متى يكون اليرقان خطير؟

0 61

متى يكون اليرقان خطير؟، هناك الكثير من الأمراض التي تعتبر أكثر خطورة من اليرقان على وجه الأرض. ولكن في بعض الأحيان يصبح اليرقن خطير بشكل كبير إذا تم تجاهله، ولم يتم النظر إلى العواقب الوخيمة التي يمكن أن تسببها مضاعفاته. بالإضافة إلى أن الأطفال الخدج، وحديثي الولادة هم الأكثر عرضة للإصابة، ولكن يمكن أن يصاب رجل بعمر الستين عاماً بمرض اليرقان أيضاً.

إقرأ أيضاً: ما هو السبب في حدوث الصفراء عند الرضع؟

كيف يحدث مرض اليرقان؟ 

يحدث مرض اليرقان في عملية بسيطة جداً عند انتزاع المشيمة عن الطفل يكون الكبد هو المتصدي الأول لخلايا الدم الحمراء. ولكن في هذه اللحظة يكون الكبد لدى الطفل الصغير لا يستطيع تحمل هذه العملية بالشكل الكبير. مما يعمل على ترسب مادة البيليروبين في الدم، ويسبب للطفل اصفرار في جلده، كما يحدث أيضاً صفار في بياض عينيه.

على الرغم من إصابة كل من البالغين والأطفال باليرقان، إلا أنه أكثر انتشارًا عند الأطفال، وخاصة الأطفال حديثي الولادة، حيث يتم إزالة البيليروبين من جسم الجنين عبر المشيمة، وقد يستغرق الكبد بعض الوقت حتى يتمكن من أداء مهامه بشكل صحيح بعد الولادة.

أما إذا كان المريض بالغًا، فقد يكون سبب إصابته عدة أسباب، بما في ذلك مرض الكبد أو استخدام بعض الأدوية.

أعراض اليرقان

تتمثل علامات اليرقان أو الاصفرار في الآتي:

  • مثل صبغة صفراء في بياض العين والجسم، والتي يمكن أن تنتشر إلى الأجزاء السفلية من الجسم.
  • براز فاتح اللون.
  • حكة.
  • بول الداكن

أعراض انخفاض مستوى البيليروبين
إذا كان اليرقان ناتجًا عن ارتفاع مستوى البيليروبين في الدم، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض أخرى عند الإنخفاض كذلك، مثل:

  • التعب.
  • وجع بطن.
  • نقصان الوزن.
  • القيء.
  • الحمى.
  • براز شاحب.
  • البول الداكن.

نظرًا لأن كبد الطفل أقل نجاحًا في تنقية الجسم من البيليروبين، تظهر الأعراض والعلامات في غضون 72 ساعة من الولادة حيث تتحلل خلايا الدم الحمراء في جسم الطفل.

أسباب اليرقان

نظرًا لأن اليرقان ينتج عن عدم قدرة الجسم على استقلاب البيليروبين بشكل فعال، فإنه غالبًا ما يكون أحد أعراض مشكلة الكبد.
كما أن البيليروبين هو نفايات صفراء تبقى في مجرى الدم بعد التخلص من الحديد. يقوم الكبد بتصفية هذه الفضلات من الدم، لكن البيليروبين يصبح بيليروبين مترافق عندما يصل إلى الكبد ويرتبط بمواد كيميائية أخرى. يدخل البيليروبين المترافق إلى الصفراء ثم يخرج من الجسم.

عندما تكون مستويات البيليروبين في الجسم مفرطة، لا يستطيع الكبد القضاء عليها، مما يؤدي إلى ترسب البيليروبين في الأنسجة المجاورة، وهي حالة تعرف باسم فرط بيليروبين الدم. كذلك قد يصاب بعض الأشخاص باليرقان لعدة أسباب، وأكثرها شيوعًا فيما يلي:

  • متلازمة كريغلر-نجار: هي اضطراب وراثي ناتج عن نقص في الإنزيم المسؤول عن معالجة البيليروبين.
  • متلازمة دوبين جونسون: وتعمل على عدم قدرة خلايا الكبد عن إنتاج البيليروبين المترافق.
  • اليرقان الكاذب هو نوع من اليرقان غير الضار الذي ينتج عن ارتفاع مستوى البيتا كاروتين في الجسم، والذي يسبب اصفرار الجلد، بدلاً من زيادة مستويات البيليروبين.

عوامل خطر الإصابة اليرقان

ومن أبرز عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى خطر الإصابة باليرقان، وتشمل الآتي:

  • ينتج التهاب الكبد الحاد عن فشل الكبد في اقتران وإفراز البيليروبين، مما يؤدي إلى تراكمه.
    يؤدي التهاب الأقنية الصفراوية إلى إفراز الصفراء وتراكم البيليروبين، مما يؤدي إلى الإصابة باليرقان.
  • يمنع انسداد القناة الصفراوية إزالة البيليروبين من الكبد.
  • يحدث فقر الدم الانحلالي عندما يتم تكسير عدد كبير من خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج البيليروبين.
  • حدوث متلازمة جيلبرت: وهي متلازمة اضطراب وراثي يؤثر على قدرة الإنزيمات على الهضم ناتج عن الصفراء.
  • الركود الصفراوي هو حالة يتم فيها تعطيل تدفق الصفراء من الكبد، مما يتسبب في بقاء الصفراء المحتوية على البيليروبين في الكبد بدلاً من طردها.
متى يكون اليرقان خطيرا؟
متى يكون اليرقان خطيرا؟

مضاعفات اليرقان

فيما يلي العواقب الأكثر شيوعًا لليرقان، والتي تحدث نتيجة للمرض الأساسي وليس بسبب اليرقان:

  • الحكة: عند بعض الأشخاص، يمكن أن تكون الحكة المصاحبة لليرقان شديدة، مما يؤدي إلى الخدش أو الأرق أو الأفكار الانتحارية.
  • النزيف: يؤدي نقص الفيتامينات اللازمة لتخثر الدم إلى انسداد القناة الصفراوية، مما قد يؤدي إلى الإصابة باليرقان.

هل مرض اليرقان خطير على الأطفال

متى يكون اليرقان خطيرا؟، في الحقيقة لا يتعرض الأطفال لخطر الإصابة باليرقان إذا تم اكتشافه مبكرًا وعلاجه بشكل صحيح تحت إشراف طبي، مع تناول كمية كافية من السوائل، والرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية في الأوقات المناسبة خلال اليوم، والتفاني في العلاج بالضوء.

هل مرض اليرقان خطير على البالغين

إذا كان المريض بالغًا، فإن اليرقان مرض يستدعي عناية طبية سريعة لأنه غالبًا ما يكون علامة على مرض خطير، مثل سرطان البنكرياس أو التهاب الكبد.

يمكن أن يؤدي اليرقان البالغ، بالإضافة إلى الحالات المرضية المختلفة، إلى ظهور المضاعفات التالية:

  • حكة شديدة في الجلد.
  • يبدأ المريض في التفكير في الانتحار.

 علاج اليرقان الخطير عند الأطفال

يمكن استخدام الأساليب الطبية التالية لعلاج حالات اليرقان الشديدة والخطيرة عند الرضع ومن هذه الأساليب ما يلي:

  • يُعد نقل الدم لاستبدال دم المولود الحالي بدم جديد سليم علاجًا نادرًا قد يكون ضروريًا في الحالات الشديدة من اليرقان عند الرضع.
  • يتم إعطاء علاج الغلوبولين المناعي عن طريق الوريد للصغار لخفض مستويات البيليروبين في الدم.

علاج اليرقان عند البالغين

يمكن علاج اليرقان للبالغين باتباع الإجراءات الطبية التالية:

  • معالجة السبب الكامن وراء اليرقان.
  • في بعض الحالات، يلزم إجراء جراحة لفتح القناة الصفراوية المسدودة.

في الختام نكون عبر موقعنا صحتنا قد ذكرنا متى يكون اليرقان خطير؟ وطرق العلاج، والأسباب المؤدية لذلك، بالإضافة إلى العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بهذا النوع من الأمراض، علاوة على ذلك فإنه قد تم ذكر أهم العوامل والأسباب لحدوث هذا المرض، كذلك كيف يتم تشخيص اليرقان وقياس مدى الخطورة وما هي أبرز النصائح لتجنب الإصابة به.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد