مخاطر انقطاع الدورة الشهرية وطريقة علاجها

0 58

مخاطر انقطاع الدورة الشهرية ما هي؟ من المعروف أن الدورة الشهرية تنقطع بشكل طبيعي لدى السيدات فيما بعد عمر الخمسين، ولكن في حالة توقفها قبل هذا العمر فهذا يدل على ما يسمى بانقطاع الدورة الشهرية المبكر والذي يصاحبه عادةً تعذر في حدوث الحمل بالإضافة إلى أعراض أخرى مشابهة لتلك التي تحدث بعد سن اليأس عند السيدات، ومن موقع صحتنا سوف نوضح لكم أسباب انقطاع الدورة الشهرية والأعراض والمخاطر المصاحبة لها.

سبب انقطاع الدورة الشهرية بدون حمل

مخاطر انقطاع الدورة الشهرية

تشمل الأسباب التي قد تؤدي إلى توقف الدورة الشهرية ما يلي:

الاضطرابات الهرمونية

قد تحدث لدى المرأة بعض الاضطرابات الهرمونية نتيجة وجود مشاكل في الغدد الصماء والأعضاء المسؤولة عن إنتاج الهرمونات، وتشمل الحالات المرضية التي تسبب مشاكل في الهرمونات ما يلي:

  • متلازمة تكيس المبايض: تسبب هذه المتلازمة زيادة في مستويات الهرمونات المسؤولة عن تنظيم دورة الحيض ولا تكون بنسب طبيعية كما يحدث في دورة الطمث الطبيعية.
  • أورام الغدة النخامية: تسبب أورام الغدة النخامية مشاكل في عمل الغدد الأخرى وبالتالي التأثير على نسبة الهرمونات التي تنتجها.
  • خلل الغدة الدرقية: يؤدي كل من فرط نشاط أو كسل نشاط الغدة الدرقية مشاكل في توازن الهرمونات التي تؤثر على عمل المبايض.

تناول الأدوية

بعض الأدوية قد تسبب مشاكل في دورة الحيض ومنها ما يلي:

  • العلاج الكيماوي للسرطان.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • بعض أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للذهان.

شذوذات الجهاز التناسلي

قد تكون هناك مشاكل في بناء الجهاز التناسلي لدى الأنثى مختلفة عن الطبيعي وتؤثر على عمل المبيضين أو نزول الدورة الشهرية ومنها:

  • تندب الرحم:
    • يحدث تندب الرحم نتيجة عدد من الأسباب بما في ذلك إجراء عمليات جراحية في الرحم أو بعد الولادة القيصرية وفيما بعد إزالة الأورام الليفية في الرحم.
    • يسبب تنظر الرحم مشكلة تعيق تبديل أنسجة بطانة الرحم وبالتالي تمنع نزول الدورة الشهرية.
  • انسداد المهبل:
    • يؤدي انسداد المهبل أو العيوب البنيوية به إلى منع تدفق دم الدورة الشهرية وبالتالي عدم نزوله.

نمط الحياة غير الصحيح

 قد يؤثر نمط الحياة غير الصحيح على توازن الهرمونات ونزول الدورة الشهرية مثل:

  • انخفاض وزن الجسم عن الطبيعي بنسبة 10% خلال فترة قصيرة.
  • ممارسة الرياضة بشكل عنيف ومستمر يؤدي إلى استهلاك طاقة الجسم وانقطاع الطمث.
  • الشعور المستمر بالتوتر يؤثر على منطقة في المخ “تحت المهاد” وهي المسؤولة عن تنظيم إفراز الهرمونات المسؤولة عن حدوث التبويض.

وسائل منع الحمل 

عندما تتناول المرأة الحبوب أو تستخدم وسائل منع الحمل الآخرة قد تعاني من اضطرابات وعدم توازن في مواعيد الدورة الشهرية، وبعد التوقف عن استخدام تلك الوسائل قد يستغرق معها الأمر فترة زمنية معينة حتى يعود التبويض بشكل طبيعي مرة أخرى.

اقرأ أيضاً: اسباب انقطاع الدورة الشهرية ومتى يجب زيارة الطبيب؟

أعراض انقطاع الدورة الشهرية

قد يصاحب انقطاع الطمث ظهور مجموعة من الأعراض بما في ذلك:

  • انكماش الثديين.
  • التغيرات العاطفية.
  • الشعور بالإرهاق وفقدان الطاقة.
  • تعذر حدوث الحمل.
  • تساقط الشعر.
  • جفاف المهبل.

مخاطر انقطاع الدورة الشهرية 

مخاطر انقطاع الدورة الشهرية

بعد انقطاع الدورة الشهرية نتيجة الاضطرابات الهرمونية أو الأسباب المرضية الأخرى تتعرض المرأة لبعض المخاطر ومنها:

  • زيادة الوزن والسمنة: تؤدي المشاكل الهرمونية التابعة لانقطاع الدورة الشهرية إلى اكتساب المرأة الوزن الزائد وتجمع الدهون في أماكن معينة غير مرغوبة من الجسم خاصة منطقة البطن. يؤدي ذلك إلى تقليل الطاقة والشعور المستمر بالإرهاق، وكذلك تؤدي السمنة إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الهبات الساخنة: من المشاكل الشائعة التي تحدث بعد انقطاع الدورة الشهرية الشعور بالحرارة في أجزاء مختلفة من الجسم بما في ذلك الوجه والصدر والظهر. قد تستمر مع المرأة مدى العمر بعد بلوغها سن اليأس أو قد تُصاب بها لفترة قصيرة فقط بعد انقطاع الطمث ثم تختفي.
  • هشاشة العظام: بعد انقطاع الدورة الشهرية تقل كثافة العظام مما يؤدي إلى ترققها وبالتالي تزداد خطورة الإصابة بكسور العظام بعد التعرض لأقل إصابة.
  • التغيرات المزاجية: التوازن الهرموني يساعد في ثبات الحالة المزاجية لدى المرأة. ولذلك انقطاع الطمث الناتج عن اضطرابات الهرمونات يجعل المرأة معرضة بشكل دائم للتغيرات المزاجية.
  • نمو الشعر في أماكن غير مرغوبة من الجسم: بعد انقطاع الطمث يبدأ الشعر في النمو بشكل كثيف في الوجه وأماكن أخرى من الجسم شائعة فقط لدى الرجال وذلك نتيجة نقص الهرمونات الأنثوية وعدم التوازن بينها وبين الهرمونات الذكرية.
  • عدم التحكم في البول: يحدث سلس البول كأحد المضاعفات التي تحدث بعد انقطاع الطمث. وذلك نتيجة عدد من الأسباب بما في ذلك نقص الاستروجين وهو الهرمون المسؤول عن الحفاظ على المثانة وكذلك نتيجة ارتخاء عضلات الحوض.

اقرأ أيضاً: أسباب تأخر الدورة الشهرية

علاج انقطاع الدورة الشهرية

بحسب موقع هيلث لاين يعتمد علاج انقطاع الدورة الشهرية على السبب الذي يؤدي إلى الإصابة به وتكون طرق العلاج المتاحة كما يلي:

  • العلاج الهرموني:
    • يتم علاج انقطاع الطمث بالأدوية التي تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجيسترون.
    • تتوفر هذه الأدوية في صورة حبوب أو جل أو لاصقات.
  • العلاج الجراحي:
    • يُجرى العلاج الجراحي إذا كانت هناك عيوب بنيوية في الجهاز التناسلي للمرأة أدى إلى عدم نزول الدورة الشهرية.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية:
    • عدم تناول الأدوية التي تسبب انقطاع الدورة الشهرية كأحد الأعراض الجانبية المصاحبة لها.
    • مثل أدوية علاج الذهان والاكتئاب وبعض أدوية علاج الضغط.

خلال مقالنا السابق تحدثنا بشكل تفصيلي عن أسباب انقطاع الدورة الشهرية ومخاطر انقطاع الدورة الشهرية والأعراض المصاحبة لها وكيف يمكن علاجها والوقاية من الإصابة بذلك.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد