه الفترات التي تشهد تقلبًا هرمونيًا أكبر، من الممكن ملاحظة زيادة في أعراض الصحة العقلية.
ما هي اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء
ما هي اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

علاجات الاضطراب الهرموني عند النساء

يمكن علاج خلل التنظيم الهرموني بمزيج من الأدوية وتغييرات في نمط الحياة.

الأدوية الخاصة بعلاج الاضطراب الهرموني

قد تكون العلاجات الطبية التالية مفيدة في علاج خلل التنظيم الهرموني:

  • دواء السكري: ينظم دواء السكري ميتفورمين الأنسولين والسكر، مما قد يسبب العديد من مشاكل الصحة العقلية عند حدوث خلل في التوازن. ويمكن أن يساعد دواء ليفوثيروكسين الغدة الدرقية في تنظيم وظيفة الغدة الدرقية في حالات خمول الغدة الدرقية. ويؤخذ العلاج بالهرمونات البديلة في الاعتبار عندما يتسبب اختلال التوازن الهرموني في مخاوف تتعلق بالصحة العقلية.
    ويمكن وصف الإستروجين والبروجستيرون بشكل فردي أو معًا للمساعدة في تنظيم الحالة المزاجية. وبالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن حبوب منع الحمل ذات الجرعات المنخفضة التي تحتوي على كلا الهرمونين ستحسن الصحة العقلية حتى في سن اليأس، وهناك تركيبات هرمونية أخرى لعلاج انقطاع الطمث.
  • ميثيمازول: هو دواء يمنع إفراز هرمون الغدة الدرقية ويستخدم في حالات فرط نشاط الغدة الدرقية.

تغيير نمط الحياة لعلاج الاضطرابات الهرمونية

قد تؤدي عوامل نمط الحياة التالية إلى تحسين مستويات الهرمون، فإن اتباع نظام غذائي صحي يحد من السكر والكربوهيدرات المكررة ويتضمن كمية كافية من البروتين والأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية مثل السلمون، قد يساعد في تنظيم مستويات الهرمون، ويوصي أيضًا بشرب الشاي الأخضر منزوع الكافيين والكثير من الماء.

مارس الكثير من التمارين المنتظمة

عليك بممارسة تقنيات الحد من التوتر مثل التأمل، وقد يكون مكمل الإينوزيتول الموجود بشكل طبيعي في الشمام والحمضيات والبقوليات مفيدًا في تحسين الأعراض.
وإذا كانت العلاجات غير الطبية غير كافية للسيطرة على الأعراض فيجب استشارة مقدمي الخدمات مثل أطباء الغدد الصماء وأطباء التوليد وأمراض النساء والطب الباطني أو ممارسو الأسرة لتطوير خطة العلاج.

بذلك تكون تعرفت على اعراض اضطراب الهرمونات عند النساء والمشاكل التي قد تنتج عنها ونتمنى أن يكون المقال نال استحسانك.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد