مخاطر نقص البوتاسيوم في الدم وأهم الأعراض والأسباب

0 42

كما هو معروف أن معدن البوتاسيوم من المعادن الضرورية التي يحتاجها جسمك باستمرار، وذلك لأن البوتاسيوم يعمل مع الصوديوم من أجل المحافظة على نسبة السوائل الموجودة في الجسم بشكل متوازن. بالإضافة إلى دوره في نقل الأوامر العصبية، وشد أو تقلص العضلات، والحفاظ على سلامة نبضات القلب من أي خلل. نتيجة لذلك سنقدم لكم في مقالتنا هذه عبر موقع صحتنا أهم مخاطر نقص البوتاسيوم في الدم وأهم الأعراض والأسباب.

أسباب نقص البوتاسيوم في الدم

مخاطر نقص البوتاسيوم
أسباب نقص البوتاسيوم في الدم

يوجد العديد من الأسباب التي تكمن وراء حدوث حالات نقص البوتاسيوم في الدم. ويعتبر السبب الأكثر انتشاراً هو زيادة كمية البوتاسيوم الخارجة مع البول نتيجة تناول بعض الحبوب الموصوفة من قبل الطبيب لزيادة التبول. حيث أنه غالباً ما يتم وصف الحبوب المدرة للبول للأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب الأخرى.

كما أنه من الممكن أن يؤدي التقيؤ أو حدوث حالات الإسهال إلى فقدام البوتاسيوم أيضاً بنسب عالية جداً. ويعتبر عدم تناول الطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم من الأسباب النادرة التي قد تكون وراء حدوث هذا النقص.

أما بالنسبة لباقي الأسباب فهي كالتالي:

  • الإفراط في شرب المشروبات الكحولية.
  • الإصابة بمرض الكلى المزمن.
  • استعمال الملينات بشكل مبالغ فيه.
  • التعرق المفرط الذي يصيب الإنسان.
  • قصور حمض الفوليك.
  • تناول بعض المضادات الحيوية.

إقرأ أيضاً: علاج الحمى في المنزل ومتى يجب زيارة الطبيب؟

مخاطر نقص البوتاسيوم في الدم

تبدأ الأعراض المرضية الناتجة عن إنخفاض هذا المعدن في الظهور عندما تقل نسبة البوتاسيوم عن المعدل المقبول. حيث يتراوح المعدل في الحالة الطبيعية بين 3.5 إلى 5.0 ميلي في كل لتر من الدم. وعند حدوث هذا النقص تظهر كل من المخاطر التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم:

يعمل البوتاسيوم على موازنة كميات الصوديوم في الدم، وبالتالي يسبب نقص البوتسيوم إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم. وبالتحديد عند الأشخاص الذين يتناولون الملح بكميات كبيرة. لذلك عادةً ما ينصح الأطباء مرضى الضغط بتخفيف الصوديوم أو الملح وزيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم.

  • عدم انتظام نبضات القلب:

من الممكن أن يسبب نقصان البوتاسيوم إلى العديد من المشاكل الخطيرة التي تصيب القلب، ومنها على سبيل المثال:

  1. تسرع في القلب البطيني.
  2. بطء في القلب الجيبي.
  3. حدوث الرجفان البطيني.
  • الشلل العضلي:

يعتبر نقصان البوتاسيوم من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الشلل في العضلات. حيث أن مستويات البوتاسيوم المنخفضة جداً تؤدي إلى إصابة العضلات بالإنقباض، ومن الممكن أن تتوقف عن العمل بشكل مطلق.

  • مشكلات في التنفس:

إن عملية التنفس الطبيعية تحتاج إلى استخدام عدد من العضلات، ومنها عضلة الحجاب الحاجز. وفي حالة إنخفاض البوتاسيوم من الممكن أن لا تعمل العضلات بالشكل الصحيح. وبالتالي قد يعاني المريض من صعوبة شديدة في التنفس.

  • ارتفاع السكر في الدم:

أكدت الدراسات أن نقص البوتاسيوم من شأنه أن يسبب نقص في إفراز الأنسولين، مما يؤدي إلى ارتفاع في مستوى السكر في الدم. لذلك من الممكن أن يكونوا الأشخاص المصابين بنقص البوتاسيوم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

  • حدوث السكتة الدماغية:

حسب الحالات المتعددة فإن مرضى ضغط الدم المصابون أيضاً من نقص البوتاسيوم من الممكن أن يكونون أكثر تعرضاً للإصابة بالسكتة الدماغية، إذا تمت مقارنتهم مع مرضى الضغط الطبيعين.

  • الإكتئاب:

إن معدن البوتاسيوم له علاقة مباشرة مع المزاج أو النفسية، لذلك فإن اتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من البوتاسيوم يساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب. وبالتالي فإن نقص كمية أو نسبة البوتاسيوم يسبب بظهور بعض أعراض الاكتئاب.

أعراض نقص البوتاسيوم في الدم

مخاطر نقص البوتاسيوم
أعراض نقص البوتاسيوم في الدم

إن أعراض نقص البوتاسيوم في مراحله الأولى أو المبكرة تتمثل بالتالي:

  • الضعف العام بعضلات الجسم.
  • حدوث التعب المفاجئ.
  • الدوخة أو الإغماء والتشوش المتكرر.

كما أنه من الممكن أن يؤدي نقص هذا المعدن إلى التأثير على الأعصاب والعضلات ومن هذه التأثيرات:

  • الاضطراب في دقات القلب.
  • حدوث الإمساك بسبب عدم قدرة العضلات على الحركة الطبيعية.

إقرأ أيضاً: أفضل بروتين لتضخيم العضلات دون أضرار جانبية.

علاج نقص البوتاسيوم في الدم

مخاطر نقص البوتاسيوم
علاج نقص البوتاسيوم في الدم

حتى يتم علاج نقصان هذا المعدن يوجد طريقتين:

  • تناول مكملات البوتاسيوم عن طريق التناول من الفم، وعادةً ما ينصح الطبيب بتناولها عن طريق جرعات صغيرة مترافقة مع الطعام بشكل متكرر على عدة مرات في اليوم الواحد نيابةً عن جرعة كبيرة واحدة. حيث أن البوتاسيوم من الممكن أن يسبب هيجان الجهاز الهضمي.
  • حقن البوتاسيوم عبر الوريد، وهذا عند الحاجة الملحة والضرورية في حال النقص الشديد، على سبيل المثال في الحالات التالية:
    • حدوث اضطرابات في نبضات القلب الناتجة عن نقص البوتاسيوم.
    • عدم زيادة البوتاسيوم بشكل ملحوظ بعد تناول مكملات البوتاسيوم.
    • فقدان كمية من البوتاسيوم تزيد عن ما يتم كسبه أو تعويضه بالمكملات عن طريق الفم.

إقرأ أيضاً: ما هي فوائد بذور البطيخ الأحمر؟

الوقاية من نقص البوتاسيوم في الدم

طرق الوقاية
الوقاية من نقص البوتاسيوم في الدم

إن أهم أساليب الوقاية هو اتباع نظام غذائي غني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم والكلوريد، وتقليل نسبة الملح في الطعام قدر المستطاع. ويمكن الحصول على البوتاسيوم من المكملات بدل الأطعمة أيضاً عند الحاجة ولكن تحت إشراف مباشر من الطبيب.

ومن أهم الأغذية الغنية بالبوتاسيوم هي كالتالي:

  • البطاطس: حيث تحتوي البطاطا المخبوزة المتوسطة الحجم على أكثر من حوالي 900 ميلي غرام من البوتاسيوم.
  • البقوليات: ومنها على سبيل المثال: الفاصوليا، إذ تحتوي على 600 ميلي غرام لكل نصف كوب منها.
  • المأكولات البحرية: ومنها السلمون والماكريل والتونة التي تحتوي على أكثر من 400 ميلي غرام من البوتاسيوم في كل 85 غرام مصفى منها.
  • الموز، والطماطم، منتجات الألبان، الخضروات الورقية.

إقرأ أيضاً: أهم فوائد الألوفيرا للشعر والبشرة تعرف عليها.

في نهاية مقالتنا التي ذكرنا فيها مخاطر نقص البوتاسيوم في الدم وأهم الأعراض والأسباب، نأمل أن تكون مقالة مفيدة بالنسبة لكم، كما نأمل لكم السلامة والصحة الدائمة. إذا كنت ترغب في قراءة المزيد من المقالات الطبية ماعليك سوى زيارة موقعنا الخاص.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد