ما هي علامات الصمم عند الأطفال؟ تشخيص الصمم عن الأطفال

0 48

سنجيب في هذا المقال عن سؤال ما هي علامات الصمم عند الأطفال؟. حيث يؤدي فقدان السمع المستمر إلى اضطرابات خطيرة في النمو النفسي، حتى الغياب التام للكلام مع الإعاقة الذهنية. يكون لها تأثير سيء على النمو النفسي والعاطفي للطفل إذا لم يتم تشخيص المشكلة والقضاء عليها في الوقت المناسب. كما تمنح الإعاقات التي تم تحديدها وتصحيحها قبل 6 أشهر من العمر فرصًا ممتازة لأن يكون للميزة تأثير ضئيل أو معدوم على نمو الطفل. ولكن في مهدها يكون من الصعب ملاحظة المشكلة.

كما من أجل فهم طبيعة فقدان السمع بشكل أفضل، من المهم أن يكون لديك فهم لكيفية تعلم الطفل السمع والاستماع وما هي المراحل الرئيسية لنمو الطفل التواصلي.
بعد الولادة، يسمع المولود بنفس الطريقة التي يسمع بها الشخص البالغ، لكن الطفل يحتاج إلى تعلم كيفية استخدام السمع من أجل تطوير أساسيات مهارات الاتصال. يحتاج الأطفال إلى سماع الكلام باستمرار بلغتهم الأم، وهكذا تنشأ الروابط الترابطية بين مجموعات معينة من الأصوات والكلمات. يتعلمون الاستماع وإدراك العالم من خلال ربط الصوت بجسم ما.

علامات الصمم عند الأطفال

كلما كبر الطفل، كان من الأسهل ملاحظة رد فعله تجاه الأصوات. عند بلوغه أربعة أشهر، يوسع طفلك عينيه، ويخدش حواجبه، أو ينظر باتجاه الصوت الذي يسمعه. بعد أربعة أشهر سيكون من الأسهل عليك متابعة رد فعل طفلك على الأصوات من حوله. من هذه اللحظة يبدأ في توجيه رأسه نحو مصدر الصوت وكأنه يحاول الاستماع.

أما إذا لم يقم بهذه المحاولات، فقد يكون ذلك علامة على ضعف السمع, كما من علامات الصمم عند الأطفال الأخرى هي كالتالي:

  • لا يستجيب الطفل لصوتك.
  • غالبًا ما يبدو غافلًا.
  • لا يستجيب الطفل للأصوات العالية.
  • كما يقوم الطفل بتشغيل التلفزيون أو الراديو بمستوى صوت مرتفع للغاية.
  • بالإضافة إلى ذلك من علامات الصمم عند الأطفال فإنه يظهر علامات على بطء تطور الكلام.
  • لا يستطيع التحدث بالكلمات تلقائيًا أو لا يمكنه نطق كلمتين (أو أكثر) على التوالي بحلول سن الثانية.
  • كما في سن الثالثة، تقضي وقتًا أطول مع طفلك أكثر من أي شخص آخر، لا يمكنك فهم ما يقوله.

العلامة الرئيسية لفقدان السمع لدى طفل أقل من عام هو قلة رد الفعل على الأصوات العالية. عادة يجب أن يتفاعل الطفل (يرتجف، يبكي) بعد أسبوعين من حياته، إذا لم يحدث ذلك، اتصل بأخصائي على الفور.
ومع ذلك، ضع في اعتبارك أنه قد تكون هناك أسباب أخرى لفقدان سمع الطفل. يمكن أن تسبب عدوى البرد أو الأذن فقدانًا مؤقتًا للسمع، وفي معظم الحالات يعود سمع الطفل بعد زوال العدوى.

أسباب الصمم عند الأطفال

يمكن أن تكون أسباب ضعف السمع عند الطفل خلقية أو مكتسبة، ومن الممكن الجمع بين عدة عوامل. ضع في اعتبارك الأسباب الرئيسية لفقدان السمع عند الأطفال، وهي كالتالي:

  • النظافة غير السليمة.
  • كما من الممكن أن يكون فقدان السمع في مرحلة الطفولة ناتج عن العوامل الوراثية. يمكن أن يحدث فقدان السمع أيضًا بسبب تشوه خلقي في الأذن أو العصب السمعي.
  • إذا أصيبت الأم أثناء الحمل بالفيروس المضخم للخلايا أو الحصبة الألمانية، فقد يؤدي ذلك إلى انتهاك نمو الجهاز السمعي في الجنين. إذا مرض الطفل بالنكاف أو الحصبة، فقد يتأثر السمع أيضًا.
  • كذلك يمكن لبعض الأدوية القوية أن تتداخل مع الخلايا الحسية في الأذن الوسطى. تستخدم هذه الأدوية في علاج الأمراض المعقدة، مثل الملاريا والسل والسرطان.

يمكن أن يكون ضعف السمع خلقيًا (أي موجودًا عند الولادة) أو مكتسبًا (أي يظهر بعد الولادة). ما يقرب من 50٪ من جميع حالات فقدان السمع الخلقي ناتجة عن عوامل وراثية. بالإضافة إلى الأسباب الوراثية، يمكن أن يكون سببها التهابات داخل الرحم، وكذلك الأمراض عند الولادة. يمكن أن يحدث فقدان السمع أيضًا بعد الولادة، على سبيل المثال، نتيجة مرض أو حالة طبية أو إصابة. إذا كنت تبحث عن سبب ضعف سمع طفلك، فمن الأفضل أن ترى طبيبك.

تشخيص الصمم عند الأطفال

التشخيص في الوقت المناسب هو أهم خطوة في مساعدة الطفل ضعيف السمع. كلما اكتشفت المشكلة مبكرًا وبدأت في حلها، كلما كان من الأسرع والأسهل أن يتكيف الطفل مع الحياة في المجتمع. لا تنتظر حتى ينسحب الطفل إلى عالمه الهادئ المنعزل.
كما يتم إجراء قياس سمع اللعب باستخدام سماعات الرأس ويعلم طفلك أداء مهمة محددة عندما يسمع صوتًا معينًا. تمامًا كما هو الحال في قياس السمع مع التعزيز البصري، بمجرد أن يفهم الطفل كيفية عمل الاختبار، سيتغير الحجم والنغمة. يتم إجراء هذا الاختبار بين سن سنة ونصف إلى خمس سنوات.

بالإضافة إلى ذلك يستخدم اختبار التوصيل العظمي أداة اهتزازية موضوعة خلف الصيوان لتحديد مكان ضعف التوصيل الصوتي في الأذن. كما يختبر قياس طبلة الأذن مرونة طبلة الأذن لتحديد ما إذا كان هذا هو سبب فقدان السمع.

تصنيف الصمم عند الأطفال

  • الدرجة الأولى: عادةً ما يسمع الطفل جيدًا، لكن المشاكل تبدأ عندما يواجهون موقفًا صوتيًا صاخبًا.
  • الدرجة الثانية: توجد مشاكل في الكلام الهمس حتى لو بدا في بيئة هادئة.
  • كذلك الدرجة الثالثة: يعاني الطفل من مشاكل حادة في وضوح الكلام، حتى لو كان الصوت مرتفعًا جدًا.
  • الدرجة الرابعة: يسمع الطفل فقط ما يبدو قريبًا جدًا من أذنه.

أسوأ من الدرجة الرابعة من فقدان السمع لا يمكن إلا أن يكون الصمم الكامل.

اقرأ أيضاً: ضعف السمع أهم طرق علاجه؟ وكيفية الوقاية منه؟.

علاج الصمم عند الأطفال

يصف الطبيب العلاج اعتمادًا على نتائج التشخيص: علم الأمراض المحدد والخصائص الفردية للطفل. كما هو الحال مع البالغين، يعتمد علاج ضعف السمع على نوع فقدان السمع. يمكن أن يكون فقدان السمع حسيًا أو موصلًا. وإذا كان ضعف السمع التوصيلي يستجيب في الغالب للعلاج الطبي أو الجراحي بنجاح، فمع فقدان السمع الحسي العصبي ليس كل شيء بهذه البساطة. فقط أولئك الذين لجأوا على الفور إلى المتخصصين للحصول على المساعدة يمكنهم الحصول على فرصة لاستعادة السمع. ومع ذلك يمكن تصحيح معظم حالات ضعف السمع باستخدام السماعات الطبية.

في الختام نكون قد أجبنا عن سؤال ما هي علامات الصمم عند الأطفال؟ وذكرنا أهم الأسباب المؤدية لذلك وكيفية علاج هذه المشكلة. وللمزيد يرجى زيارة موقعنا.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد